English  

كتب دوائر التحكم فى المحركات الكهربية (47,893 كتاب)

اذا لم تجد ما تبحث عنه يمكنك استخدام كلمات أكثر دقة.

# دوائر التحكم في الآلات الكهربية والأنظمة الأوتوماتيكية# مبادئ فييجوال بيسك التحكم في الدوائر الكهربية# لف المحركات الكهربية# وقاية المحركات الكهربية# توصيل القواطع الأتوماتيكية بالمحركات الكهربية# إصلاح المحركات الكهربية 1 2# اصلاح المحركات الكهربية الجزء الاول والثانى جودة عاليه# اصلاح المحركات الكهربية الجزء الثانى جودة عالية# اصلاح المحركات الكهربية الجزء الاول جودة عاليه# لف وصيانة المحركات الكهربية# صيانة واصلاح المولدات والمحركات الكهربية# مبادئ فيجوال بيسك للتحكم فى الدوائر الكهربية# التحكم في الماكينات الكهربية# التحكم الالكتروني في الآلات الكهربية والعمليات الصناعية# المنطق الرياضي والدوائر الكهربية# الدوائر الكهربية رباعية الأقطاب# أساسيات الدوائر الكهربية# الدوائر الكهربية واستخدامها# الدوائر الكهربية ج1 دوائر المكبرات والمذبذبات والمستقبلات# الدوائر الكهربية ج2 دوائر الانذار والمبينات والقياس# الدوائر الكهربية ج3 دوائر المحولات والمولدات ومصادر القدرة# الدوائر الكهربية والموصلات# الدوائر الكهربية واستخداماتها# الدوائر الكهربية ج4 دوائر الصوت والحرارة والضوء# مبادئ اصلاح الأعطال فى الدوائر الكهربية والالكترونية# تشخيص الأعطال الكهربية لمحركات dc# المصاعد الكهربية والهيدروليكية والسلالم المتحركة
عرض المزيد

المحركات الحديثة مقابل المحركات المكبسية القديمة (معلومة)

لم تحتوي المحركات المكبسية الأولى على شوط انضغاط لكنها عملت على خليط من الهواء والوقود،  يُسحب داخل الأسطوانة خلال الجزء الأول من شوط السحب. إن الفرق الأساسي بين محركات الاحتراق الداخلي الحديثة والتصاميم الأولى هوانضغاط شحنة الوقود والهواء قبل الاحتراق.

ظهرت في المحركات الأولى مشكلة اشعال الشحنة، واستُخدم لهب مكشوف وبوابة منزلقة عليه. استخدمدايملر الإشعال بأنبوب ساخن للحصول على سرعة أكبر للمحرك، واستطاع بذلك الوصول لسرعة 600 دورة/دقيقة في محركه ذي الأسطوانة الأفقية في عام 1883، ثم وصل لسرعة 900 دورة/دقيقة بعد ذلك بوقت قريب. لم تتجاوز معظم المحركات الموجودة أنذاك سرعة 200 دورة/دقيقة بسبب أنظمة الإشعال وحقن الوقود الخاصة بها.

عمل محرك لينوار أول محرك عملي على غاز الأنارة (غاز الفحم). صنع دايملر محرك يعمل بالوقود البترولي السائل بحلول عام 1883، سُمي ذلك الوقود ليجروين وكان له التركيب الكيميائي لهيكسان-ان. عُرف أيضاً ذلك الوقود بإسم نابثا.

كانت محركات أوتو الأولى محركات دفعية تُنتج دفعة خلال الشوط (مثل محركات الديزل)، بينما كانت محركات دايملر تُنتج نبضة عشوائية، مما يجعلها مناسبة أكثر للاستخدام المتحرك للمحركات.

المصدر: wikipedia.org
إغلاق الإعلان
إغلاق الإعلان