English  

كتاب شامبليون بين محو الأمية وتعبئة متحف اللوفر

حقوق النشر محفوظة

لا يمكن قراءة الكتاب أو تحميله حفاظاً على حقوق نشر المؤلف و دار النشر
غير متوفر رقمياً أو ورقياً من خلال مكتبة نور، متروك للتقييم والمراجعة

حقوق النشر محفوظة
شامبليون بين محو الأمية وتعبئة متحف اللوفر

شامبليون بين محو الأمية وتعبئة متحف اللوفر

مؤلف:
قسم:علم المتاحف
اللغة:العربية
الناشر: خاص - قاسم زكي السلسلة: تاريخ مصر اشهر لصوص الآثار المصرية
تاريخ الإصدار:
ترتيب الشهرة: 371,220 رقم 1 هو الأشهر !
رابط مختصر:نسخ
المزيد من الكتب مثل هذا الكتاب
مراجعات ( 0 )
اقتباسات ( 0 )
التحميل غير متوفر

وصف الكتاب

نعم حديثا في الجزء الثالث من سلسلتنا هذه "أشهر لصوص الآثار المصرية" سيكون عن "شامبليون"، عالم ومؤسس علم المصريات الذي شهرته طبقت الأفاق، فهو واضع أسس علم المصريات (Egyptology) بفكه رمزو اللغة المصرية القديمة "الكتابة الهيروغليفية" في الربع الأول من القرن التاسع عشر التي مكنت كل من تلاه التعرف على مكنون أسرار أعرق حضارات الكون. لكن لماذا نضع شامبليون في تلك السلسلة التي ربما لا تسعد محبيه (وأنا واحد منهم). لكنه التاريخ الذي يجب أن يتغاضى عن عاطفة الحب أو البعض لمن يُؤرخ له أو تُسرد أحداثه.
سوف نرى مع توالى سطور هذا الكتاب هل كان لشامبليون دور في تهريب الآثار المصرية للخارج أم لا، إذن علينا أن نذكر بالفخر إنجازه الأول في كشف أسرار الهيروغليفية أولا، ثم بعد ذلك نستطلع بقية أسرار شامبليون مع الآثار المصرية.
في هذا الكتاب (شامبليون: بين محو الأمية وتعبئة متحف اللوفر). نأتي بالتفصيل عن سيرة ذلك الرجل "شامبليون " (جان فرانسوا شامبليون"؛ Jean-François Champollion؛ 23 ديسمبر 1790-4 مارس 1832م) عالم مصريات فرنسي وأستاذ جامعي ولغوي وعالم آثار وفيلسوف وعالم نفائس ومؤلف وباحث في تاريخ العصور الكلاسيكية. كأن الله خلقه ليتم عمل واحد وهو فك رموز الكتابة الهيروغليفية ويكشف حضارة مصر القديمة.
تناولنا خلال أكثر من 42 ألف كلمة موزعة على خمسة أبواب، عبر ستة عشر فصلا و51 صور ضوئية (أرشيفية) سيرته منذ كان طفلا وحتى أصبح عالم مصريات مرموق وحتى غادر الحياة، أيضا كيف توصل لمعرفة فك شفرة الكتابة الفرعونية، مع شرح لغات أهل مصر منذ القدم، كما بينا دوره الهام في حشد متحف اللوفر بأكثر من تسعة ألاف قطعة آثار مصرية نهبها تجار الآثار من مصر؛ بل قام هو بزيارة لمصر استمرت 16 شهرا جاب البلاد من شمالها إلى جنوبها، وتحاور خلالها مع محمد على باشا، ولم يعد خال الوفاض، فقد احضر معه عشرات القطع الأثرية المصرية ليزيد بها محتوى اللوفر. أيضا ناقشنا أفكاره ومن عاصروه ومن سبقوه في علم المصريات، وعلاقاته معهم جميعا، حتى وفاته عن عمر 41 عاما وشهرين ونيف؛ وما ناله من تكريم سواء في وطنه فرنسا أو في معشوقته مصر الكنانة. إنها قصة طريفة ومثيرة لرجل ساعد العالم على محو أمية لغة ماتت منذ مئات السنين، فدلهم عليها لينهبوها أكثر؛ وهو لم يتاون في المساعدة في ذلك.

تصفح بدون إعلانات
تصفح بدون إعلانات
حقوق النشر محفوظة

حقوق النشر محفوظة

لا يمكن قراءة الكتاب أو تحميله حفاظاً على حقوق نشر المؤلف و دار النشر
غير متوفر رقمياً أو ورقياً من خلال مكتبة نور، متروك للتقييم والمراجعة

مراجعات ( 0 )
اقتباسات ( 0 )
  أبحث عن كتاب آخر
تصفح بدون إعلانات

مراجعة كتاب "شامبليون بين محو الأمية وتعبئة متحف اللوفر"

اقتباسات كتاب "شامبليون بين محو الأمية وتعبئة متحف اللوفر"

كتب أخرى مثل "شامبليون بين محو الأمية وتعبئة متحف اللوفر"

كتب أخرى لـ "قاسم زكي"

إخفاء الملكية الفكرية محفوظة لمؤلف الكتاب المذكور
فى حالة وجود مشكلة بالكتاب الرجاء الإبلاغ من خلال أحد الروابط التالية:
بلّغ عن الكتاب أو من خلال التواصل معنا

الكتب الإلكترونية هي مكملة وداعمة للكتب الورقية ولا تلغيه أبداً بضغطة زر يصل الكتاب الإلكتروني لأي شخص بأي مكان بالعالم.
قد يضعف نظرك بسبب توهج الشاشة، أدعم ناشر الكتاب بشراءك لكتابه الورقي الأصلي إذا تمكنت من الوصول له والحصول عليه فلا تتردد بشراءه.
أنشر كتابك الآن مجانا