English  

كتب من قصيدة الأنانية (14,017 كتاب)

اذا لم تجد ما تبحث عنه يمكنك استخدام كلمات أكثر دقة.

عرض المزيد

من قصيدة الأنانية (معلومة)

يقول محمد مهدي الجواهري:

أرى الدهر مغلوباً وغالبا

فلا تَعتبَنْ لا يسمعُ الدهرُ عاتبا

ولا تكذبنْ، ما في البرية راحمٌ

ولا أنت فاترُكْ رحمةً عنك جانبا

تمكّنَ ذو طَوْلٍ فأصبح حاكماً

وجنّب مدحوراً فأصبح راهبا

وفاتت أناساً قدرةٌ فتمسكوا

ولم يُخْلقوا أُسداً فعاشوا ثعالبا

إلى روح "مكيافيل" نفحُ تحية

وصوبُ غمامٍ يترك القبرَ عاشبا

أبان لنا وجهَ الحقيقةِ بعد ما

أقام الورى ستراً وحاجبا

ولو رُمتُ للعَوْرات كشفاً أريتُكُمْ

من الناس حتى الأنبياءِ عجائبا

أريتكُمُ أنَّ المنافعَ صُوِّرتْ

محامدَ والحرمانَ منها معايبا

أريتكُمُ أنَّ ابنَ آدمَ ثعلبٌ

يماشيك منهوباً ويغزوك ناهبا

لحفظ "الأنانياتِ" سُنَّتْ مناهجٌ

على الخلق صَبَّتْ محنةً ومصائبا

يجرُّ سياسيُّ عليها خصومَه

ويدرك دينيُّ بهنّ المطالبا

فان تراني مستصرخاً من مُلِمَّة

على الناس إذ لم أخدعِ الناسَ صاخبا

فليس لأني ذو شعور وإنّما

أردتُ على الأيام عوناً وصاحبا

هي النفس نفسي يسقط الكلُّ عندها

إذا سَلِمتْ فليذهبِ الكونُ عاطبا

بلى ربما أهوى سواها لأنه

يَجُرُّ إليها شهوةً ومآربا

ولو مُكِّنََتْ نفسي لأرسلتَ عاصفاً

على الناس يَذروهم وفجَّرتُ حاصبا
المصدر: mawdoo3.com
إغلاق الإعلان
تصفح بدون إعلانات
إغلاق الإعلان
تصفح بدون إعلانات