العربية  

books urban farming

If you do not find what you're looking for, you can use more accurate words.

View more

الزراعة الحضرية (Info)


ظهر شيء حديث في الزراعة الحضرية بالإضافة إلى المزارع المحلية الصغيرة امتد من الحدائق المجتمعية إلى الحدائق المنزلية الخاصة. ومع هذا المنطلق يشارك المزارعين والناس العاديين في إنتاج الغذاء. يساعد نظام الزراعة المدني على زيادة ضمان الأمن الغذائي الإقليمي وتشجع الاكتفاء الذاتي والاعتماد المتبادل التعاوني داخل المجتمعات. فمع كل قضمه من الأغذية التي يتم اخذها من الحدائق الحضرية يتم تقليل الآثار البيئية السلبية بطرق عديدة. فمثلًا لا تتم زراعة الخضروات والفواكه التي يتم زرعها داخل الحدائق الصغيرة والمزارع بكميات هائلة من الأسمدة النيتروجينية اللازمة للعمليات الزراعية الصناعية. تتسبب الأسمدة النيتروجينية في الرشح الكيميائي السام والجريان السطحي الذي يدخل إلى مستويات المياه. وتنتج الأسمدة النيتروجينية أيضًا أكسيد النيتروز -غاز دفيئة أكثر ضرراً من ثاني أكسيد الكربون. لا يتطلب الطعام المحلي الذي يزرعه المجتمع المحلي أي نقل مستورد لمسافات طويلة مما يؤدي إلى زيادة استنزاف احتياطيات الوقود الأحفوري. وفي تطوير المزيد من الكفاءة لكل ارض زراعية يمكن إنشاء الحدائق الحضرية في الكثير من المناطق: الأماكن الخالية والحدائق العامة والساحات الخاصة وساحات الكنيسة والمدارس وعلى أسطح المنازل (الحدائق على السطح) والعديد من الأماكن الأخرى. يمكن للمجتمعات أن تعمل معًا في تغيير قيود تقسيم المناطق حتى تكون الحدائق العامة والخاصة مسموح بها. يمكن أيضًا دمج نباتات المناظر الطبيعية الصالحة للأكل في المناظر الطبيعية للمدينة مثل شجيرات العنبية والعنب على الشجر وأشجار البقان. فمع مساحة صغيرة مثل الزراعة المنزلية أو المجتمعية يسهل استخدام أساليب الزراعة المستدامة والعضوية. وتشمل هذه التقنيات المستدامة العضوية في الزراعة: التسميد ومكافحة الحشرات البيولوجية والمحاصيل والري بالتنقيط والغذاء والزراعة الدائمة. لمزيد من المعلومات حول نظم الزراعة المستدامة انظر الزراعة المستدامة.

Source: wikipedia.org