العربية  

books atlantic cruises

If you do not find what you're looking for, you can use more accurate words.

View more

رحلات المحيط الأطلسي (Info)


شكلت هذه العملية تحديًا للمطارات في كندا الأطلسية. طلبت شركة النقل الكندية ترانسبورت كندا من ناف كندا إصدار تعليمات للرحلات القادمة من أوروبا بتجنب مطار ماكدونالد كارتييه الدولي في أوتاوا، وكذلك مطار تورونتو بيرسون الدولي في تورونتو ومطار دورفال الدولي في مونتريال كإجراء أمني، لأنها من بين المطارات الرئيسية – وبالتالي الأكثر ازدحامًا – في وسط كندا. استقبلت مطارات المحيط الأطلسي معظم الرحلات القادمة من أوروبا، على الرغم من أن بعض الرحلات المحولة هبطت في دورفال وبيرسون.

استولى مطار غاندر الدولى، الذي كان أول مطار في أمريكا الشمالية على الطريق عبر الأطلسي، على 38 طائرة عريضة الجسم كانت في معظمها متجهة إلى وجهات أمريكية. كان عدد الركاب والطاقم الذين جرى إيواؤهم في غاندر نحو 6600 راكب. كان عدد سكان غاندر في ذلك الوقت أقل من 10,000 نسمة. ذكر جان كريتيان، رئيس الوزراء الكندي آنذاك، أن عدد الأشخاص الموجودون في المطار أكبر من عدد الأشخاص الموجودن في المدينة.

تولى مطار هاليفاكس الدولي 40 رحلة بطريقة مماثلة. تعامل كُل من مطار سانت جون الدولي، ومطار مونكتون الدولي الكبير، ومطار القوات الكندية قاعدة غوس باي ومطار ستيفنفيل الدولي مع ما تبقى من الرحلات الجوية عبر المحيط الأطلسي.

Source: wikipedia.org