English  

كتب معجم الألفاظ المثناة (11,222 كتاب)

اذا لم تجد ما تبحث عنه يمكنك استخدام كلمات أكثر دقة.

عرض المزيد

معجم الألفاظ المثناة (كتاب)

إن المثنى الذي نحن بصدده في هذا المعجم، هو كل لفظ بصيغة المثنى يتضمن معنى ثابتاً أو معنيين متلازمين مُقترنين إقتراناً ضرورياً ودائماً، كما هو الحال في أسماء الأعلام والأسماء المعرَّفة، بحيث نعرفهما معاً، ولو ذكر أحدهما لذكر الآخر معه، وتنطوي هذه الألفاظ على عدة أنواع نُجملها فيما يلي: أ- اللفظ الذي لا يختلف معناه الأصلي من حالة الإفراد إلى حالة التثنية، وهو ما يعرف بالمثنى الحقيقي، مثل: الأذن والأذنان والوريد والوريدان، والذي يهمنا في هذا الباب هو الذي يكون مُعَرَّفاً، فلا نذكر: أذنان ويدان وعينان، لأن النكرات لا تدخل في هذا الباب، ب-اللفظ الذي يختلف معناه من حالة المفرد إلى حالة المثنى، مثل: الفَرْقَد الذي هو ولد البقرة، أما الفرقدان فهما نجمان معروفان، ج- ومنه الذي لا مفرد له من لفظه أصلاً، مثل: الإثنان والمذريان والثنيانان والأصدغان، د-ومنه ما يأتي من نعت خارجي مشترك لكلا الإسمين، مثل: الجديدان، لليل والنهار، هـ-ومنه ما يأتي لصفة ظاهرة مشتركة لكلا الإسمين، مثل: الأسودان، للحية والعقرب، و-ومنه التغليبي مثل: الحسنان للحسن والحسين والأبوان للأب والأم، ز-ومنها ما يعرف بالتوشيع، وهو كما عرفه الجرجاني بقوله: "التوشيع هو أن يُؤْتى في عجز الكلام بمثنى مُفَسَّر بإسمين ثانيهما معطوف على الأول، نحو: يشيب ابن آدم ويشيب معه خصلتان: الحرص وطول الأمل" (التعريفات ص 31)، والواقع أن حقل التوشيع واسع وغزير، فكان مورداً مهمّاً في هذا الباب: شعراً، ونثراً، مما تجد منه الأمثلة الوافرة في هذا المعجم، ح- ومنها حروف خلقتها التثنية، فلا تتغير، مثل: هذاذيك وحواليك وحنانيك، وهذا من إضافة المصدر المثنى إلى المخاطب المفرد، ط -ومنها ما يكون مضافاً أو مضافاً إليه مثل: ابنا الفواطم وذو القرنين، والأصل فيه هو المثنى، ي- ومنها أسماء يتلفظ بها بالياء والنون في حالة الرفع والخفض والنصب مثل: البحرين والبرجين، وهي في الغالب أسماء أمكنة.

وبعد فإن هذا المعجم، الذي أقدمه للراغبين في دراسة العربية وكنوزها، حصيلة جهد عشرين عاماً قضيتها في البحث والمراجعة، حتى جاء بهذا الشكل فاشتمل على ما لم يشتمل عليه غيره، إذ كانت هذه الألفاظ مبدّدة وموزعة.
إغلاق الإعلان
إغلاق الإعلان