English  

كتب رضا مجلات إسلامية (97,991 كتاب)

اذا لم تجد ما تبحث عنه يمكنك استخدام كلمات أكثر دقة.

عرض المزيد

تقديم رضا الله ورسوله على رضا الناس (معلومة)

يُعد رضا الله -تعالى- ورسوله من أعظم المقاصد والغايات؛ فينبغي على العبد تقديم رضاهما على ما سواهما من البشر، ولا يُقدم على خوف الله وغضبه غضب أحدٌ من البشر، لقول النبي -عليه الصلاة والسلام-: (من التمس رِضا اللهِ بسخَطِ الناسِ ؛ رضِيَ اللهُ عنه ، وأرْضى عنه الناسَ ، ومن التَمس رضا الناسِ بسخَطِ اللهِ ، سخِط اللهُ عليه ، وأسخَط عليه الناسَ)، فيُقدم ما فيه رضا الله ورسوله وإن كان فيه سخطٌ للناس، ولا يأخُذه في هذا لومةُ لائم، وإن كان فيه المِحن والمصائب، بل يكون مقصوده وغايته رضا خالقه ورسوله؛ لأن إرضاء الناس من الغايات المُستحيلة، وهذا بالإضافة إلى أن الإنسان غيرُ مُطالبٍ بها، فقد جاء عن الإمام الشافعيّ قوله: رِضَا النَّاسِ غَايَةٌ لَا تُدْرَكُ. فَعَلَيْكَ بِمَا فِيهِ صَلَاحُ نَفْسِكَ فَالْزَمْهُ.


المصدر: mawdoo3.com
إغلاق الإعلان
تصفح بدون إعلانات
إغلاق الإعلان
تصفح بدون إعلانات