العربية  

books fossil and remaining relatives of humans

If you do not find what you're looking for, you can use more accurate words.

View more

الأقارب الأحفورية والمتبقية للبشر (Info)


كما ذكرنا فإن القردة العليا هو الاسم الذي أطلق في الأصل على عائلة البشر وأقربائهم المنقرضين القريبين مع القردة العظيمة الأخرى (كإنسان الغاب والغوريلا والشمبانزي) التي يتم وضعها جميعاً ضمن عائلة منفصلة وهي عائلة البونجيدا. مع ذلك فإن التعريف قد جعل من البونجيدا في نهاية المطاف شبه عرق لأنه هناك نوع واحد على الأقل من القردة العظيمة (الشمبانزي) التي أثبتت بأنها أكثر قرابة إلى الإنسان من القردة العظيمة الأخرى. يشجع معظم خبراء التصنيف اليوم على المجموعات أحادية النمط الخلوي وهذا يتطلب في هذه الحالة أن يقتصر استعمال البونجيدا على المجموعات وثيقة الصلة حصراً. وهكذا فإن العديد من علماء الأحياء الآن البونجيدا على أنهم تابعين لعائلة القردة العليا. يتبع التصنيف الموضح هنا المجموعات أحادية النمط الخلوي وفقاً للفهم المعاصر للعلاقات بين البشر والقردة العليا.

البشر والأقارب المقربين كأشباه البشر والغوريلا يشكلون فصيلة فرعية لفصيلة الإنسانيات (يتجه عدد قليل من الباحثين إلى حد نسب الشمبانزي والغوريلا إلى جنس الهومو مع البشر) ولكن هذه الأقارب الأحفورية أكثر صلة بالبشر من الشمبانزي الذين يمثلون الأفراد المقربين بشكل خاص من الفصيلة البشر ودون تعيين فئات فرعية أو قبلية بالضرورة.

لقد تم دراسة العديد من القردة العليا المنقرضين لفهم العلاقة بين البشر المعاصرين والقردة العليا الحية الأخرى. المعايير الدقيقة للعضوية ضمن فصيلة أشباه البشر في ظل الفهم الحالي للأصول البشرية ليست واضحة ولكن يشمل التصنيف عموماً تلك الأنواع التي تشترك في أكثر من 97% من حمضها النووي مع الجينوم البشري الحديث وتظهر القدرة على اللغة أو على ثقافات بسيطة بعيداً عن "أسرتها المحلية" أو جماعتها. نظرية مفهوم العقل التي تتضمن مدارك مشابهة كالتعاطف أو إسناد الحالة العقلية وحتى الخداع العاطفي هي معيار مثير للجدل إذ أنها تميز الإنسان البالغ وحده ضمن القردة العليا. يكتسب البشر هذه القدرة بعد حوالي أربع سنوات من الحياة في حين لم يثبت تطوير الشمبانزي أو الغوريلا لأية نظريات ذهنية. هذا هو الحال أيضًا بالنسبة لبعض قرود العالم الجديد خارج عائلة القردة العظيمة مثل قرود الكبوشيون.

مع ذلك فحتى دون القدة على اختبار ما إن كان لدى الأعضاء الأوائل في فصيلة أشباه البشر (كالإنسان المنتصب وإنسان النياندرتال) نظرية ذهنية فمن الصعب تجاهل أوجه الشبه المشاهدة بين أقربائهم الأحياء. أظهر إنسان الغاب التطور الثقافي القابل للمقارنة بالشمبانزي والبعض يقول بأن إنسان الغاب قد حقق المعيار المتعلق بمفهوم نظرية العقل.

Source: wikipedia.org