English  

كتب مرحلة الفتح الحقيقي لبلاد المغرب (55,677 كتاب)

اذا لم تجد ما تبحث عنه يمكنك استخدام كلمات أكثر دقة.

# مراحل الفتح الإسلامي لبلاد المغرب العربي# الفتح الاسلامي لبلاد المغرب والاندلس# نتائج الفتح الإسلامي لبلاد المغرب# الفتح الاسلامي لبلاد المغرب في كتابات المؤرخين الفرنسيين# الفتح الإسلامي لبلاد المغرب جدلية التمدين والسلطة# الحساب الحقيقي مفتاحان متصلان ببعضهما# مراحل الحب الحقيقي# ما الإسم الحقيقي للرئيس الراحل ياسر عرفات# ماهو الاسم الحقيقى للرئيس الراحل هوراى بومدين# التاريخ الحقيقي للعرب# النجاح الحقيقي# قصص عن الحب الحقيقي# المؤمن الحقيقى# ثيودور هرتزل المؤسس الحقيقي# أسرار المحبين مقارنة بين الحب الحقيقي والحب الزائف# التاريخ الحقيقي لليهود# شخصية المسلم الحقيقي# عيسى الحقيقي وعيسى المزيف في العهد الجديد# التربية الإسلامية هي الإطار الحقيقي للتعلم# البابا شنودة والقدس الحقيقي والمعلن ل ممدوح الشيخ# المخادع الحقيقي# مغالطة الاسكتلندي غير الحقيقي# الشمال الحقيقي# هل اكتشفت جماله الحقيقي# المعنى الحقيقي للوجود# التعلم الحقيقي أو الواقعي
عرض المزيد

مرحلة الفتح الحقيقي لبلاد المغرب (معلومة)

حملة عقبة بن نافع الأولى

استمرت حملة معاوية لفترة زمنية امتدت لخمسة أعوامٍ، قام عقبة في تلك الفترة ببناء مدينة عربية، وجعل هذه المدينة بمثابة قاعدة عسكريّة لهم، لتوطيد نفوذهم في البلاد وما حولها، ووقع اختياره على (مدينة القيروان) لهذا الأمر، ونتيجةً لهذا اتخذت العمليّات العسكريّة هناك طابعاً مستقراً ثابتاً.


حملة أبو المهاجر دينار

حل دينار مكان عقبة، واستمرت حملته لفترة، امتدت إلى سبعة أعوامٍ ، حيث قام بالإبتعاد عن مدينة القيروان بدون أن يعيث بها خراباً، وقام ببناء مدينة أخرى، اتخذ منها قاعدة المسلمين العسكرية، هي مدينة (تكروان)، وسجلت حملته تلك نجاحاً كبيراً بسبب تعاون المسلمين مع البربر في مواجهة جيوش البيزنطيين، مما نتج عن هذا الأمر فتح مدينة الجزائر- حدبثاً - (المغرب الأوسط)، حتى وصل بفتوحاته تلك إلى مدينة (تلمسان).


حملة عقبة بن نافع الثانية

تمّت هذه الحملة في عهد (اليزيد بن معاوية)، وتمّ في هذه المرحلة فتح بلاد المغرب، حتى وصل إلى سواحل المحيط الأطلسي، أي من أدناه إلى أقصاه، وانتهت تلك الحملة باستشهاد القائدين: عقبة بن نافع، وأبو المهاجر دينار.


حملة زهير بن قيس البلوي

ونتج عن تلك الحملة بأن أعاد القائد زهير القيروان إلى معاقل المسلمين، وحطم مقاومة أوربا والبربر، ولكنه وقع في كمين أدّى إلى استشهاده.


حملة حسان بن النعمان

عُدَّ هذا القائد هو (الفاتح الحقيقي) لبلاد المغرب حسب آراء المؤرخين، حيث قام بوضع الأسس للنظام السياسي والإداري والعسكري والثقافي في البلاد، وقام ببسط نفوذه على مدينة (قرطاجة)، لكنه اصطدم بمواجهةٍ عنيفة قادتها إمرأة تدعى (الملكة الكاهنة)، وهي زعيمة قبيلة (جراوة)،انتصرت الكاهنة على جيوش المسلمين، وأوقفت زحفهم، ممّا أدى إلى تراجع حسان وأتباعه إلى ما وراء مدينة (طرابلس)، وتوقف المدّ الإسلامي لمدة خمسة أعوام، وذلك بسبب صلابة الملكة وسعة نفوذها في المنطقة. استُئنفت هذه الفتوحات بعد أن ضعف شأن الكاهنة، بعد أن تسببت في الكثير من الخراب في البلاد، وأدّت هذه الحملة إلى فتح أغلب المناطق الإفريقيه بشكل تام، وتم انهاء المقاومة لجيوش المسلمين فيها.


حملة موسى بن نصير

لم يبذل القائد موسى بن نصير مجهوداً كبيراً في حملته تلك، فقد كان دوره يرتكز على تدعيم المكاسب التي تمّت السيطرة عليها في الحملات السابقة، فانطلق منها إلى فتح بلاد الأندلس عن طريق القائد (طارق بن زياد).

المصدر: mawdoo3.com
إغلاق الإعلان
تصفح بدون إعلانات
إغلاق الإعلان
تصفح بدون إعلانات