English  
إغلاق الإعلان

كتب علم الأصناف (675 كتاب)

اذا لم تجد ما تبحث عنه يمكنك استخدام كلمات أكثر دقة.

عرض المزيد

علمه ومصنفاته (معلومة)

جمع الكاساني بين الحديث والفقه والتفسير وكان فقيهًا حنفيًا صاحب علم بالمذهب، وبمنهج الإمام أبي حنيفة، ويروي ابن قطلوبغا صاحب كتاب تاج التراجم في طبقات الحنفية: "قدم الكاساني دمشق فحضر إليه الفقهاء وطلبوا منه الكلام، فعينوا مسائل كثيرة، فجعل يقول ذهب إليها من أصحابنا فلان وفلان فلم يزل كذلك حتى إنهم لم يجدوا مسألة إلا وقد ذهب إليها واحد من أصحاب أبي حنيفة، فانفض المجلس..". وجريًا على سنة علماء عصره كان الكاساني ينظم الشعر، ووجدت له بعض الأشعار على ظهر نسخة كتاب "بدائع الصنائع"، يقول في أبيات منها:

وصنف الإمام الكاساني كتبًا في الفقه والأصول منها: كتابه في الفقه الحنفي الذي كان سببًا في زواجه، والذي سماه "بدائع الصنائع في ترتيب الشرائع"، وكتاب "السلطان المبين في أصول الدين"، وكتاب "المعتمد من المعتقد"، وغيرها من الكتب. والإمام الكاساني كان حريصًا على العلم والتعلم لا يمنعه عنه مانع، ودليل ذلك أنه لما ألم به مرض النقرس كان يعرض له الألم، فيأمر من حوله بأن يحمل في محفة ويخرج إلى الفقهاء، ويقدم درسه، ولا يمنعه المرض عن أداء واجبه التعليمي، ولا يذكر أنه تخلف عنه مرة حتى مات.

المصدر: wikipedia.org
إغلاق الإعلان
إغلاق الإعلان