English  

كتب مشاهد من حلم النبي والصحابة الكرام (43,475 كتاب)

اذا لم تجد ما تبحث عنه يمكنك استخدام كلمات أكثر دقة.

# سب النبي والصحابة# محبة النبي والصحابة# صفوة المديح في مديح النبي وآل البيت والصحابة والأولياء# احاسن كلم النبي صلى الله علية وسلم والصحابة والتابعين# من أقوال العلماء والصحابة الكرام# كرامات أولياء الله الصالحين من السائلين والصحابة والتابعين# تجسيد الأنبياء والصحابة في الأعمال الفنية# تمثيل أدوار الأنبياء والصحابة في الأفلام والمسلسلات# 150 قصة للفراسة والذكاء للأنبياء والصحابة والصالحين# الوصايا عند المنايا وصايا الأنبياء والصحابة والصالحين# 300 قصة من الابتلاء في حاية الانبياء والصحابة# الخلاصة في حكم تمثيل الأنبياء والصحابة# منامات الرسول والأنبياء والصحابة# حكم تجسيد الأنبياء والصحابة# تدوين وتوثيق السنة النبوية فى حياة الرسول والصحابة# الدعوة المجابة مقتبسة من سير الأنبياء والصحابة والتابعين# الفتنة بين الأنبياء والصحابة# صور من حياة الانبياء والصحابة والتابعين# أدعية الأنبياء والصحابة والصالحين في القرآن العظيم# غريب القرآن الكريم فى عصر الرسول والصحابة والتابعين# قصص الخلفاء الراشدين والصحابة# لباس الرسول صلى الله عليه وسلم والصحابة والصحابيات# سلسلة آل البيت والصحابة# الصحبة والصحابة# أنصار آل البيت والصحابة# در السحابة في مناقب القرابة والصحابة نسخة مصورة# الأسماء والمصاهرات بين أهل البيت والصحابة رضي الله عنهم
عرض المزيد

مشاهد من حِلْم النبي والصحابة الكرام (معلومة)

عن عائشة رضي الله عنها أنَّها قالت للنَّبيِّ : هل أتى عليك يومٌ كان أشدَّ مِن يوم أُحُدٍ؟ قال: لقد لقيت مِن قومك ما لقيت، وكان أشدُّ ما لقيت منهم: يوم العقبة، إذ عرضت نفسي على ابن عبد ياليل بن عبد كُلَالٍ، فلم يجبني إلى ما أردت، فانطلقت وأنا مهمومٌ على وجهي، فلم أستفق إلَّا وأنا بقرن الثَّعالب، فرفعت رأسي فإذا أنا بسحابة قد أظلَّتني، فنظرت فإذا فيها جبريل، فناداني، فقال: إنَّ الله قد سمع قول قومك لك، وما ردُّوا عليك، وقد بعث الله إليك ملك الجبال لتأمره بما شئت فيهم. فناداني ملك الجبال، فسلَّم عليَّ، ثمَّ قال: يا محمَّد، فقال: ذلك فيما شئت، إن شئت أن أطبق عليهم الأخشبين، فقال النَّبيُّ : بل أرجو أن يُخْرِج الله مِن أصلابهم مَن يعبد الله وحده لا يشرك به شيئًا)).

عن أنس قال: ((كان رسول الله مِن أحسن النَّاس خُلُقًا، فأرسلني يومًا لحاجة، فقلت: والله لا أذهب، وفي نفسي أن أذهب لما أمرني به نبيُّ الله ، قال: فخرجت حتى أمرَّ على صبيان وهم يلعبون في السُّوق، فإذا رسول الله ، قابضٌ بقفاي مِن ورائي، فنظرت إليه وهو يضحك، فقال: يا أنيس! اذهب حيث أمرتك، قلت: نعم، أنا أذهب يا رسول الله. قال أنس: والله لقد خدمته سبع سنين أو تسع سنين ما علمت قال لشيء صنعتُ: لم فعلتَ كذا وكذا؟ ولا لشيء تركتُ: هلَّا فعلتَ كذا وكذا؟)).

وعن عبد الله بن مسعود قال: ((كأنِّي أنظر إلى النَّبيِّ يحكي نبيًّا مِن الأنبياء ضربه قومه فأدموه، فهو يمسح الدَّم عن وجهه، ويقول: ربِّ اغفر لقومي فإنَّهم لا يعلمون)).

