English  

كتب متولي الشعراوي الكثير (32,355 كتاب)

اذا لم تجد ما تبحث عنه يمكنك استخدام كلمات أكثر دقة.

# الشعراوي الكثير# الطريق الي الله محمد متولي الشعراوي# السيرة النبوية للشيخ محمد متولي الشعراوي# التوبه محمد متولي الشعراوي# خواطر الشيخ محمد متولي الشعراوي# قصص الانبياء محمد متولي الشعراوي# السيرة النبوية الشيخ متولي الشعراوي# أين ولد الشيخ محمد متولي الشعراوي# بحث عن الشيخ محمد متولي الشعراوي# نظرية الشيخ محمد متولي الشعراوي# فقه النساء لمحمد متولي الشعراوي# نساء النبي لشيخ محمد متولي الشعراوي# حياة متولي الشعراوي وإنجازاته# الإسراء والمعراج محمد متولي الشعراوي# الإسراء والمعراج للشيخ محمد متولي الشعراوي# قصص الأنبياء الشيخ محمد متولي الشعراوي# الآيات الكونية محمد متولي الشعراوي# البعث والميزان والجزاء محمد متولي الشعراوي# الأنوار الكاشفة محمد متولي الشعراوي# الحج المبرور محمد متولي الشعراوي# معجزات الرسول لمحمد متولي الشعراوي# 1221 السحر والحسد لمحمد متولي الشعراوي# الفتاوى الكبرى لمحمد متولي الشعراوي# 4الحاوي لضلالات محمد متولي الشعراوي 1# إمام الدعاة محمد متولي الشعراوي# تفسير وخواطر الإمام محمد متولي الشعراوي
عرض المزيد

أين ولد الشيخ محمد متولي الشعراوي (معلومة)

محمد متولي الشعراوي

الشعراوي أو الملقب بإمام الدعاة هو أحد أهم علماء وشيوخ الدين في الوطن العربي، المولود في الخامس من إبريل من عام 1911م، عُين وزيراً للأوقاف في مصر، ويعتبر من أشهر مفسري القرآن الكريم في القرن العشرين، امتاز في شرحه لآيات القرآن بأسلوبه المميز والبسيط وألفاظه العامية البعيدة عن التعقيد، والتي جعلت تفاسيره تصل إلى غالبيّة الشعب المصري بل العربيّ وتؤثّر فيه، أمّا وفاته فكانت في عام السابع من يوليو عام 1998م عن عمرٍ يناهز 87 عاماً قضاها في هداية الناس وتعريفهم بتعاليم الدين الإسلاميّ.


ولادة الشعراوي

ولد الشيخ الشعراوي - رحمه الله - في قرية دقادوس التابعة لمحافظة الدقهلية في مصر، وكان متميزاً منذ طفولته؛ حيث حفظ كامل القرآن الكريم غيباً وهو في سنّ الحادية عشرة، وكان نابغةً في حفظه لأبيات الشعر والأقوال المأثورة، وتدرّج في دراسته من مرسة الزقاريق الإبتدائية، مروراً بالمعهد الثانوي الأزهري، حيث كان له شعبيةً كبيرةً بين زملائه جعلوه رئيساً لاتّحاد الطلبة ورئيساً لجمعية الأدباء في الزقازيق.


قد كان لوالده دورٌ كبير فيما وصل إليه ولده من سعة العلم، إذ أصرّ أن يلتحق الشعراوي بالأزهر الشريف في القاهرة، وأعدّ له في ذلك كل ما يلزم من السكن والملبس ومجموعة لا حصر لها من الكتب العلمية والدينية من خارج المقرر، ليبدأ الشعراوي بذلك مرحلةً انتقاليةً من عمره بالتحاقه بكلية اللغة العربية في الأزهر، وكان ذلك عام 1937م، وبدأت رحلته مع إلقاء الخطب منذ ثورة مقاومة الإنجليز التي اندلعت من الأزهر الشريف، اعتقل على أثرها الشعراوي مرّاتٍ عدّة.


مناصب تولاها الشعراوي

تولّى الشيخ الشعراوي منذ تخرجه العديد من المناصب؛ حيث بدأ ذلك بتعيينه مدرساً بمعهد طنطا ثم الإسكندرية ثم الزقازيق، كما عمل محاضراً في كلية الشريعة بجامعة الملك عبدالعزيز في السعودية، ثم مديراً للدعوة الإسلامية بوزارة الأوقاف والكثير من المناصب الأخرى التي كان أهمّها وزير الأوقاف وشؤون الأزهر في جمهوريّة مصر العربيّة، وكذلك عضو في مجلس الشورى ومجلس البحوث الإسلامية.


مؤلفات وكتب الشعراوي

ألف الشعراوي خلال مسيرته الحافلة بالعطاء مئات الكتب الإسلاميّة، نذكر منها:

  • تفسير الشعراوي للقرآن الكريم.
  • البعث والميزان والجزاء.
  • الإسراء والمعراج.
  • الجهاد في الإسلام.
  • المرأة في القرآن الكريم.
  • أسماء الله الحسنى.
  • يوم القيامة.
  • معجزة القرآن.
  • نهاية العالم.
  • لبيك اللهم لبيك.
  • وصايا الرسول.
  • فقه المرأة المسلمة.
  • عقيدة المسلم.
  • بين الفضيلة والرذيلة.
  • عداوة الشيطان للإنسان.
  • خواطر الشعراوي.
  • على مائدة الفكر الإسلامي.
المصدر: mawdoo3.com
إغلاق الإعلان
إغلاق الإعلان