العربية  

Download book Noor certainty in the biography of the Messengers pdf

The source of the book

This book was brought from archive.org as under a Creative Commons license, or the author or publishing house agrees to publish the book. If you object to the publication of the book, please contact us.

Noor certainty in the biography of the Messengers

Noor certainty in the biography of the Messengers

  ( 23 ratings )
  ( 344 Other Platforms Reviews )
Author:
Category:Biography of the Prophet Muhammad peace be upon him
Language:Arabic
Publisher:مؤسسة الكتب الثقافية
ISBN:9953690383
Release Date:01 Jan 1900
Pages:293
Number of files:2
Files Size:1.03 MB
Extensions:ZIP DOC
More books like this book
Reviews ( 12 )
Quotes ( 0 )
Downloads ( )

Book Description

إنها سيرة سيّد الأنام محمد عليه الصلاة والسلام الذي اصطفاه ربه لتبليغ دين الإسلام. الذي أضاء بنور تعاليمه الأكوان مخرجاً الناس من ظلمات جهلهم إلى نور المعرفة والعلم الحق. إنها سيرة النبي الأميّ الذي أبتعثه ربه رسولاً لسائر البشر. فكان المنارة وكان القدوة وكان العلم الذي يستضاء بنور علمه اللدنيّ، ويستنار بنور معارفه السماوية، فهو المرسل من لدن حكيم عليم.

كانت سيرة محمد صلى الله عليه وسلم تجمع في تفاصيلها منهج حياة كريمة لمن أراد الاقتداء به صلى الله عليه وسلم. والشاهد على عظمة شخصه أنه نقل أمته من ظلمات جهلها إلى نور المعارف الدينية والدنيوية فأصبحت أمة لها حضارة ما زالت تتناقلها الأجيال وتتمتع بثمرات اجتهاداتها الحضارات التي تبعتها. إنه محمد صلى الله عليه وسلم السيد الأكرم الذي شرّف الناس بوجوده فقد كان أحسن قومه خلقاً وأصدقهم حديثاً، وأعظمهم أمانة، وأبعدهم عن الفحش والأخلاق التي تدنس الرجال، حتى كان أفضل قومه مروءة، وأكرمهم مخالطة، وخيرهم جواراً، وأعظمهم حلماً، وأصدقهم حديثاً، فسمّوه الأمين لما جمع الله فيه من الأمور الصالحة الحميدة، والفعال السديدة من الحلِم والصبر والشكر والعدل والتواضع والعفة والجود والشجاعة والحياء، حتى شهد له بذلك ألدُّ أعدائه النضر بن الحارث بن بني عبد الدار بقوله: قد كان محمد فيكم غلاماً حدثاً، أرضاكم فيكم وأصدقكم حديثاً وأعظمكم أمانة، حتى إذا رأيتم في صدقيه الشيب وجاءكم بما جاءكم قلتم: ساحر، لا والله ! ما هو بساحر.

قال ذلك في معرض الاتفاق على ما يقولونه للعرب الذي يحضرون الموسم حتى يكونوا متفقين على قول مقبول يقولونه. ولما سأل هرقل ملك الروم أبا سفيان قائلاً: هل كنتم تتهمونه بالكذب قبل أن يقول ما قال؟ قال: لا. فقال هرقل: ما كان ليدع الكذب على الناس ويكذب على الله. جاء وصفه في الثوراة وبشر عيسى عليه السلام قومه في الانجيل بالفارقليط ومعناه قريب من محمد أو أحمد. ويصدقه في القرآن قول الله (وإذ قال عيسى ابن مريم يا بني إسرائيل إني رسول الله إليكم مصدقاً لما بين يدي من الثوراة ومبشراً برسول يأتي من بعدي اسمه أحمد). وإن محمد صلى الله عليه وسلم لما بلغ سن الكمال وهي أربعون سنة أرسله الله للعالمين بشيراً ونذيراً ليخرجهم من ظلمات الجهالة إلى نور العلم. وأول ما بدئ به الوحي الرؤيا الصادقة، فكان لا يرى رؤيا إلا جاءت مثل فلق الصبح، وذلك لما جرت به عادة الله في خلقه من التدرج في الأمور كلها حتى تصل إلى درجة الكمال. ثم حُببت إليه عليه الصلاة والسلام الخلاء، ليبتعد عن ظلمات هذا العالم وينقطع عن الخلق إلى الله؛ فإن في العزلة صفاء السريرة. وكان يخلو بغار حراء فيتعبد فيه الليالي ذوات العدد، فتارة عشراً، وتار أكثر إلى شهر، وكانت عبادته على دين إبراهيم عليه السلام ويأخذ لذلك زاده، فإذا فرغ رجع إلى خديجة فيتزود لمثلها حتى جاءه الحق وهو في غار حراء، فبينما هو قائم في بعض الأيام على الجبل إذ ظهر له شخص، وقال: أبشر يا محمد ! أنا جبريل، وأنت رسول الله إلى هذه الأمة...

ويمضي الكاتب في سرد هذه السيدة الشريفة الرائعة التي بالإمكان إجراء دراسات حولها دراسات معاصرة تأخذ في حسبانها إجراء إسقاطات على ما استجد في عصرنا هذا من أمور ليبقى المسلم على يقين بأنه محمداً صلى الله عليه وسلم هو القدوة في كل عصر وزمان. هذا وإن وهج هذه السيرة لم يتوقف منذ فجر الإسلام إلى الآن فما زال هناك أئمة وعلماء يسعون إلى كتابتها جادين مخلصين، وهم يتفاوتون في أساليبهم، إلا أن المؤلف هنا آثر أن يخرج سيرة الرسول الأكرم صلى الله عليه وسلم خالية من الحشد والتعقيد تنتفع بها عامّة المسلمين فجاءت السيدة عذبة المورد، سهلة المنال تنتفع بها العامة، وترجع إليها الخاصة، وكان مورده في تأليفها: القرآن الكريم وصحيح السنة مما رواه الامامان البخاري ومسلم. وكتاب "الشفا" للقاضي عياض و "السيرة الحلبية" و "المواهب اللدنية" للقسطلاني و "إحياء علوم الدين" للغزالي.

Close Ad
Browse without ads
Close Ad
Browse without ads
Close Ad
Browse without ads

Book Quotes "Noor certainty in the biography of the Messengers"

View all book quotes in the library

Book Review "Noor certainty in the biography of the Messengers"

View all book reviews in the library
Close Ad
Browse without ads
Hide Intellectual property is reserved to the author of the aforementioned book
If there is a problem with the book, please report through one of the following links:
Report the book or by facebook page
The book is published by the Noor-book team
Contact us

Other books for Muhammad Alkhudari

Other books in Biography of the Prophet Muhammad peace be upon him