English  

كتب الأعشاب والتوابل (673 كتاب)

اذا لم تجد ما تبحث عنه يمكنك استخدام كلمات أكثر دقة.

عرض المزيد

الأعشاب والتوابل (كتاب)

يبدأ الباحث في هذه الموسوعة إعادة ما كتب في (سفر التكوين - 11) وقال الله تعالى: "لِتُنبتِ الأرضُ عُشباً وبَقَلاً يُبزِرُ بزراً، وَشَجَراً ذا ثمَرٍ يَعمَلُ ثمراً كجنسه، بزرُهُ فِيهِ على الأرضِ"، وكان كذلك (12) فأخرَجَتِ الأرضُ عُشباً وَبَقلاً يُبزِرُ بزراً كجنسِهِ، وَشَجراً يَعمَلُ ثمراً بزرُهُ فِيهِ كجنسه، ورأى الله ذلكَ أنَّهُ حَسَنٌ.

هذه المقدمة هي الطريق لمكونات البحث، والبدء في ما وضع بالكتب، ما قيل، وما تداول عن أهمية الأعشاب، إستعمالها منذ القدم ضمن عنوان الموسوعة العودة إلى الطبيعة.

في مقدمة الموسوعة وضع الباحث التسلسل الزمني التاريخي بالإنسان الأول، العصر الجليدي البرونزي، الحجري مروراً بالفتوحات المتنقلة بين الغرب والشرق حتى القرن الحالي.

الأرض هي صيدلية الطبيعة، يعود الباحث إلى ترتيب تاريخ الأعشاب حسب الأعوام، ما قبل وبعد، للدول التي كانت سبباً، في إنتشار الأعشاب والتوابل، إبتداءً من الصين، لتنتهي بالعالم الجديد، ولكل زمن تدور في ثناياه قصص الشفاء ومكونات الأعشاب، طرق التجارة، التبادل في أسواق ومحطات الموانئ التجارية تزايد الطلب شرقاً وغرباً على كثير من أنواع الأعشاب والتوابل.

في الجزء الثاني تمّ تصنيف كل عشبة، وسميت بأسماءها العربية، الإنكليزية، اللاتينية، وفي دراسة وبحث معمق وضعت ثلاثة محطات لكل عشبة، أولاً: المقدمة، ثانياً: تاريخ كل عشبة، بدء وجودها إستعمالها، من خلال مرورها عبر الزمن، وأسماء أطباء حفظ التاريخ أسمائهم في خزائن الطب، ثالثاً: الإفادة الطبية لكل عشبة، خصائصها الطبيعية، طريقة إستعمالها لأية أمراض أو عوارض، إضافة إلى إحتوائها على أنواع الفيتامينات والمعادن.

أما في الفقرة قبل الجزء الثالث، أعطى الباحث، إستراحة قصيرة للقارئ، بتحديد أنواع الأعشاب والتوابل، ضمن ستة عشر مجموعة من الأعشاب الحرجية والمتسلقات المعروفة والمتداولة، ولكل مجموعة خصائصها ومفاعيلها مثال على ذلك الأعشاب الضارة، الأعشاب المنشّطة، والمنبّهة، المهدّئة، المثيرة للشهوة، اللحاء، الأصباغ وغيرها.

ثم يعود الباحث بإستكمال شرحه لكل عشبة تجد محطة أخرى للتوقف عليها، وهي مجموعة حكمة الأعشاب، أو حكمة الأبراج، علاقتها بالأعشاب، ثم يتابع البحث في كل عشبة، حتى الفقرة التالية، هي عن الحمضيات، أعشاب الخضار، البقول، الحبوب، ثم تاريخ الفاكهة، الحمضيات وبنفس التفاصيل من مقدمة، تاريخاً وطبياً.

تحتوي الموسوعة على أكثر من 500 عشبة، وكل عشبة تحتوي على فيتامينات ومعادن، أوجد الباحث جزءاً خاصاً، قبل نهاية الموسوعة، بِشَرحِ مفصل عن ما هي الفيتامينات، والمعادن مفعولها، كيف تحصل عليها، عوارض نقص الفيتامين () الجرعات الزائدة من فيتامين () كذلك المعادن إضافة إلى الطاقة - النشويات - الألياف - الدهنيات.

بما أن الماء والملح هما أساس حياة الإنسان وضع الباحث دراسة خاصة لكل منهما.

أما زراعة الأعشاب، فكان لها نصيباً وافراً، من قبل الباحث بوضعها بطريقة متسلسلة، مع صوراً توضح عملية الزرع والري والمتابعة.

إضافة، هنالك أنواعاً مصنفة، من التوابل، في جميع المأكولات اللبنانية، أو العربية، وتباع بالأسواق على أساس توابل مع خلطة كذا... وضع الباحث الأسس والكمية الصحيحة لبعض خلطات التوابل في المطبخ العالمي لأن التوابل الوحيدة التي تتشارك فيها جميع المطابخ العالمية، في المطاعم، الفنادق أو في المنازل.

يضمّ الفهرس 544 صفحة مزوّدة بصور ملونة عالية الجودة لكل عشبة، جمع الباحث أسماء الأعشاب، والتوابل ضمن جدول من (أ) إلى (ي) وينتهي الفهرس بالصفحات المقابلة بفهرس باللغة الإنكليزية مربوطة باللاتينية من Z - A.
إغلاق الإعلان
تصفح بدون إعلانات
إغلاق الإعلان
تصفح بدون إعلانات