English  

كتب التزكية بين أهل السنة والصوفية (41,050 كتاب)

اذا لم تجد ما تبحث عنه يمكنك استخدام كلمات أكثر دقة.

# التصوف طريق التزكية والإحسان# التصوف طرق التزكية والإحسان# فلاسفة الإسلام والصوفية وموقف أهل السنة منهم# في التزكية و الأخلاق# الفهرس التزكية# لقدره التزكية# تعريف التزكية# الاصول العلمية للدعوة السلفية التوحيد الاتباع التزكية# تزكية العقل مجموعة التزكية# في التزكية والأخلاق الجزء الثالث# من التنمية إلى التزكية رؤية في الإصلاح# التزكية بشرح المائة اللباب# مناهج القويم في التزكية# العلم المرفوع في التزكية والسلوك# الدين والقيم محورية التزكية الروحية فى بناء المجتمع# في التزكية والسلوك# مقدمات في التزكية المجموعة كاملة# في علم التزكية# في التزكية والأخلاق الجزء الأول# في التزكية والأخلاق الجزء الثاني# منهج التزكية# الملامتية والصوفية وأهل الفتوة# النبوة بين المتكلمين والفلاسفة والصوفية# الولاية والإمامة الروابط الخفية بين الشيعة والصوفية# الوجود بين النسبية والصوفية# مشكلة الاتصال بين ابن رشد والصوفية# نظرية المعرفة بين المعتزلة والصوفية# موقف الإمام ابن تيمية من التصوف والصوفية
عرض المزيد

تعريف التزكية (معلومة)

الوقوف على معنى التّزكية عند أهل اللغة يُقرّب إلى الأفهام دلالاته الاصطلاحية، ذلك أنّ استخدامات العرب للمصطلحات مرجعها إلى أصل دلالتها في اللغة، ومن هنا يجد الباحث في المعاجم أنّ:

  • التزكية في اللغة: مصدر من الفعل الثلاثي زكى، وتستخدم للدلالة على التّطهير والنّماء، فيقال: زكى الشيء؛ أي: طهّره، وأصلحه، وزكّى نفسه: أصلحها ونسبها إلى الطّهر، وتزكّى الرّجل: صار فاضلاً عادلاً، واهتدى وصلح، وأرضٌ زكّيةٌ بمعنى طيّبةٌ سمينةٌ، وقد وردت كثير من النصوص الشّرعية تحمل هذه المعاني.
  • التزكية في الاصطلاح الشرعي: أَصل استخدامات التّزكية شرعاً متّفقٌ مع دلالاتها اللغوية من حيث النّماء والبركة والطُّهر، ومنه فريضة الزّكاة؛ لأنّ البركة ترجى في نفس ومال مخرجها إلى مستحقّيها، ومن هذا الباب جاء الوصف بالتّزكية لمن تحرّى ما فيه تطهير له من أدران المعاصي؛ فاستحقّ الأوصاف المحمودة في الدنيا، وطمِع بسبب ذلك بالأجر والمثوبة يوم لقاء الله سبحانه، وتزكية النّفس خلُق مكتسب، لذا امتدح المولى -عزّ وجلّ- السّاعين نحو تزكية نفوسهم؛ فقال: (قَدْ أَفْلَحَ مَنْ زَكَّاهَا)، ، وهذا لا يمنع من نسبة الفعل لله -سبحانه- فهو الفاعل لذلك على الحقيقة، وفعل الإنسان له ناتج عن منح الله للإنسان إرادة الفعل والقدرة عليه، حيث قال الله سبحانه: (أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ يُزَكُّونَ أَنفُسَهُم بَلِ اللَّهُ يُزَكِّي مَن يَشَاءُ وَلَا يُظْلَمُونَ فَتِيلًا).


المصدر: mawdoo3.com
إغلاق الإعلان
تصفح بدون إعلانات
إغلاق الإعلان
تصفح بدون إعلانات