English  

كتب الحكمة في التربية مفهومها وأساليبها (42,225 كتاب)

اذا لم تجد ما تبحث عنه يمكنك استخدام كلمات أكثر دقة.

# طرائق تدريس التربية الرياضية وأساليبها# أصول التربية الإسلامية وأساليبها في البيت والمدرسة والمجتمع# طرائق تدريس التربية الإسلامية وأساليبها وتطبيقاتها العملية# استراتيجيات تدريس التربية الإسلامية وأساليبها وتقويمها تطبيقات تربوية# طرق تدريس التربية الإسلامية وأساليبها# مفاهيم في فقه الدعوة وأساليبها# المفاهيم التسويقية الحديثة وأساليبها# طرقها وأساليبها# تصميم الدراسة وأساليبها# الزخارف دراسة مبادئ وأصول القواعد الزخرفية وعناصرها وأساليبها# وسائل الدعوة وأساليبها في العصر العباسي الثاني# وسائل الدعوة وأساليبها كتاب 2369# إدارة الأرباح عوامل نشوئها وأساليبها وسبل الحد منها# مبادئ الدعوة العباسية وأساليبها مجلد# الخصخصة وأساليبها في الفقه الإسلامي# الإستخارة حقيقتها وأساليبها# أن النحو العربي وأساليبها في القرآن الكريم# وسائل الدعوة إلى الله تعالى وأساليبها# الخدمة الاجتماعية وأساليبها النظرية والتطبيقية# اصول التربيه الاسلاميه واساليبها عبد الرحمن النحلاوي# طرائق تدريس التربية الإسلامية أساليبها وتطبيقاتها العملية# الدراسات المستقبلية مفهومها أساليبها أهدافها# التربية بالحكمة والحوار# التربية مفهومها وأهميتها وأهدافها# التربية والتعليم المستمر مفهومها أهدافها خصائصها# التربية السكانية مفهومها مشكلاتها سياساتها# التربية الأسرية مفهومها وأهدافها وكيفية تحقيقها# التربية الإسلامية مفهومها خصائصها مصادرها تطبيقاتها أصولها مربوها# التربية العلمية مفهومها أهدافها مبادئها
عرض المزيد

الحكمة في التربية مفهومها وأساليبها (معلومة)

تناول أهل العلم مفهوم الحكمة، وتعدّدت تعريفاتهم بتعدّد اتّجاهاتهم، فضلاً عن تركيز بعضهم على جانب أكثر من غيره؛ فذهب المفسّرين إلى أنّ الحكمة هي: معرفة الحقّ بهدف تمييزه عن الباطل؛ لأجل العمل به، وهو يقع ضمن هذا الفهم من التّكاليف الشّرعية، في حين عرّفها الإمام النووي بأنها: العلم الذي يشتمل على معرفة الإنسان بالله، بحيث يُعطى نفاذ البصيرة، يتبعه تهذيبٌ للنفس؛ للوصول إلى الحقّ، والعمل به، واجتناب ما يُخالفه، ويرى الإمام الرّازي أنها: الحكم الصادق المبرأ من الزيغ والخلل، ويرى أهل العلم أنّ الحكمة لا تُؤتى إلا بالاستيعاب الواعي لحقائق الإيمان، وفهم القرآن وشرائع الإسلام، ويمكن القول أنّ كلّ التعريفات تتّفق على أنّ الحكمة تعني: إجادة التّصرّف الذي ينبغي القيام به على الوجه الصحيح في الوقت.


ويُشار إلى أنّ تربية الأبناء تحتاج إلى كثير من الجهد والكدّ، كما تحتاج التربية إلى توظيف الأحداث وإدارة المواقف، فالحكمة تقوم على ساقَين، هما: العلم والفقه؛ ولهذا كانت الحكمة مرتبطة بالعلم النافع، والعمل الصالح، والإنسان لا يبلغ مرتبة الحكمة بالعلم وحده، بل يجب عليه العمل كذلك، وعلى المُربّي أن يكون قدوة صالحةً لمَن تتمّ تربيته، جامعاً للعلم والفهم، رابطاً إيّاها بالعمل، ومن أساليب التربية:

  • أسلوب الموعظة: وهو الأسلوب الذي يتمّ فيه نُصح الشخص، مع تذكيره بعواقب الأمور المُترتِّبة على فعله، يقول الله -تعالى-: (وَإِذْ قَالَ لُقْمَانُ لِابْنِهِ وَهُوَ يَعِظُهُ).
  • أسلوب التودُّد: وذلك بالتقرُّب إلى المنصوح، وذلك في قوله لابنه: (يَا بُنَيَّ)، مع التكرار في التودُّد.
  • أسلوب التدليل والتعليل: وذلك بأن يُدلّل الإنسان على كلامه، ويبرهنه، كما في قوله -تعالى-: (وَوَصَّيْنَا الْإِنسَانَ بِوَالِدَيْهِ حَمَلَتْهُ أُمُّهُ وَهْنًا عَلَى وَهْنٍ وَفِصَالُهُ فِي عَامَيْنِ أَنِ اشْكُرْ لِي وَلِوَالِدَيْكَ إِلَيَّ الْمَصِيرُ).
  • أسلوب التنفير من الأعمال المُستقبَحة؛ كقوله: (وَاغْضُضْ مِن صَوْتِكَ إِنَّ أَنكَرَ الْأَصْوَاتِ لَصَوْتُ الْحَمِيرِ).


المصدر: mawdoo3.com
إغلاق الإعلان
إغلاق الإعلان