English  

كتب علم الحفريات (90,697 كتاب)

اذا لم تجد ما تبحث عنه يمكنك استخدام كلمات أكثر دقة.

عرض المزيد

علم الحفريات (معلومة)

الجنكو تعتبر من الاحفورات الحية ، مع الاحافير المعروفة المتعلقة بشكل قابل للتميز مع الجنكو الحديثة من العصر البرمي،والتي يعود تاريخها إلى 270مليون سنة.أكثر مجموعة متوارثة منطقية لترتيب الجنكيات هي سرخسيات بذرية،و تعرف أيضاً "سرخس البذرة"،تحديداً ترتيب Peltaspermales . أقرب الأقارب الحية لل كليد هي السيكاسيات،<[ref name=royer/> التي تشارك مع الجنكو بيلوبا الموجودة صفة الحيوان المنوي المتحرك. المستحاثات التي تعزى إلى جنس الجنكة ظهرت للمرة الأولى في وقت من العصر الجوراسي المبكر،و تنوع الجنس وانتشرت في جميع أنحاء لوارسيا خلال منتصف العصر الجوراسي وأوائل العصر الطباشيري.الجنكة تراجعت في التنوع كلما تقدم العصر الطباشيري، وبحلول العصر الحديث، جنكو اديانتوديس كانت نوع الجنكة الوحيد المتبقي في نصف الكرة الشمالي، بينما شكل مختلف لدرجة كبيرة(وغير موثق توثيقاً جيداً)استمر في نصف الكرة الجنوبية.في نهاية العصر الحديث، مستحاثة الجنكو اختفت من السجل الأحفوري في كل مكان ما عدا منطقة صغيرة في وسط الصين،حيث الأنواع الحديثة نجت.من المشكوك فيه إذا ما كان أنواع مستحاثة نصف الكرة الشمالية للجنكو يمكن تميزها بشكل موثوق.نظراً لبطئ مسيرة التطور والتشابه الشكلي بين أفراد الجنس، قد يكون هناك واحدة أو اثنتين فقط من الأنواع الموجودة نصف الكرة الشمالي خلال مجمل عصر الحياة الحديثة:في الوقت الحاضر جنكو بيلوبا(تشمل adiantoides G.) وG.gardneri من العصر الحديث من اسكتلندا. على الأقل شكلياً، G.gardneri وأنواع نصف الكرة الجنوبي هي فقط الأصناف المعروفة بعد العصر الجوراسي والتي يمكن التعرف عليها بشكل غير غامض.البقية يمكن أن تكون أنماط بيئية أو نويعات. شمولية الجنكو بيلوبا ستكون للتي قد وقعت على نطاق واسع للغاية، وتملك مرونة جينية ملحوظة، وبالرغم من التطور الجيني، لم تظهر أنواع جديدة ابداً.في حين أنه قد تبدو تلك الأنواع مستقرة قد تتواجد ككيان متجاور لعدة ملايين من السنيين، العديد من معالم تاريخ حياة الجنكو متناسبة.هذه المعالم تكون:طول العمر المدقع;معدل التكاثر البطيء;(في العصر الحديث وفي أحقاب لاحقة)متجاورة بشكل واضح وواسع، لكن التوزيع متصل ومتفق بشكل منتظم ويمكن برهنته من السجل الأحفوري، النباتات المتطرفة جداً(المقيدة بالبيئات المضطرة لتجاور الجدول).

في العصر الحديث الجنكو بيلوبا تنمو بشكل أفضل في البيئات التي تسقى وترشح جيداً. ومستحاثة الجنكو المماثلة للغاية تفضل بيئات مشابهة:سجل الرواسب في غالبية نواحي مستحاثة الجنكو يشير إلى أنها نمت بشكل رئيسي في المناطق المضطربة على طول مجاري المياه والسدود. الجنكو، لذلك تقدم"مفارقة بيئية"بسبب بينما أنها تملك بعض السمات الإيجابية للعيش في البيئات المضطربة (التكاثر النسيلي)و العديد من سمات تاريخ حياتها الأخرى(النمو البطيء، بذرة كبيرة الحجم، وقت متأخر للنضج التناسلي)هي تعاكس تلك التي ظهرت من قبل النباتات الحديثة التي تزدهر في المناطق المضطربة.

نظراً لبطئ معدل نمو الأجناس، الجنكو ربما تمثل إستراتجية ما قبل مغلفات البذور للبقاء في البيئات المضطربة المجاورة للجدول. الجنكو تطورت في عصر قبل النباتات المزهرة، عندما السرخس، وو السيكاسيات، والسيكاديودس سيطرت على البيئات المجاورة للجدول، شكلت مظلات شجيرية مفتوحة ومنخفضة.بذور الجنكو الكبيرة وعادة"انشقاق"نموها إلى ارتفاع 10متر قبل أن تتمدد فروعها الجانبية، قد جعلها تتأقلم لمثل هذه البيئات.بسبب التنوع في الأجناس الجنكو تندرج في العصر الطباشيري (جنباً إلى جنب مع السراخس، والسيكاسيات، والسيكاديودس)في نفس الوقت النباتات المزهرة كانت في نمو، فكرة أن النباتات المزهرة مع أفضل تكيف لإزاحة الجنكو المضطربة والمتعلق به مع الوقت دعمت. لجنكو استخدمت لتصنيف النباتات ذات الأوراق التي تملك أكثر من أربع عروق في كل مقطع، Baiera لمن هم أقل من أربع عروق في المقطع.Sphenobaiera استخدمت لتصنيف النباتات ذات الورقة اسفينية الشكل بصورة عامة التي تفتقر إلى جذع الورقة البارز.Trichopitys أنها تميز من حيث الأوراق ذات تشعبات عديدة وأسطوانية(ليست عريضة)، انقسامات شبه خيطية لا محدودة;هي واحدة من أوائل المستحاثات التي أرجعت إلى الجنكوفايتا.

المصدر: wikipedia.org
إغلاق الإعلان
تصفح بدون إعلانات
إغلاق الإعلان
تصفح بدون إعلانات