العربية  

books latin america

If you do not find what you're looking for, you can use more accurate words.

View more

أمريكا اللاتينية (Info)


أمريكا اللاتينية (بالإسبانية:América Latina أو Latinoamérica؛ بالبرتغالية:América Latina) هي منطقة موجودة في الأمريكتين التي تستخدم فيها في المقام الأول اللغات الرومانسية (أي، التي اشتقت من اللغة اللاتينية)- خصوصا الأسبانية والبرتغالية، والفرنسية بنسب مختلفة- وتقدر مساحتها تقريبا 21,069,500 كم² أي ما يقرب من 3.9% من سطح الأرض أو 14.1% من مساحة أراضيها، ويقدر عدد سكانها في عام 2010 على ما يزيد من 590 مليون نسمة والناتج المحلي الإجمالي المشتركة لها 516 ترليون دولار أمريكي (627 ترليون في معادلة القدرة الشرائية). ومن المتوقع نمو اقتصاد أمريكا اللاتينية حوالي 5.7% في عام 2010 و 4% في عام 2011.

أصل الكلمة والمعاني

إن فكرة الجزء من الأمريكتين لها ثقافة تقارب الثقافات الرومانسية يمكن تعود إلى زمن الثلاثينات من القرن الماضي، ولا سيما في كتابة الفرنسيين سانت-سيمونيان وميشال شوفالييه، الذين افترضوا أن هذا الجزء من الأمريكتين مسكون من شعب "العرق اللاتيني"، وبالتالي، يمكن أن تتحالف مع "أوروبا اللاتينية " في الصراع مع "أوروبا التوتونية"، "أمريكا الانغلوساكسونية" و"أوروبا السلافية". أخذت الفكرة في وقت لاحق من قبل مثقفين من أمريكا اللاتينية وزعماء سياسيين في منتصف وأواخر القرن 19، الذين لم يعد ينظرون إلى إسبانيا أو البرتغال كنماذج ثقافية، وإنما لفرنسا. تم استخدام المصطلح في باريس في مؤتمر 1856 من قبل السياسي التشيلي فرانسيسكو بلباو ، وفي العام نفسه من قبل الكاتب الكولومبي خوسيه ماريا توريس كايسيدو في قصيدته "أميركيتين". وتم تأييد مصطلح أمريكا اللاتينية من قبل الإمبراطور الفرنسي نابليون الثالث خلال الغزو الفرنسي للمكسيك، باعتبارها وسيلة لتدرج فرنسا بين الدول ذات النفوذ في أمريكا واستبعاد البلدان الناطقة باللغة الإنجليزية، ولعب دورا في حملته للتعبير عن القرابة الثقافية للمنطقة مع فرنسا، وتحويل فرنسا إلى أن تكون قائدة في الثقافة والسياسة للمنطقة، وتثبيت ماكسيميليان هابسبورغ كإمبراطور للإمبراطورية المكسيكية الثانية.

ومع ذلك، فإنه غير صحيح على الإطلاق استخدام كلمة "لاتيني" للإشارة إلى أمريكا اللاتينية، وهذا المسمى مأخوذ من المنطقة الإيطالية الأصلية التي كانت تسمى (لاتيوم) في وقت روما القديمة. بعد ذلك، أثار هذا اهتمام فرنسا، وساعد انتشارها إلى أي متكلم للغة مشتقة من اللاتينية، ويشار إليها باللغات الرومانسية (المشتقة من لاتينية الرومان)، كالإيطالية، الفرنسية، الأسبانية، البرتغالية، الغاليسية، الأستورية، الكتالانية،..الخ. هذه اللغات الرومانسية (أو اللاتينية، مع التسمية الفرنسية الجديدة).

في الاستخدام المعاصر:

    وفقا لتقديرات البنك الدولي فإن أشد البلدان فقرا في المنطقة كانت (في عام 2008): هايتي ,نيكاراغوا ,بوليفيا ,هندوراس. إن سوء تغذية يؤثر على 47% من الهايتيين، 27% من النيكاراغويين ، و 23% من البوليفيين و 22% من هندوراسيين .

    وقد استجابت العديد من البلدان في أمريكا اللاتينية لارتقاع مستويات الفقر من خلال تنفيذ برامج جديدة للمساعدات الاجتماعية، أو تغيير القديمة منها، ومن الامثلة على هذه البرامج التحويلات النقدية المشروط. وتشمل البرنامج المكسيكي (Progresa Oportunidades)، والبرازيلي (Bolsa Escola) و(Bolsa Familia)، والتشيلي (Chile Solidario). وعموما، فإن هذه البرامج تقدم المال للأسر الفقيرة بشرط أن يتم استخدام تلك التحويلات باستثمار رأس المال البشري لأطفالهم، مثل الحضور المنتظم في المدارس والرعاية الصحية الأساسية الوقائية. الغرض من هذه البرامج هو وقف انتقال الفقر بين الأجيال وتعزيز الاندماج الاجتماعي من خلال استهداف الفقراء بشكل صريح، مع التركيز على الأطفال، وتقديم التحويلات إلى المرأة، وتغيير علاقات المسؤولية الاجتماعية بين المستفيدين وبين مقدمي الخدمات والحكومات. وقد ساعدت هذه البرامج في زيادة معدلات الالتحاق بالمدارس والحضور المنتظم، وأظهرت كذلك التحسن في الأوضاع الصحية للأطفال. ومعظم مشاريع النقل هذه يستفيد منها حوالي 110 مليون شخص في المنطقة، وتعتبر رخيصة نسبيا، وتقدر تكاليفه بنحو 0.5% من ناتجها المحلي الإجمالي.

    الكتل التجارية

    الكتل التجارية الكبرى (أو الاتفاقيات) في المنطقة هي اتحاد دول أمريكا الجنوبية، ويتألف من ميركوسور متكامل و(CAN) - مجموعة دول الانديز. والكتل صغيرة أو الاتفاقات التجارة هي الأتفاقية التجارية الحرة - G3 ، اتفاقية التجارة الحرة لأمريكا الوسطى - الجمهورية الدومينيكية (DR - CAFTA)، ومجموعة الكاريبي (CARICOM). ومع ذلك فإن إعادة تشكيلات كبرى تجري على طول معارضة منهج التكامل والتجارة ؛ فقد انسحبت فنزويلا رسميا من كل من مجموعة دول الانديز والأتفاقية التجارية الحرة - G3 وكان القبول رسميا في ميركوسور (ريثما يتم التصديق عليه من المجلس التشريعي للباراغواي). وقد ظهرت نوايا الرئيس المنتخب للإكوادور في اتباع نفس المسار. هذه الكتلة تعارض اسميا أي اتفاق تجاري حر (FTA) مع الولايات المتحدة، على الرغم من أن أوروغواي قد أظهرت عزمها على خلاف ذلك. ومن الناحية الأخرى، فإن المكسيك عضو في اتفاقية التجارة الحرة لأمريكا الشمالية (NAFTA). وقد وقعت شيلي بالفعل اتفاقية للتجارة الحرة مع كندا، وتعتبر جنبا إلى جنب مع البيرو هما الدولتين الوحيدتين في أمريكا الجنوبية التي لديها اتفاقية للتجارة الحرة مع الولايات المتحدة. وتنتظر الحكومة الكولومبية في الوقت الحالي تصديقها من قبل مجلس الشيوخ الأمريكي.

    Source: wikipedia.org