العربية  

books his role in the french revolution

If you do not find what you're looking for, you can use more accurate words.

View more

دوره في الثورة الفرنسية (Info)


الأيديولوجية الليبرالية

كان فيليب دورليان عضوًا في نادي اليعاقبة، ومثله مثل معظم اليعاقبة الآخرين في خضم الثورة الفرنسية، فقد التزم بشدة بمبادئ جان جاك روسو وكان مهتمًا بإنشاء شكل أكثر أخلاقية وديمقراطية للحكم في فرنسا. مع تزايد اهتمامه بأفكار روسو، بدأ في الترويج لأفكار التنوير، مثل فصل الكنيسة عن الدولة والمَلكية المحدودة. كما دافع وصوّت ضد جميع أشكال الإقطاعية والعبودية.

بالإضافة إلى انتمائه إلى نادي اليعاقبة، كان فيليب هو أيضًا المعلم الأكبر لمنظمة غراند أورينت دي فرانس الماسونية، وهي الامتثال الأقوى للماسونية القارية في جميع أنحاء العالم (والتي تُعارض الماسونية القارية «التقليدية» في المكتب الرئيسي لإنجلترا وبقية المكاتب في الولايات المتحدة)، من عام 1771 حتى عام 1793، على الرغم من أنه لم يحضر أي اجتماع لهم حتى عام 1777. وبعد ذلك نأى بنفسه عن الماسونية في خطاب مؤرخ له في يناير من عام 1793، وأخلى غراند أورينت منصب فيليب في 13 ديسمبر من عام 1793.

كان فيليب أيضًا معجبًا قويًا بالمّلكية الدستورية البريطانية. وقد دعا بشدة إلى اعتماد فرنسا لمَلكية دستورية عوضًا عن المَلكية المُطلقة التي كانت موجودة في فرنسا في ذلك الوقت.

Source: wikipedia.org