English  

كتب قصص الصحابة للاطفال (37,880 كتاب)

اذا لم تجد ما تبحث عنه يمكنك استخدام كلمات أكثر دقة.

عرض المزيد

قصص من ورع الصحابة والتابعين (معلومة)

ضرب السلف الصالح من الصحابة والتابعين أروع الأمثلة بالكفّ عن الحرام، وفيما يأتي بعض الأمثلة على ورعهم:

  • لمّا حضرت الوفاة عمر بن عبد العزيز بعث في طلب أبنائه، وكانوا أحد عشر رجلاً، وكان يملك ما يقارب بضع عشر ديناراً، فأمرهم أن يشتروا له كفناً وموضعاً للقبر بخمسة دنانير، ثمّ وزع باقي المال على الوارثين، فكان نصيب كلّ واحدٍ منهم ديناراً إلّا ربع الدينار، وأخبرهم بأنّه لم يترك لهم مالاً، ولكنّه من جهةٍ أخرى لم يترك لأحدٍ حقّ عليه، بل إنّ كلّ من يراهم سيتذكّر أنّ لهم حقّ عليه، وكان مسلمة بن عبد الملك حاضراً، فعرض على أمير المؤمنين عمر بن عبد العزيز أن يأخذ منه ثلاثمئة دينار ويوزّعها على أبنائه، أو يتصدّق بها، أو يُوصي بها لمن شاء، ولكنّه رفض ذلك، وقال: (إنّ ولدي أحد رجلين: فإمّا صالح فالله يتولَّى الصالحين، وإمّا فاسق فلا أحبّ أن أترك له ما يستعين به على معصية الله)، فقال مسلمة بن عبد الملك: (رحمك الله يا أمير المؤمنين حيّاً وميتاً، فقد ألنت لنا قلوباً قاسيةً، وذكّرتها وكانت ناسية)، ثمّ روى مسلمة فيما بعد أنّه كان يرى أبناء عمر بن عبد العزيز وقد بلغوا من الغنى ما بلغوا، حتى إنّ أحدهم كان يُنفق مئة فرسٍ من ماله، ويجهّز مئة فارسٍ في سبيل الله، وفي المقابل لمّا حضرت هشام بن عبد الملك الوفاة، ترك لكلّ واحدٍ من أولاده الأحد عشر ألف ألف دينار، فروى مسلمة أنّه ما شُوهد أحدٌ منهم إلّا وهو فقير.
  • روى عبد الرحمن بن غنم الأشعريّ أنّه كان يوماً عند أمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه، وكان غلامه يأتيه عادةً يحلب له ناقته، وبينما هم جلوس جاءه الغلام بلبنٍ، ولكنّ عمر -رضي الله عنه- استغرب طعمه، فسأل الخادم عن مصدره، فقال الغلام بإنّ صغار الناقة شربت ما في الناقة من لبنٍ، فحلبتُ لك ناقةً من مال الله، فقال له عمر رضي الله عنه: (ويحك؛ سقيتني ناراً، اذهب إلى علي بن أبي طالب فادعوه لي)، فلمّا جاء علي -رضي الله عنه- أخبره عمر -رضي الله عنه- أنّ الغلام حلب ناقةً من مال الله، وسقاه لبنها، ثمّ سأله إن كان ذلك حلالٌ له أم حرامٌ عليه، فأجابه بأنّ حليبها ولحمها حلالٌ له، وبأنّه أوشك أن يجيء من لا يرى لهم في هذا المال حقّاً.


المصدر: mawdoo3.com
إغلاق الإعلان
تصفح بدون إعلانات
إغلاق الإعلان
تصفح بدون إعلانات