English  

كتاب الأبله

حقوق النشر محفوظة

لا يمكن معاينة الكتاب أو تحميله حفاظاً على حقوق نشر المؤلف و دار النشر

حقوق النشر محفوظة
الأبله

الأبله

مؤلف:
قسم:روايات حقيقية واقعية مترجمة
اللغة:العربية
الناشر:آفاق للنشر والتوزيع
الترقيم الدولي:9786144721131
تاريخ الإصدار:01 يناير 2017
الصفحات:1266
المزيد من الكتب مثل هذا الكتاب
مراجعات ( 0 )
اقتباسات ( 20 )
التحميل غير متوفر

وصف الكتاب

وقال ميشكين والرعدة تفراقه تدريجياً: ماذا قتلتها؟ بالسكين ذاتها؟. نعم بنفس السكين! لقد تناولتها من الدرج المغلق هذا الصباح، في الساعة الرابعة صباحاً، وقد غاصت السكين فيها ثلاث أو أربع بوصات تحت الثدي الأيسر، وأخذت أنفاس ميشكين تتلاحق بإعياء وقلبه يزيد من خفقانه، وقد بدأ الضوء يلوح من خلال الستائر المسدولة، وكان روغوزين يرسل تنهيدة وصرخة مكبوتة من حين لآخر. ولكنه أحياناً كان يضحك بصوت مرتفع. وإضطر ميشيكين إلى أن يتحسس جبينه وشعره ويربت على وجنتيه. وأخذت ساقاه تخذلانه من جديد. وكان الإحساس بالألم يطبق على صدره ويخنقه. وأخذ ضوء الصباح يغدو أكثر إشراقاً.

ورقد ميشيكن على الوسادة وهو يذوب إرهاقاً ولامس وجهه وجه روغوزين الممتنع الجامد الحركة، وإنسابت الدموع من مآقيه على وجنتي روغوزين، ومن الجائز أنه لم يكن يشعر بدموعه هذه ولكنه لم يفقه كل مايحدث! وعلى كل حال، حينما فتح الباب بعد ساعات طويلة جاء الناس، ووجدوا القاتل فاقد الوعي وهو عرضه لهذيان محموم، ولكن ميشيكين كان جالساً في هدوء وصمت إلى جانبه. وكان كلما إنفجر المريض في الصراخ والهذيان يمدّ ميشيكين يده المرتجفة ويتحسس بها جبينه وشعره ووجنتيه وكأنه يهدئ من خوفه ويواسيه. ولكنه لم يفقه ما كان يوجه إليه من أسئلة ولم يعرف أحداً من الناس الذين إقتربوا منه، حتى لو جاء شنيدر نفسه من سويسرا إلى هذه الحجرة وشاهده لما إعتقد أنه مريضه القديم قد تقدم في العلاج منذ السنة الأولى بسويسرا. ولقال في لهجة بائسة كما قال يومذاك " إنه أبله تماماً ". يفتتح المشهد الأول في هذه الرواية على مسافرين شابين في ذلك القطار السائر على سكة حديد فارصوفيا – سان بطرسبرغ المتوجه إلى العاصمة الروسية. كان أحدهما قصير القامة في السابعة من عمره. وكان رفيقه المسافر في نفس عمره طويلاً نوعاً ما.

كان الأول سليل عائلة ملكية وهو الأمير ليون نيكولاينفتش ميشكين. والآخر بارفيونروغوزين إبن المواطن الشريف سيميون بارفينوفينش روغوزين الذي توفى مخلقاً وراءه مليوني روزبل ونصف. وتمضي أحداث القصة ويقع الأمير في حب أناستاسيا فيليبوفنا وتصبح قصة الحب مثار الأحاديث وتتحول إلى قصة غريبة أخذت تتردد في أوساط البلدة. وكيف أن أميراً معروفاًً أحب إمرأة سمعتها في الحضيض ولكن الأمر الذي أوصل الأمور إلى ذروتها هو أن روغوزين الذي كان في ذلك اليوم صديق الأمير على درب السفر والذي أصبح من أقرب المقربين إليه كان واقعاً في غرام هذه المرأة .

يحاول دوستوفيسكي وبإسلوبه الروائي السردي الممتع شد القارئ من خلال جعل الأحداث أكثر إثارة بإضفائه عنصر التشويق وذلك عندما صور روغوزين على أنه تلك الشخصية الغامضة الذي يسكنه الشر والذي كثيراً ما يمر بإضطرابات تدفعه إلى الإنتقام إذ كان كثيراً ما يعمد على قتل أشخاص في منزله بعد إستدراجهم. وكانت آناستاسيا هي الأخيرة التي خطط لقتلها يعد أن إحتفظ بشفرة حادة في منزله خصيصاً هذه المهمة. ويمضي الروائي في إشاعته مناخات تجعل القارئ مشدوداً إلى نهاية الرواية.

إغلاق الإعلان
تصفح بدون إعلانات
إغلاق الإعلان
تصفح بدون إعلانات
حقوق النشر محفوظة

حقوق النشر محفوظة

لا يمكن معاينة الكتاب أو تحميله حفاظاً على حقوق نشر المؤلف و دار النشر

مراجعات ( 0 )
اقتباسات ( 20 )
  أبحث عن كتاب آخر
إغلاق الإعلان
تصفح بدون إعلانات

مراجعة كتاب "الأبله"

اقتباسات كتاب "الأبله"

إغلاق الإعلان
تصفح بدون إعلانات

كتب أخرى مثل "الأبله"

كتب أخرى لـ "دوستويفسكي"

إخفاء الملكية الفكرية محفوظة لمؤلف الكتاب المذكور
فى حالة وجود مشكلة بالكتاب الرجاء الإبلاغ من خلال أحد الروابط التالية:
بلّغ عن الكتاب أو من خلال التواصل معنا

الكتب الإلكترونية هي مكملة وداعمة للكتب الورقية ولا تلغيه أبداً بضغطة زر يصل الكتاب الإلكتروني لأي شخص بأي مكان بالعالم.
قد يضعف نظرك بسبب توهج الشاشة، أدعم ناشر الكتاب بشراءك لكتابه الورقي الأصلي إذا تمكنت من الوصول له والحصول عليه فلا تتردد بشراءه.
أنشر كتابك الآن مجانا