تحميل كتاب السلطان عبد الحميد الثاني : مشاريعه الإصلاحية وإنجازاته الحضارية لـ دسيف الله آرباجي pdf

السلطان عبد الحميد الثاني : مشاريعه الإصلاحية وإنجازاته الحضارية لـ دسيف الله آرباجي

السلطان عبد الحميد الثاني : مشاريعه الإصلاحية وإنجازاته الحضارية لـ دسيف الله آرباجي

مؤلف الكتاب: السلطان عبد الحميد الثاني
قسم الكتاب: التاريخ
ناشر الكتاب: دار النيل
عدد الصفحات: 158 صفحة
حجم الكتاب: 4.8 ميجا بايت
ملف الكتاب: PDF
المراجعة 1,494 مرات تحميل

كتاب إلكتروني السلطان عبد الحميد الثاني : مشاريعه الإصلاحية وإنجازاته الحضارية لـ دسيف الله آرباجي، تصنيف الكتاب التاريخ والمؤلف السلطان عبد الحميد الثاني، تحميل برابط مباشر وقراءة السلطان عبد الحميد الثاني : مشاريعه الإصلاحية وإنجازاته الحضارية لـ دسيف الله آرباجي أونلاين، تحميل السلطان عبد الحميد الثاني : مشاريعه الإصلاحية وإنجازاته الحضارية لـ دسيف الله آرباجي pdf بروابط مباشرة مجانا، كتاب السلطان عبد الحميد الثاني : مشاريعه الإصلاحية وإنجازاته الحضارية لـ دسيف الله آرباجي مصور للكبار والصغار للموبايل أندرويد وأيفون، تحميل كتاب السلطان عبد الحميد الثاني : مشاريعه الإصلاحية وإنجازاته الحضارية لـ دسيف الله آرباجي pdf للتابلت والكمبيوتر وللكندل تحميل مجاني، وتقييم ومراجعة على كتاب السلطان عبد الحميد الثاني : مشاريعه الإصلاحية وإنجازاته الحضارية لـ دسيف الله آرباجي فى مكتبة نور.

الملكية الفكرية محفوظة لمؤلف الكتاب المذكور ، وفى حالة وجود مشكلة بالكتاب الرجاء الإبلاغ من خلال الرابط التالى
بلّغ عن الكتاب أو من خلال صفحة الفيس بوك
الكتاب منشور بواسطة فريق مكتبة نور

عن الكتاب

لا شك أن عبد الحميد الثاني هو البطل الرئيسي بلا نزاع في أواخر عهد الدولة العثمانية. وانطلاقا من هذه النقطة، يتحتم علينا أن نعرفه ونُعّرفه في أحسن شكل. إننا نعرف أن التاريخ دائما ملئ بالعبر. فالإنسانية تستطيع أن تنجح وأن تقف على قدميها بقدر ما تشبعت به من نتائج التجارب التي عاشها من سبق. أما الفترة التي نعتزم الكتابة عنها، فهي فترة مليئة بالتجارب. باختصار فإن عبد الحميد الثاني، والفترة التي حكم فيها، لهي درة مليئة بالخبرات والعبر ظلت راقدة في أعماق بحر التاريخ. إن الدول والمؤسسات ترتقي بالكوادر المناسبة، والتي تبذل كل ما في وسعها لخدمة القضية، والتي تعبر عن أفكارها بوضوح عندما يقتضي الأمر. إن الكوادر القوية، والوزراء الأكفاء، والمساعدين المخلصين لهم كنز نادر. وأي قائد يحرم من مثل هذا الكنز يتعسر عليه النجاح. ولقد نجح السلطان عبد الحميد الثاني – ولو جزئيا – في اجتياز هذه المعضلة؛ إنه أحد القادة النادرين الذي استطاعوا وقت الأزمات أن يحافظوا على عزة الأمة ومجدها في أبهى شكل.




تقييم ومراجعة السلطان عبد الحميد الثاني : مشاريعه الإصلاحية وإنجازاته الحضارية لـ دسيف الله آرباجي


كتب أخرى للكاتب السلطان عبد الحميد الثاني


كتب أخرى فى قسم التاريخ