English  

كتاب مذكرات فؤاد عارف مرافق الملك غازي والوزير في العهد الجمهوري

حقوق النشر محفوظة

لا يمكن قراءة الكتاب أو تحميله حفاظاً على حقوق نشر المؤلف و دار النشر
غير متوفر رقمياً أو ورقياً من خلال مكتبة نور، متروك للتقييم والمراجعة

حقوق النشر محفوظة
مذكرات فؤاد عارف-مرافق الملك غازي والوزير في العهد الجمهوري..
Qr Code مذكرات فؤاد عارف-مرافق الملك غازي والوزير في العهد الجمهوري..

مذكرات فؤاد عارف-مرافق الملك غازي والوزير في العهد الجمهوري..

مؤلف:
قسم: التدوينات والمدونات [تعديل]
اللغة: العربية
الناشر:  الدار العربية للموسوعات
تاريخ الإصدار:
الصفحات: 272
ترتيب الشهرة: 353,306 رقم 1 هو الأشهر !
رابط مختصر: نسخ
المزيد من الكتب مثل هذا الكتاب
مراجعات ( 0 )
اقتباسات ( 0 )
التحميل غير متوفر

وصف الكتاب

لتكمن المذكرات كمذكرات فؤاد عارف أو ليقلع الناس عن كتابة المذكرات، وذلك يعود إلى سمات بارزة في كاتب هذه المذكرات، الذي رضع لبان الأخلاق من آبائه وأجداده، فأبوه وجده وأمه وخاله من علية القوم الأكراد في العراق، علموه الإخلاص بأرع معانيه، والاستقامة في كل تصرفاته، وتبلورت هذه السمات في تربيته العسكرية يوم دخل المدرسة الحربية وكان رفيقه على مقعد الدراسية العسكرية الملك غازي بن الملك فيصل الأول الذي تسلم العرش بعد وفاة والده جلالة الملك فيصل الأول.

أصبح رفيق الدراسة ملك العراق المفدى، وأضحى فؤاد المرافق لرفيق الدراسة الملك، فتجلى إخلاصه لملكيه بأسمى معانيه، وخوفه عليه بأعلى ما يكون الخوف على محبوب الشعب كله.

رافقه في حياته كلها في يقظته ومنامه، وعزه، والمؤامرات التي حيكت ضده، يسهر الليالي لا ينام لحظة واحدة خوفاً على مليكه من يد الغدر. وأثمر الإخلاص والواجب والحب في قلب فؤاد لغازي شعوراً أنه المسؤول عن الملك إذا ألم به مكروه.

وبأدلة الملك والأسرة الحاكمة حباً بحب وتقديراً بإخلاص، وعرف فؤاد كل صغيرة وكبيرة عن غازي فكانت مذكراته أشبه بصورة طبق الأصل واغتيل غازي فكان لذلك تأثيره الكبير على فؤاد الذي كان يعرف الجهة التي تضمر العداء لغازي ولشعب العراق.

وعايش الفترة الزمنية بعد غازي وحتى قضي على الأسرة الهاشمية جمعاء، وبعد ثورة 14 تموز 1958 تسلم مسؤوليات عديدة نائباً للوزراء ووزيراً.

تمتاز مذكرات فؤاد عارف أنها صورة لمرحلة طويلة من حياة العراق، وأنها تمتاز بصدق وإخلاص لنفسه وبلاده، وأن كل ما قاله كان نابعاًَ من اصالته ووجدانه.

فؤاد، رجل لا كالرجال، ومذكراته تاريخ شعب في فترة طويلة من عمر الزمن وشرائح مختلفة من الشعب العراقي، اتسمت بصدق اللهجة والمعلومات وأهم ما يعجب في الرجل أنه كتب في مذكراته ما تأكد منه، وقال عما لم يعرفه قائلاً: لا أعرف والله أعلم.

حقوق النشر محفوظة

حقوق النشر محفوظة

لا يمكن قراءة الكتاب أو تحميله حفاظاً على حقوق نشر المؤلف و دار النشر
غير متوفر رقمياً أو ورقياً من خلال مكتبة نور، متروك للتقييم والمراجعة

مراجعات ( 0 )
اقتباسات ( 0 )
  أبحث عن كتاب آخر

مراجعة كتاب "مذكرات فؤاد عارف-مرافق الملك غازي والوزير في العهد الجمهوري.."

اقتباسات كتاب "مذكرات فؤاد عارف-مرافق الملك غازي والوزير في العهد الجمهوري.."

كتب أخرى مثل "مذكرات فؤاد عارف-مرافق الملك غازي والوزير في العهد الجمهوري.."

إخفاء الملكية الفكرية محفوظة لمؤلف الكتاب المذكور
فى حالة وجود مشكلة بالكتاب الرجاء الإبلاغ من خلال أحد الروابط التالية:
بلّغ عن الكتاب أو من خلال التواصل معنا

الكتب الإلكترونية هي مكملة وداعمة للكتب الورقية ولا تلغيه أبداً بضغطة زر يصل الكتاب الإلكتروني لأي شخص بأي مكان بالعالم.
قد يضعف نظرك بسبب توهج الشاشة، أدعم ناشر الكتاب بشراءك لكتابه الورقي الأصلي إذا تمكنت من الوصول له والحصول عليه فلا تتردد بشراءه.
أنشر كتابك الآن مجانا