English  

كتب صفات الرب تبارك وتعالى بين الإسلام والفلسفة الغربية المعاصرة صفتا العلم والمحبة أنموذجا (161,461 كتاب)

اذا لم تجد ما تبحث عنه يمكنك استخدام كلمات أكثر دقة.

# جدلية السلطة والفلسفة في العصر الإسلامي الوسيط إخوان الصفا أنموذجا# مفهوم العلم بين الفكر الإسلامي والفلسفة الغربية# التحولات الثيوقراطية المعاصرة في الفكرين الماركسي والليبرالي الإسلام السياسي أنموذجا# 1232 السلفية بين العقيدة الإسلامية والفلسفة الغربية# نظرات في المعرفة الانسانية بين الفكر الاسلامي والفلسفة الغربية# القيم الأخلاقية في الفلسفة الغربية المعاصرة نماذج منتجة# الأخلاق بين الأديان السماوية والفلسفة الغربية# الصفات الواجبة والمستحيلة والجائزة في حق الله تبارك وتعالى# صفات الله سبحانه وتعالى في الإسلام# الفلسفة والتصوف بين الإسلام والمسيحية دراسات في الاستشراق الإسباني أسين بلاثيوس أنموذجا# محنة الإنسان بين العلم والفلسفة والدين دراسة لعلاقة العلوم المعاصرة بالمعرفة القلبية# 30 طريقة لتآلف القلوب والمحبة بين المسلمين# الإسلام في المناهج الغربية المعاصرة عرض ونقد# اشكالية التواصل فى الفلسفة الغربية المعاصرة عمر مهيبل# موسوعة الفلسفة الغربية المعاصرة ج 1# الفلسفة الغربية المعاصرة صناعة العقل الغربي من مركزية الحداثة إلى التشفير المزدوج الجزء الأول# الفلسفة الغربية المعاصرة صناعة العقل الغربي من مركزية الحداثة إلى التشفير المزدوج الجزء الثاني# دراسات مختارة في الفلسفة الغربية المعاصرة# عمر مهيبل إشكالية التواصل في فلسفة الغربية المعاصرة# فلسفة الدين الغربية المعاصرة# المودة والمحبة بين القرابة والصحابة د محمد النداف# التوحيد والمحبة بين الأديان الثلاثة# الله تبارك وتعالى أسماؤه وصفاته المفردة# غرس محبة الله سبحانة وتعالى في نفوس المدعوين في ضوء الكتاب والسنة الأساليب والآثار الدعوية# الفرق بين الحب والمحبة# الحب والمحبة الإلهية من كلام الشيخ
عرض المزيد

صفات الله سبحانه وتعالى في الإسلام (معلومة)

يتصف الله سبحانه وتعالى بالكثير من الصفات التي تدل على عظمته سبحانه، ويجب على المسلمين التعرف على هذه الصفات والإيمان بها، وسنعرفكم في هذا المقال عن أهم هذه الصفات:

صفة العلم

الله سبحانه وتعالى خالق كل شيء وهو العالم العالم به، وهو المطلع على جميع الأسرار في هذا الكون، وهو الذي يعلم ما تخفيه النفوس، ويعلم الغيب والشهادة، وهو السميع البصير.


صفة القدرة

هو الله القادر على كل شيء وهو مالك كل شيء ومليكه، لا يعجزه شيء في الأرض ولا في السماء، خلق كل شيء في هذا الكون بشكلٍ متقن، وجعله في نظام متناسق ومتناهي الدقة والإتقان.


صفة الحياة

الله سبحانه وتعالى الحي القيوم، فالله سبحانه وتعالى حياة لا موت فيها، والحياة هي صفة الكمال، وهي من أهم صفات الله سبحانه وتعالى.


صفة الإرادة

تأتي أرادة الله سبحانه وتعالى هنا بمعنى المشيئة، فالله سبحانه وتعالى يفعل ما يشاء وإذا شاء يفعل وهو القادر على ذلك.


صفة الوحدانية

تعني أنَّ الله سبحانه وتعالى هو الواحد الأحد الصمد الذي لا شريك له في الملك ولا في أي شيء آخر، وهو الواحد في صفاته جميعها وأفعاله، وهو الآمر والناهي، وهو المعز المذل.


صفة الوجود

الله سبحانه وتعالى موجود وهو لا يشبه باقي الموجودات، فالله تعالى موجود بلا كيف وبلا مكان، والله سبحانه وتعالى موجود أزلاً وأبداً وهو الموجود فوق كل شيء.


صفة القدم

الله سبحانه وتعالى قديم وأزلي لا بدايةَ له ولا حتى نهاية.


المخالفة للحوادث

فالله سبحانه وتعالى قد خلق هذا الكون العظيم بأكمله، وهو الذي لا يشبهه شيء في الأرض ولا حتى في السماء، والله سبحانه وتعالى يختلف عن الإنسان، فصفاته وأفعاله تختلف عن صفاتنا وأفعالنا، وكذلك فإن الله سبحانه وتعالى ليس بجسم بينما نحن عبارة عن أجسام.


صفة قيامه بنفسه

فالله سبحانه وتعالى غني عنا، ولا يحتاج إلى أحد من خلقه، وهو الذي لا يضره شيء مما فعلنا أو قلنا.


صفة الكلام

هو الله سبحانه المتكلم بكلامٍ ليس بحروف أو أصوات، فالكلام بالحرف والصوت من صفات المخلوق والله سبحانه الخالق وليس المخلوق.

المصدر: mawdoo3.com
إغلاق الإعلان
إغلاق الإعلان