العربية  

books his imperial rule

If you do not find what you're looking for, you can use more accurate words.

View more

حكمه الإمبراطوري (Info)


نص العرف على أن الإمبراطور الذي ليس سليلاً مباشرًا من الإمبراطور السابق يجب أن يتم تبنيه من قِبل الإمبراطور السابق، للإبقاء على اتصال النسل. وتم اقتراح التبني بعد الوفاة هذا لتشو هوكونج للإمبراطور تشنغده، ولكنه رفض، مفضلاً أن يعلن والده إمبراطورًا بعد وفاته. ويعرف هذا الخلاف باسم "جدل الطقوس العظيم." وانتصر الإمبراطور جياجينغ، وتم نفي مئات من معارضيه، وضُربوا جسديًا في المحكمة (廷杖) أو تم إعدامهم. ومن ضمن المنفيين كان الشاعر لأسرة مينج يانغ تشين (Yang Shen).

وعُرف عن الإمبراطور جياجينغ القسوة وكونه إمبراطورًا يعظم ذاته، وأيضًا أنه اختار السكن خارج المدينة المحرمة في بكين، حتى يتمكن من العيش في عزلة. قام جياجينغ بتعين أفراد غير أكفاء، متجاهلاً أمور الدولة، مثل تشانغ تسونغ (Zhang Cong) ويان سونغ (Yan Song)، الذي اعتمد عليه تمامًا لمعالجة أمور الدولة. وبمرور الوقت، سيطر يان سونغ وابنه يان تشيفان (Yan Shifan) – الذي اكتسب السلطة فقط كنتيجةٍ لتأثير والده السياسي – على الحكومة كلها وحتى أنه أطلق عليهما "رئيس الوزراء الأول والثاني". والأفراد المخلصون مثل هاي روي (Hai Rui) ويانغ تشوتشنغ (Yang Xusheng) تحدوه حتى أنهم عاقبوا يان سونغ وابنه ولكن تم تجاهلهم كلية من قِبل الإمبراطور. وفي النهاية، تم رفد أو إعدام هاي روي والعديد من الوزراء المخلصين. ومنع جياجينغ أيضًا من رؤية الوزراء تمامًا من 1539 إلى ما بعد ذلك، ورفض إعطاء مقابلات رسمية لمدة حوالي 25 سنة، مختارًا إرسال أوامره عبر العبيد والرسميين. فقط يان سونغ، وحفنة من العبيد، وقساوسة الداويست هم من رأوا جياجينغ. هذا ما أدى في النهاية إلى فساد جميع طبقات حكومة مينج.

وأدت أيضًا قسوة جياجينغ لمخططٍ داخلي من تدبير خليلاته لاغتياله في أكتوبر، 1542 عن طريق شنقه في نومه. وقررت مجموعة من فتيات القصر اللاتي عانوا كثيرًا من قسوة جياجينغ التجمع معًا وقتل الإمبراطور. حاولت فتاة القصر الأولى خنق الإمبراطور بشرائط من شعرها بينما الأخريات ثبّتن أيدي وأرجل الإمبراطور، ولكنهن قمن بخطأٍ فادح بعقد عقدة حول عنق الإمبراطور التي لم تضق على الإطلاق. وحينها أصابت بعض الفتيات المشاركات حالة من الذعر وواحدة منهن (تشانغ جينليان (Zhang Jinlian)) هربت إلى الإمبراطورة. تم فضح المخطط وبأوامر الإمبراطورة، كل الفتيات المتورطات، من ضمنهن الخليلة المفضّلة للإمبراطور (القرينة دوان، نيي تساو (née Cao)) وخليلة أخرى (القرينة نينغ، نيي وانغ (née Wang))، وقعت عليهن عقوبة الإعدام بطريقة الذبح البطيء وتم قتل عائلاتهن.

حظيت أسرة مينج بفترةٍ طويلة من السلام، ولكن في 1542 بدأ القائد المنغولي ألطان خان (Altan Khan) بمناوشة الصين على طول الحدود الشمالية. وحتى أنه وصل إلى ضواحي بكين في 1550. وفي نهاية الأمر أرضاه الإمبراطور بإعطائه مزايا تجارية خاصة. واضطر الإمبراطور للتعامل أيضًا مع القراصنة، المهاجمون للساحل الجنوبي الشرقي؛ كان الجنرال تشي جى قوانغ (Qi Jiguang) له دور فعال في هزيمة هؤلاء القراصنة.

بداية من عام 1550، كبرت بكين بإضافة "المدينة الخارجية" أو "المدينة الصينية".

أكثر الزلازل الأرضية فتكًا في كل العصور، كان زلزال شانشي لعام 1556 الذي قتل أكثر من 800,000 شخص، وحدث خلال فترة حكم الإمبراطور جياجينغ.

Source: wikipedia.org