English  

Afaf Hussein

كاتبه | قارئ ومؤلف (13) كتاب بإجمالي مرات تحميل (4,664)

رتبة اليوم / كل الأيام
14       27 
التقييم
(8)
أخر تواجد
منذ 3 يوم
الدولة
مصر

كاتبه روائية صدر لها مجموعه من الروايات
رواية ملاك بلا اجنحه دار المؤسسة للنشر والترجمه معرض القاهره الدولي للكتاب 2020

  سأموت و ستولد غدا كاتبه جديده لربما عاشت نفس قصتي ، او عسي لم تحياها ، لكنها حتما ستروي لكم قصتي كاملة .. ستدافع عني و ستخبر العالمين بحقيقة باطني الملائكي .... عفاف حسين  
الرجل المحمدي
  انه عقابي يا صديقي.. صدقا اشعر انني ارتكبت جرما فبعث العقاب لي في هيئته.. ( عفاف حسين)"  
رواية سيف
  ك حب جميل غادرني واحيا علي طيفه ، كشئ لا ينسي، كجزور شجرة متشبثة في باطن الارض ومتفرعة انه كذلك داخلي لا يستطيع احد اقتلاعه من قلبي بسهولة. عفاف حسين(بنت الادغال)  
رواية سيف
  يستطيع الكاتب\ه في ابنائه من الكتب ان يفعل ما يحب ويحارب ما يكره ، ان يحبذ الضد وينبذ الاصل أن يفعل ما يحلو له و ان يعتقد ما يشاء ،، دون قيود ،، و دون توان ......... عفاف حسين الضد من اراء الاخرين وايضا اصولها يعتقد اي يفكر كيفما يشاء وليس الاعتقاد في الاديان  
الرجل المحمدي
  إنها إبنةُ ماتت في داخلي ،، إنها روحي ،، إنها أنا ...""" عفاف حسين  
الرجل المحمدي
  أصابتني لعنة النسيان حيث كتبت الي احدهم منذ سنوات انني حزينة لرحيله عن عالمنا فوقعت اليوم تلك المطوية في يدي وحين قمت بفضها و قراءة ما بها لم اتذكر شيئا ،حتي ان قلبي لا يئن ولا يشتاق ولا يعلم شيئا انه ايضا لا يتذكر ،، لم اتذكر من ذلك الذي تحدثت عنه واصبحت يتيمة لهواه بعد موته من يا تري رحل عن عالمي و كنت احبه؟ عقلي وذاكرتي يتشاجران ويفتفت كل منهما الاخر علّني أتذكر لكن دون جدوي.. تُري هل كتبتها هكذا دون وجود دافع أم انها حقيقة ماتت بين طيات نسياني ،وخلف أسوار ذاكرتي التي بدأت تضيق ويسقط عنها الكثير من الذكريات ؟؟!. عفاف حسين  
الرجل المحمدي
  فقدتك و فقدت روحي كعك . "عفاف حسين "  
يتيمة هواك
  فقدتك بنفس القدر الذي فقدت به روحي ... "عفاف حسين"  
يتيمة هواك
  وكأن الحياة أقسمت علي جعل الحزن رفيق أيامي التي أحياها بها . عفاف حسين  
يتيمة هواك
  وكأن الحياة أقسمت علي إفنائي بطريقة بشعة للغايه . عفاف حسين  
ماتيلدا
عرض المزيد