English  
إغلاق الإعلان
تصفح بدون إعلانات
  تحقیق الھدف ما ھو إلا تغیّر لحظي تخیل أن لدیك غرفة تضرب بھا الفوضى وأنك وضعت لنفسك ھدفًا یتمثّل في تنظیفھا وتنظیمھا. إذا استجمعت طاقتك لتأدیة ھذه المھمة فستكون لدیك غرفة نظیفة، للوقت الحالي وحسب. لكن إذا واصلت العادات المھملة القذرة نفسھا التي ّ أدت بالغرفة إلى حالة الفوضى في المقام الأول، فسریعًا ما ستجد نفسك أمام كومة جدیدة من الفوضى وتأمل في الحصول على دفعة جدیدة من التحفیز. ستظل تطارد النتیجة عینھا لأنك لم تقم بتغییر النظام الكامن وراءھا. لقد عالجت العَرض من دون أن تعالج المرض  
العادات الذرية
عرض المزيد