English  
إغلاق الإعلان

كتب علم مقارنة الأديان (62,912 كتاب)

اذا لم تجد ما تبحث عنه يمكنك استخدام كلمات أكثر دقة.

عرض المزيد

مقارنة نسبة قبول التطور بين الأديان (معلومة)

التطور والأحمدية

تقبل الطائفة الأحمدية عالميًا التطور وتشجعه بنشاط. صرّح ميرزا طاهر أحمد الخليفة الرابع للجماعة الإسلامية في الأحمدية في كتابه العظيم عن الوحي والعقلانية والمعرفة والحقيقة أن التطور قد حدث لكن فقط من خلال الله. لا تؤمن الأحمدية بأن التطور يحدث من تلقاء ذاته أو أن آدم كان أول إنسانٍ على وجه الأرض ولكنه مجرّد أول نبي يتلقى الوحي من الله.

التطور والكنيسة الكاثوليكية

في عام 1950، وجّهت مجلة Humani generis الشكوك تجاه التطور دون أن ترفضه صراحة حيث عّدِّل هذا بشكلٍ كبير من قبل البابا يوحنا بولس الثاني في عام 1996 في خطاب أمام الأكاديمية البابوية.

التطور والسيخية

ينص كتاب السيخ على أن الكون وعملياته أنشِئت بواسطة قوانين الطبيعة وتخضع لها. علاوةً على ذلك، فإن الاسم الذي يستخدمه السيخ من أجل الله "Waheguru" يُترجم حرفيًا باسم "المعلّم الرائع" مما يعني ضمنًا أن هذه القوانين يمكن تمييزها جزئيًا عن طريق التحقيق البشري من حيث المبدأ على الأقل.

تصف أحد التراتيل التي يتلوها السيخ الملتزمون يوميًا مدار الأرض بأنه ناجم عن نفس هذه القوانين (وليس لبعض الأسباب الأسطورية)، وهكذا فإن النظرة العلمية للعالم والتي تشمل نظرية التطور الداروينية تتوافق مع معتقدات السيخ التقليدية.

المصدر: wikipedia.org
إغلاق الإعلان
إغلاق الإعلان