English  

كتب شرح الأحاديث الصحيحة بالأمثلة المعاصرة

اذا لم تجد ما تبحث عنه يمكنك استخدام كلمات أكثر دقة.

عرض المزيد

شرح الأحاديث الصحيحة بالأمثلة المعاصرة (كتاب)


احتوى هذا الكتاب عددًا كبيرًا من الأحاديث النبوية الصحيحة، بلغت الآلاف، وهي ما انتقاه أئمة الحديث كل في عصره، وجمعوه في أمهات الكتب، شملت الأوامر والنواهي من الأقوال والأعمال، والترغيب إليها والترهيب منها، مشتملة على أحكام العبادات والمعاملات، وبيان معاني مفرداتها وشروحات معاصرة لها، ومحصلًا للآداب وسائر أنواع السلوك السليم من أحاديث الزهد وتهذيب النفوس والأخلاق، وطهارة القلوب وعلاجها، وحاجزًا عن أنواع القبائح والمهلكات، ثم اقترنت هذه الشواهد فيما بعد بشروحات وتعليقات لعدد من كبار أهل العلم على مختلف الأزمنة، ومن أهمها الشروحات المعاصرة، وشواهد وفوائد من شروحات كبار علماء العصر الحديث، أهمها شروحات الشيخ المرحوم ابن عثيمين رحمه الله، كما احتوى شواهد وآثارًا من أقوال الصحابة والتابعين والصالحين، وأقوالًا مأثورة وردت في بطون الكتب القديمة، تمت قراءة أجزاء ومجلدات كثيرة، ثم انتقاء شواهد منها، وإضافة شواهد أخرى، وفوائد وشروحات من غيرها من أمهات المصادر والمراجع، حتى تكاملت النصوص يُقوِّي بعضها بعضًا، بأشهر الروايات وأصح الأقوال، على منهج السلف الصالح.
كما احتوت شروحات هذا الكتاب أحكامًا شرعية كثيرة لقضايا فقهية وعقائدية جديدة ومعاصرة، لأبرز العلماء ممن عاشوا في زماننا، مع اختيار أشهر الأقوال منها وإن كانت مرجوحة أحيانًا، إلا أنها أصح الأقوال، مع اجتناب توثيق أقوال هؤلاء العلماء بأسمائهم وألقابهم، حرصًا على سلاسة النص واختصار الكلام، وعدم إرهاق الحواشي بالتعليقات.
كما تعرضت النصوص والشروحات في هذا الكتاب، لأغلب قضايا العبادات والمعاملات الثابتة والمستحدثة، مع ضرب الأمثلة من واقع الحياة اليومية المعاصرة بالأسلوب البسيط، تسهيلًا للقارئ على الفهم السريع، بعيدًا عن التعقيد والتنطّع في الكلام، بما يتناسب مع الواقع الجديد الذي يعيشه الإنسان المسلم في وقتنا الحاضر، بهدف الوصول إلى المعلومة السريعة.
ونلفت النظر، أن استعمال ضمير المتكلم المفرد والجمع، مما ورد في شروحات الآيات والأحاديث والآثار، بشتى أشكاله، يعود لأصحابها المعاصرين، أبرزهم الإمام ابن عثيمين وغيره من الأئمة الشراح، وذلك مثل: (قلت، أقول، قلنا، نقول، أرى، نرى، رأينا، حدثني...)، وغيرها من التصريفات.

تصفح بدون إعلانات
تصفح بدون إعلانات