English  
إغلاق الإعلان

كتب الأجناس الأدبية (8,479 كتاب)

اذا لم تجد ما تبحث عنه يمكنك استخدام كلمات أكثر دقة.

عرض المزيد

الجنس الأدبي (معلومة)

الصفات المستعملة تدرجها تحت جنس الرواية الشطارية، وكثير من الصفات مأخوذة من لاثريو دي تورميس. وهو ما يحدث مع البطل ذي الشخصية ذي عائلة يلحقها الخزي والعار، يهجر منزله لخدمة العديد من الأسياد في ترحال يعد جزءا أساسيا في حبكة الرواية.

منذ سن الرشد وهو يروي سيرته بأثر رجعي لتبرير اللحظة الحاضرة (الحكم عليه بالأعمال الشاقة). ومع ذلك، نجد اختلافات دقيقة مع لاثريو دي تورميس، فكاتب لاثريو وصل إلى حد السخرية من “قمة الثراء الفاحش” في دوره كواعظ، أما غوثمان تأمل في حياته الماضية والعالم الذي يعيش فيه فوجده "قمة في البؤس والفقر" (Gozmàn, II, III, 8) وهي بالنسبة له (نظرة في الحياة الإنسانية) كمثال على ما لا ينبغي أن تكون عليه الحياة المسيحية. وبهذه الطريقة تُصوّر الرواية "كاعتراف عام" (II, I, 1) فمهما سيطر الإثم على الرجال فإن باب التوبة مفتوح دائماً، وهو السلوك الذي انتهجه الكاتب في نهاية الرواية. والرواية أكثر من اعتراف شخصي؛ فهي تشخيص لحالة المجتمع الأسباني لمرحلة ما بعد مجمع ترنت، وتشخيص للفساد الذي كان فيه، وكيف سيطرت إمبراطورية الخديعة على العالم، وإلى حد ما هو اعتراض على الوضع الراهن بغرض الإصلاح. وبالنظر إليها نظرة معاصرة للأحداث، تعدّ رواية غوثمان هجاء أخلاقي يضع مثالاً على ما لا يجب أن يستمر وهي رواية تجد جذورها في الأدب التعليمي الذي يجمع بين الترفيه والفائدة.

المصدر: wikipedia.org
إغلاق الإعلان
إغلاق الإعلان