English  
تصفح بدون إعلانات
  " نشأت القواعد الفقيهة بنشأة التشريع الاسلامى فقد نزل القرآن الكريم يتضمن الكثير من هذه القواعد التى ما زاد الفقهاء عليها إلا بتوضيحها و قد أوتى النبي صلي الله عليه و سلم جوامع الكلم فجاءت علي لسانه قواعد فقهية ما زاد الفقهاء عليها إلا توضيحا و نقل عن الخلفاء الراشدين و غيرهم من الصحابة من بليغ حكمتهم ما صار قواعد فقهية يقاس عليها و يرجع إليها …" " وقد راعي الفقهاء عند بسط الأحكام الأصول التى تبنى عليها ووجدوا الحاجة لجمع ذلك تحت قواعد او ضوابط كلية رغبة في الإيجاز فإن الإيجاز ضرب من الحكمة و من شأن الحكمة أن تضع الأمور في موضعها و من شأن الكلام الحكيم أن يحفظ و أن يتناقله الناس فيما بينهم بسهولة و يسر جيلا بعد جيل " " فلا غرو أن تكون قواعد الفقه و ضوابطه و قواعد الأصول و ضوابطه و قواعد سائر العلوم و ضوابطها مقاييس صادقة و موازين دقيقة لضبط كل ما جد و يجد من المسائل العلمية التى تتطلب حكما من الأحكام " ص ١٨-١٩  
القواعد الفقهية بين الأصالة والتوجيه
عرض المزيد