English  

كتب أدب الرثاء العربي (66,413 كتاب)

اذا لم تجد ما تبحث عنه يمكنك استخدام كلمات أكثر دقة.

عرض المزيد

شعر عن الرثاء (معلومة)

الكثير من الشعراء كتبوا قصائد عن الرثاء لحزنهم لفقدهم شخص غالي، وهنا بعض هذه القصائد.

رثاء

قصيدة رثاء للشاعر إيليا أبو ماضي، ولد أبو ماضي في قرية "المحيدثة" في لبنان، ودرس في إحدى مدارسها الصغيرة، ثمّ غادرها إلى الإسكندرية، وبعدها إلى الولايات المتحدة الأمريكية، وكان هناك أحد أعضاء الرابطة القلمية البارزين، وهذه دواوينه: تذكار الماضي، والجداول، والخمائل، وهذه أبيات قصيدته:

أوى فنور الفرقدين ضئيل

وعلى المنازل رهبة وذهول

خلق الأسى في قلب من جهل الأسى

قول المخبر:مات رافائيل

فمن الجوى بين الضّلوع صواعق

وعلى الخدود من الدّموع سيول

قال الّذي وجد الأسى فوق البكا

وبكى الّذي لا يستطيع يقول

يا مؤنس الأموات في أرماسها

في الأرض بعدك وحشة وخمول

لا الشّمس سافرة ولا وجه الثّرى

حال، ولا ظلّ الحياة ظليل

ما زال هذا الكون بعدك مثله

لكنّ نور الباصرات كليل

نبراسّنا في ليل كلّ ملمّة

اللّيل بعدك حالك وطويل

هبني بيانك ، إنّ عقلي ذاهل

ساه وغرب براعتي مفلول

قدفتّ في عضد القريض وهدّه

هول المصاب، فعقده محلول

مالي أرى الدّنيا كأنّي لا أرى

أحدا كأن العالمين فضول

أبكي إذا مرّ الغناء بمسمعي

فكأنّ شدو الشّاديات عويل

نفسي التي عللّتني بلقائه

اليوم لا أمل ولا تعليل

ذوبي فإنّ العلم ماد عماده

والدّين أغمد سيفه المسلول

هذا مقام لا التّفجّع سبّة

فيه ولا الصّبر الجميل جميل

ما كنت أدري قبل طار نعيّه

أنّ النّفوس من العيون تسيل

ما أحمق الإنسان يسكن للمنى

والموت يخطر حوله ويجول

يهوى الحياة كأنّما هو خالد

أبدا ويعلم أنّه سيزول

ومن العجائب أن تحنّ إلى غد

وغد، وما يأتي به ، مجهول


رثاء جدتي

قصيدة رثاء جدتي للشاعر بدر شاكر السياب ولد في محافظة البصرة، وله آثار مطبوعة هي: أزهار ذابلة (شعر)، وأساطير (شعر)، ومختارات من الشعر العالمي الحديث (قصائد مترجمة)، وأنشودة المطر (شعر)، والمعبد الغريق (شعر)، وديوان بجزئين، وهذه قصيدته:

أسلمتني أيدي القضا للشحون

إذ قضى من يردني لسكوني

و رمى سهمه بقية آمالي

فخرت صريعة من عيوني

وودعت أذنه توالي أنغامي

و آبت إلى الفناء لجوني

جدتي وهي كل ما خلف الدهر

من الحب و المنى و الظنون

ورجاء بدا فالهمني الص

فو و خفت أنواره لحنيني

قد فقدت الأم الحنون فأنس

تني مصاب الأم الرؤوم الحنون

كم تحملت في حياتك سقما

ود قلبي لو أنه يعتريني

تتلوين في مهاد المنايا

و تغيبين في عذاب الأنين

و تضجين بالدموع سجاما

و تطوفين في بحار السنين

ثم آب السفين بعد طواف

خاليا عودة الكسير المهين

تاركا في البحار عذب أغا

نيه لها بالمياه أي رنين

يا لها ليلة و قد عادت الر

وح إلى ربها و دنيا اليقين

فزعت كل مهجة لأساها وار

تمى الفكر فوق صدر الشجون

و انجلى الفجر حاملا بين

كفيه سعيرا عذابه يصليني

جاء بأخلفه نوى و بعادا

لا يرجى اللقاء فيه بحنين

رفعوا نعشها و نحن حيارى

و الدموع الغزار ملء العيون

أيها القبر كن عليها رحيما

مثلما ربت اليتامى بلين

أيها القلب هل تلام شمالي

و التي تفعل الذنوب يميني


المصدر: mawdoo3.com
إغلاق الإعلان
تصفح بدون إعلانات
إغلاق الإعلان
تصفح بدون إعلانات