العربية  

books food additives

If you do not find what you're looking for, you can use more accurate words.

View more

إضافات غذائية (Info)


يعتبر الليسيثين مادة سطحية جيدة التحمل وغير سمية. وقد تم الموافقة عليها من قبل إدارة الغذاء والدواء الولايات المتحدة|الأمريكية للاستهلاك البشري مع كتابة جملة "متعارف عليه عمومًا أنه آمن". الليسيثين هو جزء لا يتجزأ من غشاء الخلية، ويمكن أن يتحول كلية وبالتالي فإنه فعليا غير سمى للإنسان. والمستحلبات الأخرى يمكن أن تفرز فقط من الكليتين.

ويستخدم الليسيثين تجاريا في المواد التي تحتاج مستحلب طبيعي أو مادة تزليق، من صناعة الأدوية وحتى الأغطية الواقية. على سبيل المثال، الليسيثين هو مستحلب يحافظ على الكاكاو وعلى زبدة الكاكاو حتى لا تنفصل داخل قطعة الحلوى.

وتبين بعض الدراسات أن الليسيثين المستخرج من الصويا له آثار واضحة على خفض نسبة الكوليسترول والدهون الثلاثية، وفي الوقت نفسه رفع مستوى الكوليسترول الجيد في الدم. ومع ذلك، فقد تبين أن الدراسات التي اجريت حول ليسيثين الصويا كانت متضاربة ومتناقضة منذ العشرينيات

الليسيثين التجاري، كما يستخدمه مصنعي المواد الغذائية، هو خليط من الفسفوليبيدات في الزيت. ويحصل على الليسيثين من خلال إزالة صمغ الزيت المستخرج من البذور. والليسيثين هو خليط من عدة فوسفوليبيدات، ويعتمد التركيب على مصدر الليسيثين. وزيت فول الصويا يعد مصدرا رئيسيا له.ومن أجل حاجة الاتحاد الأوروبي، إلى الإعلان عن اضافات من مسببات الحساسية في الأطعمة، بالإضافة إلى لوائح بشأن المحاصيل المعدلة جينيا، فهناك الآن تحول تدريجي إلى مصادر أخرى لـ"الليسيثين" (مثل زيت عباد الشمس).

في السمن النباتي، وخاصة الذي يحتوي على مستويات عالية من الدهون أكثر من 75 ٪، يضاف الليسيثين باعتباره عامل "مضاد للتناثر" أثناءالقلي في الأواني غير العميقة. ويعترف الاتحاد الأوروبي بالليسيثين كأحد الإضافات الغذائية، الذي يشار إليه ب E number E322.

ويمكن تعديل الليسيثين أيضا عن طريق عملية تسمى التجزئة، يخلط اليسيثين أثناء هذه العملية، بالكحول، وعادة ما يكون الإثانول. بعض الفوسفوليبيدات لديها قابلية للذوبان في الإيثانول (على سبيل المثال، الفسفاتيديل كولين)، في حين أن معظم الفوسفوليبيدات الأخرى لا تذوب بشكل جيد في الإيثانول. ويتم فصل الإثانول عن ترسبات الليسيثين، التي يزال بعدها الإيثانول عن طريق التبخر، للحصول على جزء من الليسيثين مخصب بالفسفاتيديل كولين.

التوافق مع الأنظمة الغذائية الخاصة

وهناك فائدة مؤكدة، وتوصية باستخدامه لاولئك الذين يتناولون الحامض النيكوتينى لعلاج ارتفاع الكوليسترول في الدم. والعلاج بالحامض النيكوتينى قد يستهلك الكولين، مما يحتم زيادة كمية الليسيثين أو الكولين في النظام الغذائي.

هناك دليل على التوصية بأن الليسيثين نفسه يخفض نسبة الكولسترول.

الليسيثين المستخرج منالبيض قد يكون محط اهتمام أولئك الذين يتبعون s. أنظمة غذائية خاصة. وليسيثين البيض لا يعد هما لأولئك الذين يتبعون نظام غذائى لخفض الكوليسترول (لأن الليسيثين الموجود في البيض يمنع امتصاص الكولسترول الموجود فيه بشكل ملحوظ). ولا يوجد اتفاق عام بين النباتيين حول الليسيثين المستمد من البيض ؛ ونظرا لأنه من المشتقات الحيوانية، فإن النباتيين جاينالجينيين قد قرروا عدم اكله.

أعراف دينية

وبالنسبة إلى اليهود شديدى الانتباه والملتزمين بالكشروت، على الرغم من عدم ذكر الاسم صراحة، ووفقا لبعض التفسيرات ليسيتين فان البيض قد يكون بارف أي به مشتقات خنزير، وعلى سبيل المثال، قد تكون ممزوج بكل من اللحوم والألبان إذا كانت تعتبر pareve من قبل وكالة كوشير مصدقة وموثوق بها.

ويعتبر البعض أيضا أن اليسيثين المستخرج من الصويا kitniyot يحظر تناوله في عيد الفصح.

Source: wikipedia.org
 
(1)
Food Additives

Food Additives

 

 
(3)
Food Security

Food Security

 

 
(14)
Food Culture

Food Culture