English  

تحميل كتاب فضل علماء المسلمين على الحضارة الأوربية ل الدكتور عز الدين فراج pdf

مصدر الكتاب

تم جلب هذا الكتاب من موقع archive.org على انه برخصة المشاع الإبداعي أو أن المؤلف أو دار النشر موافقين على نشر الكتاب في حالة الإعتراض على نشر الكتاب الرجاء التواصل معنا

كتاب فضل علماء المسلمين على الحضارة الأوربية لـ الدكتور عز الدين فراج pdf

فضل علماء المسلمين على الحضارة الأوربية لـ الدكتور عز الدين فراج

  ( 1 تقييمات )
مؤلف:
قسم:علم الفلسفة والمنطق
اللغة:العربية
الناشر:دار الفكر العربي 
الصفحات:313
حجم الملف:28.59 ميجا بايت
نوع الملف:PDF
المزيد من المعلومات الوصفية عن ملف الكتاب
المزيد من الكتب مثل هذا الكتاب
مراجعات ( 0 )
اقتباسات ( 0 )
مرات تحميل ( )

وصف الكتاب

الحضارة الإسلامية حضارة عالمية قامت على أساس إيمانها بالله ونفورها من التعصب الديني، واحترامها لكل الأديان الأخرى.  والحضارة الإسلامية ذات طابع مميز آخر يجمع بين الدين والدنيا، وبين الروح والمادة، واستطاع أهلها أن يزاوجوا بين تعاليم الدين والبحث العلمي التجريبي، وكان الخلفاء يحترمون الفكر البشري، ولا يفرضون حواجز على الإبداع والابتكار .. لا فرق فيه بين عربي وأعجمي أو أسود أو أبيض.  وفي ذات الوقت كانت أوربا في ظلام دامس، يحاكم رجال الكنيسة العلم والعلماء، ويضطهدون كل صاحب رأي جديد، ولا تخفى محاكم التفتيش على أحد.  فكانت الحضارة الإسلامية بمثابة المنقذ لكل البشرية من هذا التيه والضياع بما تملكه من مواهب متنوعة تبدو في حيويتها المتجددة وقدرتها على البقاء مما جعلها تخرج من حدودها الضيقة إلى حدود واسعة مترامية الأطراف تشمل شعوبا كثيرة وأجناسا متباينة، تعيش تحت لواء عقيدة واحدة.. وهذا ما جعلها حضارة عالمية نبعت منها الحضارة الأوربية الحديثة.

إغلاق الإعلان
إغلاق الإعلان

اقتباسات كتاب "فضل علماء المسلمين على الحضارة الأوربية لـ الدكتور عز الدين فراج"

عرض كل اقتباسات الكتب بالمكتبة

مراجعة كتاب "فضل علماء المسلمين على الحضارة الأوربية لـ الدكتور عز الدين فراج"

عرض كل مراجعات الكتب بالمكتبة
إخفاء الملكية الفكرية محفوظة لمؤلف الكتاب المذكور
فى حالة وجود مشكلة بالكتاب الرجاء الإبلاغ من خلال أحد الروابط التالية:
بلّغ عن الكتاب أو من خلال صفحة الفيس بوك
الكتاب منشور بواسطة فريق مكتبة نور
أتصل بنا

كتب أخرى لـ عز الدين فراج

كتب أخرى في علم الفلسفة والمنطق