English  

كتب عناية الإسلام بجمال الإنسان (117,508 كتاب)

اذا لم تجد ما تبحث عنه يمكنك استخدام كلمات أكثر دقة.

عرض المزيد

عناية الإسلام بجمال الإنسان (معلومة)

خلق الله الإنسان في أحسن صورةٍ وأجمل خِلْقة، قال -تعالى-: (لَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنسَانَ فِي أَحْسَنِ تَقْوِيمٍ)، وجاءت التوجيهات الشرعية تُظهر اهتماماً بِحُسن مظهر المسلم؛ فحثّتْ على التّزين، ورغّبتْ فيه، قال -عزّ وجلّ-: (يا بَني آدَمَ خُذوا زينَتَكُم عِندَ كُلِّ مَسجِدٍ وَكُلوا وَاشرَبوا وَلا تُسرِفوا إِنَّهُ لا يُحِبُّ المُسرِفينَ*قُل مَن حَرَّمَ زينَةَ اللَّـهِ الَّتي أَخرَجَ لِعِبادِهِ وَالطَّيِّباتِ مِنَ الرِّزقِ قُل هِيَ لِلَّذينَ آمَنوا فِي الحَياةِ الدُّنيا خالِصَةً يَومَ القِيامَةِ كَذلِكَ نُفَصِّلُ الآياتِ لِقَومٍ يَعلَمونَ)، وورد الحثّ على التزيُّن بعد الأمر بالنظافة والطهارة، وممّا يدلّ على ذلك ما بيّنه النبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- من سُنَن الفِطرة، إذ أخرج الإمام مسلم في صحيحه من قوله -عليه الصلاة والسلام-: (الْفِطْرَةُ خَمْسٌ -أَوْ خَمْسٌ مِنَ الفِطْرَةِ- الخِتانُ، والاسْتِحْدادُ، وتَقْلِيمُ الأظْفارِ، ونَتْفُ الإبِطِ، وقَصُّ الشَّارِبِ)، وتجدر الإشارة إلى أنّ جمال الإنسان يكمُن في جانبَين؛ الأوّل: جَمالٌ معنويٌّ يتمثّل بالتخلُّق بالأخلاق الحَسَنة، وجمالٌ ظاهريٌ يتمثّل بالطهارة والنظافة.


المصدر: mawdoo3.com
إغلاق الإعلان
تصفح بدون إعلانات
إغلاق الإعلان
تصفح بدون إعلانات