العربية  

literature

Copyright reserved

The book cannot be previewed or downloaded in order to preserve the copyright of the author and publishing house

Copyright reserved
literature

literature

Author:
Category:African literature translator
Language:Arabic
Publisher: دار البشائر الإسلامية
Release Date:01 Jun 1999
Pages:437
More books like this book
Reviews ( 0 )
Quotes ( 0 )
Download is not available

Book Description

كتاب الأدب لمؤلفه (ابن أبي شيبة): درة في المؤلفات الإسلامية الهادفة، وصفحة مشرقة في المنهج الأخلاقي والسلوكي، حيث أبواب الكتاب كلها منسقة ومرتبة ومتجانسة بشكل يجذب القارئ وينتقل بك من أدب في السلوك إلى آخر. ونهج المؤلف فيه منهجاً بديعاً وشيقاً، يشعر معه القارئ للكتاب حسم ملاحظة المؤلف، ومكانته العلمية، وكثرة حفظه وإطلاعه.

جعل المؤلف الكتاب في جزأين صغيرين، وفي كل جزء أبواب للأحاديث. وقد تضمن الجزء الأول: الحياة العامة للرجل، وكيف يتعامل المرء مع الناس ويخالطهم ويجالسهم. ولم ينس أن يضمن الجزء الأول وجوب احترام أهل العلم والفضل وجواز تقبيل أيديهم، والنهي عن السخرية بالآخرين ومناداتهم بالإشارة أو ألقاب فيها تصغير وسخرية. وكذت ما يجب على المرء أن يتعلمه ويعلمه ولده، وما يفعله في الطرقات من تنحية أذى، وكيف يسلم... وأن يكون دائم الثقة والتوكل على الله، وعدم التطبر والتشاؤم، وأنه لا عدوى إلا بإذن الله. مع طلب الاحتراز والأخذ بالأسباب، وختم الجزء الأول بالنهي عن تشبه الرجال بالنساء، وتشبه النساء بالرجال.

أما الجزء الثاني: فقد مضنه أدب حفظ اللسان، ووجوب مكافأة من أسدى معروفاً إلى المرء، وآداب النوم والأدعية المأثورة وأحب الأسماء إلى الله تعالى، وتشميت العاطس، وما يقوله، وكيف نعامل أهل الذمة... وختم الكتاب بأحاديث تجيز قول الشعر، والاستماع إليه، ويبين أن الإسلام دين واقعي ليس أوامر قهرية بل في أحكامه اليسر والسهولة والمتعة المباحة، ويجيز المزاح الذي لا غلظة فيه ولا جفاء... عن أبي سلمة قال: لم يكن أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم منحرفين ولا متماوتين، وكانوا يتناشدون الشعر في مجالسهم، ويذكرون أمر جاهليتهم. فإذا أريد أحدهم على شيء من دينه دارت حماليق عينيه كأنه مجنون!

وبحق: كتاب الأدب هذا حديقة غناء فيها ما تشتهي الأنفس وتتلذذ بسماعة الآذان، وتصفو الأنفس به من الأكدار.

وبالنظر لأهمية هذا الكتاب فقد اعتنى المحقق محمد رضا القهوجي بتحقيقه حيث اعتنى: بنسخ الكتاب على قواعد الإملاء الحديثة، ترقيم أبواب الكتاب كله، ترقيم أحاديث بترقيم عام ليسهل الرجوع إلى الحديث، تخريج الأحاديث النبوية، والإشارة إلى الكتب التي خرجت منها هذه الأحاديث، استكمال الأحاديث التي وقع فيها بياض في المخطوطة من الكتب التي روت عنه ومن المصنف. اكمال الآيات القرآنية التي أشير إليها وذكر رقمها مع السورة، نسب الأبيات الشعرية إلى أصحابها، شرح بعض الكلمات التي تحتاج إلى شرح بالرجوع إلى كتب المعاجم وإلى الكتب التي تعني بشرخ غريب الحديث وألفاظه، المقارنة بين بعض الروايات ورواية كتاب ألأدب عند الضرورة، وضع فهرس عام لأبواب الكتاب كله بجرأيه، جعل فهرس للآيات القرآنية، وفهرس للأشعار ليسهل الرجوع إلى الحديث الذي ذكره، وفهرس للأعلام الذين وردت أسماؤهم مرتبة حسب الأبجدية مع الإشارة إلى رقم الحديث الذي وردت فيه ترجمتهم، وفهرس لأوائل الأحاديث مرتبة حسب الترتيب الأبجدي ليسهل الرجوع إلى الحديث مع ذكر رواته من الصحابة، وذكر بعض أسماء الكتب والمراجع والمصادر التي اعتمد عليها.

Close Ad
Browse without ads
Close Ad
Browse without ads
Copyright reserved

Copyright reserved

The book cannot be previewed or downloaded in order to preserve the copyright of the author and publishing house

Reviews ( 0 )
Quotes ( 0 )
  Search for another book
Close Ad
Browse without ads

Book Quotes "literature"

View all book quotes in the library

Book Review "literature"

View all book reviews in the library

Other books in African literature translator