English  

تحميل كتاب السيف والنار في السودان لـ سلاطين باشا pdf

السيف والنار في السودان لـ سلاطين باشا

السيف والنار في السودان لـ سلاطين باشا

مؤلف: سلاطين باشا
قسم: التاريخ
اللغة: العربية
الناشر: دار عزة للنشر والتوزيع 
الصفحات: 498
عدد الملفات: 1
حجم الملفات: 10.32 ميجا بايت
نوع الملفات: PDF
تاريخ انشاء الملفات: 01 يناير 1970
المزيد من المعلومات الوصفية عن ملفات الكتاب
مراجعات ( 0 )
اقتباسات ( 0 )
مرات تحميل ( )
إخفاء

سلاطين باشا

المؤلف كتاب السيف والنار في السودان لـ سلاطين باشا والمؤلف لـ 2 كتب أخرى.
سلاطين باشا: ضابط نمساوي، جاء إلى مصر للخدمة بالجيش البريطاني، ثم عُيِّن حاكمًا لدارفور، وهو صاحب أكثر الكُتُب والسِّيَر تأثيرًا على تاريخ السودان.
وُلِدَ «رودلف أنتون كارل فون سلاطين» عام ١٨٥٧م ﺑ «فيينا»، ثُمَّ ارتحل إلى «مصر» ليلتحق كضابط بالقوات «الأنجلونمساوية» وظل بها حتى عيَّنه «غوردون باشا» حاكمًا لدارفور عام ١٨٨٤م، وأثناء ذلك عمِلَ على إخماد ثورات «المهدي محمد أحمد» فاعتنق الإسلام لاستمالة جنوده من السودانيين، وأظهر تعاطُفًا مع القبائل، حتى إنه أطلق على نفسه اسم «عبد القادر»، ولكن سُرعان ما اعتقلته قوات جيوش «المهدي»، فأظهر اعتناقه الإيمان بالمهدية حتى نجح في الهرب بخُطَّة مُحكمة دبَّرها رجل المخابرات الإنجليزي «السير ونجت»، وعمليه تهريب «سلاطين» قادها ثلاثة من الزعماء السودانيين وقادة الثورات ضد المهدي، وهم «محمد ود الفحل» زعيم قبيلة الفحلاب، و«إبراهيم محمد حمزة» الإنقريابي، و«فل الله ود سالم» زعيم الكبابيش.
بعد أن هرب «سلاطين» عاود الاشتراك في حروب «السودان» حتى استرد «أم درمان»، وظل موظَّفًا بحكومة «السودان» حتى إعلان قيام الحرب العالمية الأولى عام ١٩١٤م، فسافر إلى «النمسا» ودخل في خدمة الصليب الأحمر، ثم بعد أن عُقِدت الهُدنة اختير عضوًا ببعثة الصُلح ﺑ «باريس».
بعد نجاح عملية الهروب أوعز «ونجت» إلى «سلاطين» أن يكتب ما شاهده وما عايشه في شكل معلومات ليتم استغلالها كوثائق بالجيش الإنجليزي، فأخذ ونجت هذه المعلومات وصنع منها كتابًا ثمينًا بالإنجليزية، وهو الكتاب المعروف ﺑ «السيف والنار في السودان»، ونُشر هذا الكتاب ثم تُرجِمَ إلى أهم اللغات الأوروبية وكان له عظيم الأثر على أوروبا، وساهم بشكل كبير في إقناع الرأي العام الإنجليزي ومجلس العموم البريطاني والملكة «فكتوريا» بغزو «السودان». وقد تَمَّ ذلك بتجهيز حملة السير «كتشنر» الذي اختار المخابراتي «ونجت» ليرافقه من «القاهرة» إلى «الخرطوم».
تم إنتاج فيلمين تسجيليين عن شخصية «سلاطين باشا» تناوَلَا تأثيره وبصمته في تاريخ «السودان»، كان الفيلم الأول عام ١٩٦٧م، والثاني عام ٢٠١١م.
تُوُفِّيَ «سلاطين باشا» في« فيينا» عام ١٩٣٢م أثناء عملية لاستئصال ورم سرطاني.

وصف الكتاب

لم أتقدم من تلقاء نفسي لوضع هذا الكتاب الذي يحوي سجلا للتجارب التي مررت بها، لولا تضرع أصدقائي وتوسلهم لي.  فلقد كنت مشغولا طوال الشهور القليلة الماضية، التي تلت هروبي في معاودة تنفيذ واجباتي الرسمية وتدبيج التقارير ولإشباع رغبات الكثيرين من المهتمين بقدري العجيب، مما جعل من أي محاولة تفرغ للكتابة في جو هادئ امرا مستحيلا. فأثناء أسري لم أتمكن من كتابة أي مذكرات أو الحفاظ على دفتر ليومياتي ومن ثم فقد اعتمدت في كتابة ما يلي من الصفحات على ذاكرتي فقط، رغم دوامة الأحداث المحمومة في أوروبا، ورغم الازعاج المستمر الذي كان يقطع تسلسل أفكاري ولا يتيح لي وقتا يذكر للملمتها.  بالتالي ولحرماني الطويل من التعامل مع العالم الخارجي وشئونه ولعدم ممارستي الطويلة للكتابة أو تدوين أفكاري، فأنني أجد نفسي مدفوعا لعدم إضاعة أي وقت قد يؤخر نشر الأحداث والتجارب المثيرة التي مررت بها. لذا أستميح القارئ عذرا إذا ما لاحظ أي قصور أو خلل فيما سأسرده.
ولا أدعي أن لتجاربي تلك أي قيمة علمية أو أدبية، كما أن الحوادث الشخصية التي وصفتها قد لا تكون ذات أهمية. لكنني هدفت فقط لإعطاء أولئك المهتمين بشئون السودان صورة صادقة وأمينة عن حياتي أثناء حروبي ضد المهدية أو أثناء خدمتها.

أشتري النسخة الورقية من امازون

اقتباسات السيف والنار في السودان لـ سلاطين باشا

عرض كل اقتباسات الكتب بالمكتبة

تقييمات ومراجعات السيف والنار في السودان لـ سلاطين باشا

عرض كل مراجعات الكتب بالمكتبة
إخفاء الملكية الفكرية محفوظة لمؤلف الكتاب المذكور
فى حالة وجود مشكلة بالكتاب الرجاء الإبلاغ من خلال أحد الروابط التالية:
بلّغ عن الكتاب أو من خلال صفحة الفيس بوك
الكتاب منشور بواسطة فريق مكتبة نور
أتصل بنا

كتب أخرى لـ سلاطين باشا

كتب أخرى في التاريخ