English  
إغلاق الإعلان

كتب قصص تاريخية (27,221 كتاب)

اذا لم تجد ما تبحث عنه يمكنك استخدام كلمات أكثر دقة.

عرض المزيد

القصة وتاريخها (معلومة)

وورد ذكر المائدة أو الطاولة المستديرة لأول مرة في قصص كتبت في القرون الوسطى عن الملك آرثر وفرسانه، كانوا يجتمعون حول المائدة المستديرة ويتشاورون وياكلون، وكانت مستديرة حتى يتجنبوا مقاتلة بعضهم وذلك لان كل واحد فيهم يبدوا في مرتبة أعلى من زملائه، وقصة المائدة المستديرة خيالية شان كل اساطير ارثر، ولكن شخصية آرثر كانت حقيقية.. وقد أوحت المائدة المستديرة ببعض ما صدر من أفضل الكتابات الإنجليزية في العصور الوسطى. وتتمثل واحدة من أفضل الروايات الإنجليزية عن آرثر وفرسانه، في موت الملك آرثر (1470م)، وهي مجموعة من القصص عن الفرسان وبطولاتهم، كتبها وأعاد كتابتها السير توماس مالوري. وفي كتابات العصور الوسطى، كانت قصص الفرسان وبطولاتهم المعروفة باسم الرومانس، عملاً طويلاً من أدب الخيال، يقدم وصفًا للمغامرات المثيرة لأحد الأبطال. كان الفرسان في كتابات العصور الوسطى يعتبرون عضوية المائدة المستديرة شرفًا كبيرًا. فكان شجعان الرجال يأتون إلى بلاط الملك آرثر، من بلدان كثيرة، على أمل أن يتم اختيارهم لهذه العضوية. نتيجة لما يتمتع به الفارس من مزايا اخلاقية متميزة..

  • كانت الفروسية الإقطاعية قائمة على تبعية الفارس للسيد وبالتالي تطالب هذه الفروسية الفارس أن يكون مخلصا لسيده، يقاتل في سبيله بشجاعة وإقدام، فالرجل الذي جعل القتال مهنته الأولى لا بد ان يكون شجاعا شديد البأس في المعركة، وكذلك القائد البارع يجب ان يتصف بالرزانة والحكمة والتعقل إلى جانب الشجاعة، ولكي تكون الحرب أكثر قبولا عند المشتركين فيها نشأت لديهم مجموعة من القيم منها: لا يجوز مهاجمة فارس غير مسلح، بل ينبغي أن يتاح له الوقت الكافي لارتداء درعه وتجهيز نفسه للقتال، ونشأ أيضا العرف الذي يعد الفارس الأسير ضيفا..
  • أما الفروسية الدينية، فإنها تمثل مفهوم الكنيسة عند الفارس المثالي، لقد طالبت الفارس بأن يكون مسيحيا تقيا، غرضه في الأساس ان يحمي الكنيسة ويدافع عن عقيدتها، كذلك طالبته بأن يبتعد عن ارتكاب الجرائم بمختلف أنواعها، وبأن يرعى الضعفاء والعجزة ويحميهم.
  • أما فروسية الغزل والعشق، فقد طالبت الفارس باحترام المرأة وحمايتها، ففي النصف الثاني من القرن الحادي عشر ظهر في جنوب فرنسا شعراء اتخذوا اسم التروبادور، وأخذو يمجدون في قصائدهم الغزلية السيدات، وأصبح الفارس المتيم بسيدة لا يفكر في شيء سوى العمل على إرضائها وجلب السرور لها ولم يمجد شعراء التروبادور المرأة فحسب بل جعلوها في مرتبة أعلى من مرتبة الفارس المحب المتواضع.

وقد جسد الممثل الأمريكي قصة أحد الفرسان في فيلم مع الممثل سين كونري صاحب سلسلة أفلام جيمس بوند الشهيرة.. وصور حقبة من حقب الملك آرثر عبر بناء درامي فيه الكثير رومانسية القرون الوسطى..

المصدر: wikipedia.org
إغلاق الإعلان
إغلاق الإعلان