English  

ليلة الريش

حقوق النشر محفوظة

لا يمكن معاينة الكتاب أو تحميله حفاظاً على حقوق نشر المؤلف و دار النشر

حقوق النشر محفوظة
ليلة الريش

ليلة الريش

مؤلف:
قسم:روايات خيالية مترجمة
اللغة:العربية
الناشر:الياقوتة الحمراء للبرمجيات
تاريخ الإصدار:01 يناير 2017
الصفحات:393
المزيد من الكتب مثل هذا الكتاب
مراجعات ( 0 )
اقتباسات ( 1 )
التحميل غير متوفر
إغلاق الإعلان
تصفح بدون إعلانات

وصف الكتاب

"لو وقفت على شرفة بيت "عامر الحاوي"، ونظرت غرباً، لرأيت جسماً هائلاً ناهضاً من الأرض باستقامة وقسوة، ولرأيت أن الأجسام الأخرى القريبة أصغر من أن تلتحق به أو تشبهه. لن ترى أكبر من البناية الذهبية حين تنظر من تلك الشرفة نحو الغرب، ومهما كانت الأجسام والأشجار والعمارات التي تعترض مجال رؤيتك فإن جزءاً من البناية سيبدو أمام ناظريك، معلناً عن الوجود الصلد لذلك الجسم الهائل. في اللحظات التي تسبق الغروب، سترى بأن شمساً ذهبية دامعة تنتقل على زجاج النوافذ الواسعة في أعلى البناية: قد يسحرك هذا المشهد لدقائق، لكن انتباهك قد ينصرف بعدها نحو صفحة السماء بعيد الغروب، ثم إلى الظلمة الزاحفة ببطء نحو الزاوية الشمالية الشرقية اللبنانية. هنا قد تتذكر تشهدات جدك أو جدتك، والوشوشات التي تبدر عن كل منهما أثناء صلاة الفجر، قد يتناهى إلى ذاكرتك صوت قرع أجراس بعيدة خافتة، وربما تذكر تلك الكلمات التي يستخدمها الشعراء أثناء شرودهم أو انفلاتهم من جاذبية الحياة: الغروب، النهايات، الغسق، اللحظات الهاربة... هذا إذا وضعت هموم يومك وأوجاعه أوزارها، ومنحتك فرصة التأمل الهادئ الصامت، أما إذا كان ذهنك منشغلاً بتفاصيل عراكاتك واشتباكاتك مع الحياة، فستمر الدقائق دون أن يتسلل إلى روحك ذلك الإحساس العذب بأفول الأشياء، وستختفي العمارة الذهبية، تذوب في الظلمة الملتبسة، تختلط برذاذ الأضواء الصفراء في كعب البناية، فلا يبقى سوى أضواء النيون المنبعثة من ست نوافذ مستطيلة، تصطف أفقياً في الطابق العاشر من البناية، مثل سطر مضيء أبيض معلق في السماء: هذا ما يتبقى عندما تتدثر السماء معاطف الظلمة... حين تسدل الستائر العمودية خلف زجاج تلك النوافذ، في مساءات الأربعاء تحديداً، فإن ذلك السطر المعلق يتخذ لون الخام المضاء من الداخل، لذا يتعذر عليك رؤية الأجسام التي تتحرك وراء النوافذ الست، حتى لو دققت النظر، أو استخدمت منظاراً مكبراً، مثلما فعل "عامر الحاوي" ليلة اختلطت الأفكار في رأسه المستطيل، فقرر تحت وطأة استخفافه بالنتائج والاحتمالات، أن ينفذ ما لم يجرؤ أحد على التفكير به منذ عقود".

في "ليلة الريش" تمازج بين العمل الأدبي الروائي وبين العمل السينمائي، وكأنما حدقة خيال جمال ناجي عدسة كاميرا سينمائية، وكأنما استرسالاته الوصفية مشاهد ولقطات موزعة من قبل مخرج سينمائي. يقودك الكاتب إلى المشهد بتلقائية رائعة، وذلك من خلال عباراته التي تعبر عن اتقانه لعمله الروائي، كما تعبر عن امتلاكه ناصية الحرف والكلمة التي تصنع كما ريشة الفنان مشاهد، إلا أنها عند جمال ناجي، مشاهد متحركة تضج بالحياة، وهي مقنعة إلى حدّ الامتزاج بها والتماهي معها. إلى جانب ذلك يشدك الكاتب بأحداثه التي يكتنفها شيء من غموض يحثّ القارئ على متابعة الرواية ليعيش عالم رجال الأعمال ومدراء البنوك وموظفيه وعالم اللصوص المحترفين. وليغوص في حدث اصطنعه الكاتب مثيراً من خلاله عقدة روائية وأيضاً اجتماعية نفسية. يغوص الكاتب في مجريات الحياة بصورة عامة، وفي عوالم رجال أعمال غامضين بصورة خاصة. يستل من خلال ذلك كله صوراً يجملها بريشة الروائي المبدع، ويحركها بخياله الخفيف الظل في كثير من الأحيان، مثيراً أحداث حدثت في "ليلة الريش"، في ذاك البنك.

إغلاق الإعلان
تصفح بدون إعلانات
إغلاق الإعلان
تصفح بدون إعلانات
حقوق النشر محفوظة

حقوق النشر محفوظة

لا يمكن معاينة الكتاب أو تحميله حفاظاً على حقوق نشر المؤلف و دار النشر

مراجعات ( 0 )
اقتباسات ( 1 )
  أبحث عن كتاب آخر
إغلاق الإعلان
تصفح بدون إعلانات

مراجعة كتاب "ليلة الريش"

اقتباسات كتاب "ليلة الريش"

إغلاق الإعلان
تصفح بدون إعلانات

كتب أخرى مثل "ليلة الريش"

كتب أخرى لـ "جمال ناجي "

إخفاء الملكية الفكرية محفوظة لمؤلف الكتاب المذكور
فى حالة وجود مشكلة بالكتاب الرجاء الإبلاغ من خلال أحد الروابط التالية:
بلّغ عن الكتاب أو من خلال التواصل معنا

الكتب الإلكترونية هي مكملة وداعمة للكتب الورقية ولا تلغيه أبداً بضغطة زر يصل الكتاب الإلكتروني لأي شخص بأي مكان بالعالم.
قد يضعف نظرك بسبب توهج الشاشة، أدعم ناشر الكتاب بشراءك لكتابه الورقي الأصلي إذا تمكنت من الوصول له والحصول عليه فلا تتردد بشراءه.
أنشر كتابك الآن مجانا