قال النَّوويُّ: (فيه ما كانوا عليه مِن الحِلْم والتَّصبُّر والعفو والشَّفقة على قومهم، ودعائهم لهم بالهداية والغفران، وعذرهم في جنايتهم على أنفسهم بأنَّهم لا يعلمون، وهذا النَّبيُّ المشار إليه مِن المتقدِّمين، وقد جرى لنبيِّنا مثل هذا يوم أحد).

عن أنس بن مالك قال: ((كنت أمشي مع رسول الله ، وعليه بردٌ نجرانيٌّ غليظ الحاشية، فأدركه أعرابيٌّ، فجبذه(1) بردائه جبْذَةً شديدةً، حتى نظرت إلى صفحة عاتق رسول الله قد أثَّرت بها حاشية البُرْد مِن شدَّة جَبْذَته، ثمَّ قال:يا محمَّد! مُرْ لي مِن مال الله الذي عندك، فالتفت إليه رسول الله ثمَّ ضحك، ثمَّ أمر له بعطاء))

(1)- جبذه: أي جذبه وشدَّه إليه بخشونة.

وعن أنس بن مالك : ((أن امرأة يهودية أتت رسول الله بشاة مسمومة، فأكل منها. فجيء بها إلى رسول الله . فسألها عن ذلك، فقالت: أردت لأقتلك. قال: ما كان الله ليسلطك على ذاك، قال: أو قال: علي، قال: قالوا: ألا نقتلها؟ قال: لا، قال: فما زلت أعرفها في لهوات رسول الله )).

وعن أبي هريرة أنَّ رجلًا أتى النَّبيَّ يتقاضاه فأغلظ، فهمَّ به أصحابه، فقال رسول الله : دعوه فإنَّ لصاحب الحقِّ مقالًا. ثمَّ قال: أعطوه سِنًّا مِثْل سِنِّه، قالوا: يا رسول الله، لا نجد إلَّا أمثل(1) مِن سِنِّه، فقال: أعطوه، فإنَّ مِن خيركم أحسنكم قضاءً)).

(1)- أمثل: أفضل، أحسن.

(جاء أعرابي يتقاضى النبي بعيراً له، أي: يطلب منه قضاء ماله عنده، (فأغلظ) أي: الدائن -كعادة الأعراب- (له): اللام فيه للتبليغ والضمير للنَّبي ، (فهم به أصحابه) أي: أرادوا أن يفعلوا به جزاء إغلاظه، (فقال النبي دعوه) أي: اتركوه وعلل الأمر بقوله: (فإن لصاحب الحق مقالاً) أي: نوعاً خاصاً من المقال، وهو ما فيه علو على المدين (ثم قال: أعطوه سِناً مثل سنه) طلباً للمماثلة في القضاء. -قال الحافظ في الفتح: المخاطب بذلك أبو رافع مولى النبي ، كما أخرجه مسلم- (فقالوا: يا رسول الله لا نجد إلا أمثل) أي: إلا سناً أعلى (من سنه قال: أعطوه) أي: الأعلى (فإن خيركم أحسنكم قضاء)أي: خيركم في المعاملة).

قال رجل لعمرو بن العاص : والله لأتفرَّغنَّ لك، قال: هنالك وقعت في الشُّغل، قال: كأنَّك تهدِّدني، والله لئن قلت لي كلمة لأقولنَّ لك عشرًا، فقال عمرو: وأنت والله لئن قلتَ لي عشرًا، لم أقلْ لك واحدة.

سَبَّ رجلٌ ابن عباس ، فقال ابن عبَّاس: (يا عكرمة هل للرَّجل حاجة فنقضيها؟ فنكَّس الرَّجل رأسه، واستحى ممَّا رأى مِن حلمه عليه).

شَتم رجلٌ أبا ذَرٍّ فقال: (يا هذا، لا تُغرق في شَتمنا ودَع للصُّلح مَوضعًا، فإنَّا لا نكافئ مَن عصى الله فينا بأكثر مِن أن نُطيع الله فيه).

كان الرَّجل يقول لمعاوية : والله لتستقيمنَّ بنا يا معاوية، أو لنقوِّمنَّك، فيقول: بماذا؟ فيقولون بالخشب، فيقول: إذًا أستقيم.

المصدر: wikipedia.org
إغلاق الإعلان
إغلاق الإعلان