العربية  

Download book دراسة حول حدیث اللهم من كنت مولاه فعلي مولاه اللهم

The publisher is the author

Previewing the book or downloading it for personal use only and any other powers should be obtained from the author of the book publisher

The publisher is the author
دراسة حول حدیث (اللَّهُمَّ مَنْ كُنْتُ مَوْلَاهُ فَعَلِيٌّ مَوْلَاهُ ، اللَّهُمَّ وَالِ مَنْ وَالَاهُ وَعَادِ مَنْ عَادَاهُ) pdf

دراسة حول حدیث (اللَّهُمَّ مَنْ كُنْتُ مَوْلَاهُ فَعَلِيٌّ مَوْلَاهُ ، اللَّهُمَّ وَالِ مَنْ وَالَاهُ وَعَادِ مَنْ عَادَاهُ)

Author:
Category: Hadith
Language: Arabic
Pages: 22
File Size: 401.3 KB
Extension: PDF
Creation Date: 06 Aug 2020
More Meta Data about the book file
Reviews ( 0 )
Quotes ( 0 )
Downloads ( )
Close Ad

الأستاد

The Publisher and the author Book دراسة حول حدیث (اللَّهُمَّ مَنْ كُنْتُ مَوْلَاهُ فَعَلِيٌّ مَوْلَاهُ ، اللَّهُمَّ وَالِ مَنْ وَالَاهُ وَعَادِ مَنْ عَادَاهُ) and the publisher of 4 another books.
محمد طاهر عبد الظاهر القاسمي الأفغاني الطالب في مرحلة الدکتوراة في قسم التفسیر و علوم القرآن في کلیة أصول الدین بالجامعة الإسلامية العالمية - إسلام آباد، و کذلک هو الآن الأستاذ الزائر في الجامعات الأهلية في کابول العاصمة الأفغانية.

Book Description

فإن الفرق الضالة كانوا یحاولون اللعب مع النصوص و یفسرونها حسب أهوائهم و یریدون بذلك إثبات ما عندهم من المزاعم الباطلة و العقائد الفاسدة و یخضعون الآیات و الأحادیث لمعتقداتهم الزائفة و یرون أن الأصل ما عندهم من المعتقدات و لا بد للنصوص أن تطابق مع عقائدهم و هذا هو دأب أصحاب الهوی الذين آثروا الباطل علی الحق والعقل علی النقل و الضلالة علی الهدایة .
و لا شك إن فرقة الشیعة من أقدم أصحاب الهوی و كانوا أول من شتت أمر المسلمین بعد ما كانوا صفاً واحداً و أول من عاند وفارق و قام أمام الحق و انتصر الباطل وأول من أخضع النصوص تابعة لمعتقداتهم التي ورث من الأدیان السابقة و الملل السالفة المنحرفة الباطلة .
و یظهرون الولاء للنبي - علیه السلام – و عترته و یصرحون العداء للصحابة من بینهم أفضل الناس بعض الأنبیاء و یریدون بذلك أن یقتص من المسلمین بطریقة أخری و یخفون أنفسهم وراء أهل البیت حفاظاً علی أنفسهم و أكثر إضراراً علی الإسلام و أهله.
و كیف للشخص أن یكون مؤمناً و یسیئ النبی – علیه السلام – في زوجته الطاهرة الطیبة التي یزكیها الرب من فوق سبع السماوات و تشهد لها السور و الآیات القرانیة بالطهارة و البراءة ، هكذا تعاملهم مع النبي – علیه السلام – فكیف بغیره !!!
و یرون التعسف في توجیه النصوص من أهم نشاطاطهم العلمیة التي تملأ الكتب منها و تضم كتبهم المجلدات المتعدد الضخمة تموج فیها الأباطیل و المزخرفات المزینة بأثواب مختلفة من الدجل و الجدل و العناد و إنكار الحق و الحقیقة ، و یرون غیرهم علی الباطل كما یزعمون أنفسهم بأنهم أصحاب الحق و یدور الحق معهم أین ما كانوا و یجترئون علی تأویل النصوص حسب أهوائهم العاتية .
و من ذلك توجیه الكلمة و اللعب معها أمام الأشهاد و تفسیرها بتفسیرات تأباه اللغة العربية و العرب فضلاً عن سیاق النصوص و سبب ورودها كما في بحثنا هذا .

Close Ad
Close Ad

Quotes دراسة حول حدیث (اللَّهُمَّ مَنْ كُنْتُ مَوْلَاهُ فَعَلِيٌّ مَوْلَاهُ ، اللَّهُمَّ وَالِ مَنْ وَالَاهُ وَعَادِ مَنْ عَادَاهُ)

View all book quotes in the library

Ratings & Reviews دراسة حول حدیث (اللَّهُمَّ مَنْ كُنْتُ مَوْلَاهُ فَعَلِيٌّ مَوْلَاهُ ، اللَّهُمَّ وَالِ مَنْ وَالَاهُ وَعَادِ مَنْ عَادَاهُ)

View all book reviews in the library
Hide Intellectual property is reserved to the author of the aforementioned book
If there is a problem with the book, please report through one of the following links:
Report the book or by facebook page
Contact us

Other books for Muhammad Tahir Abd alzahir Alafghani