العربية  

books good deeds in ramadan

If you do not find what you're looking for, you can use more accurate words.

View more

الأعمال الصالحة في رمضان (Info)


يغتنم المُسلم بعض الأوقات ويجتهد فيها أكثر من غيرها؛ لِعِظَم فَضلها، كشهر رمضان؛ لأنّ الله -سُبحانه وتعالى- يُضاعف فيها الحسنات، ويغفر فيها الذُّنوب، قال النبيّ -صلّى الله عليه وسلّم-: (كُلُّ عَمَلِ ابْنِ آدَمَ يُضَاعَفُ، الحَسَنَةُ عَشْرُ أَمْثَالِهَا إلى سَبْعمِئَة ضِعْفٍ قالَ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ: إلَّا الصَّوْمَ، فإنَّه لي وَأَنَا أَجْزِي به)، وقد كان من هَدي النبيّ -عليه الصلاة والسلام- أن يجتهد في رمضان أكثر من غيره من الشُّهور، وخاصّة في العَشر الأواخر منه، وتتنوّع الأعمال الصالحة التي يمكن أداؤها، كالصدقة، وقيام الليل، والدُّعاء، والابتعاد عن كُلّ ما يُنقص من أجر الصيام، كقول الزُّور، وقد أخبر الله -سبحانه- نبيّه -صلى الله عليه وسلم- أنّ أحبَّ ما يتقرّب به العباد منه -عزّ وجلّ- أداءُ الواجبات المفروضة، تليها النّوافل الأخرى؛ ففي الحديث الصحيح عن أبي هريرة -رضي الله عنه- أنّ رسول الله -عليه السلام- قال: (إنَّ اللَّهَ قالَ: مَن عادَى لي ولِيًّا فقَدْ آذَنْتُهُ بالحَرْبِ، وما تَقَرَّبَ إلَيَّ عَبْدِي بشيءٍ أحَبَّ إلَيَّ ممَّا افْتَرَضْتُ عليه، وما يَزالُ عَبْدِي يَتَقَرَّبُ إلَيَّ بالنَّوافِلِ حتَّى أُحِبَّهُ).


Source: mawdoo3.com