English  

كتب دروس قرآنية (56,509 كتاب)

اذا لم تجد ما تبحث عنه يمكنك استخدام كلمات أكثر دقة.

عرض المزيد

دراسات المقارنة (معلومة)

في 24 أكتوبر 2005، نشرت صحيفة الغارديان البريطانية قصة بعنوان "هل يمكنك أن تثق في ويكيبيديا؟" حيث طُلب من لجنة من الخبراء مراجعة سبعة مداخل تتعلق بحقولهم، مع إعطاء كل مقالة مراجعة لعدد من النقاط العشر. تراوحت النتائج من 0 إلى 8، بينما تلقَى معظمها علامات تتراوح بين 5 و8.

كانت أكثر الانتقادات شيوعًا:

  1. نثر فقير، أو مشاكل في سهولة القراءة (ذكرت 3 مقالات هذا النقد).
  2. السهو أو عدم الدقة في بعض الأحيان القليلة، مع وجود سهو كبير في بعض المواد (ذكرت 3 مقالات هذا النقد)
  3. ضعف التوازن، مع إعطاء مجالات أقل أهمية المزيد من الاهتمام والعكس صحيح (ذكرت مقالة واحدة هذا النقد)

كانت أكثر الإيجابيات شيوعًا هي:

  1. صحة المعلومات، مع غياب الأخطاء الصارخة. (ذكرت 4 مقالات تلك الإيجابية)
  2. الكثير من المعلومات المفيدة، بما في ذلك الروابط المُختارة بعناية، مما يُتيح "الوصول إلى الكثير من المعلومات بسرعة" (ذكرت 3 مقالات تلك الإيجابية)

في ديسمبر 2005، نشرت مجلة نيتشر نتائج محاولة بحث مُعمّى تسعى إلى تقييم المراجعين لدقة مجموعة فرعية صغيرة من المقالات من ويكيبيديا وموسوعة بريتانيكا. استندت الدراسة غير الخاضعة مراجعة الأقران على اختيار مجلة نيتشر لـ 42 مقالة حول موضوعات علمية، بما في ذلك السير الذاتية لعلماء مشهورين. تمت مقارنة المقالات بدقة من قبل مراجعين أكاديميين مجهولين، وهي ممارسة معتادة لمراجعات مقالات الدوريات. واستنادًا إلى تعليقاتهم، وُصفت مقالات ويكيبيديا في المتوسط بأنها تحتوي على 4 أخطاء، بينما تحتوي مقالات موسوعة بريتانيكا على 3 أخطاء. عُثر على 4 أخطاء خطيرة في ويكيبيديا، و 4 في موسوعة بريتانيكا. وخلصت الدراسة إلى أن ويكيبيديا تقترب من موسوعة بريتانيكا من حيث دقة مداخلها العلمية، على الرغم من أن مقالات ويكيبيديا كانت في كثير من الأحيان فقيرة التنظيم.

أعربت موسوعة بريتانيكا عن مخاوفها، مما شجّع مجلة نيتشر على إصدار المزيد من الوثائق الاستبيانية. واستنادًا إلى هذه المعلومات الإضافية، نفت موسوعة بريتانيكا صحة دراسة مجلة نيتشر، مشيرة إلى أنها "معيبة بشكل فجّ. ومن بين انتقادات موسوعة بريتانيكا، أنها استخدمت مقتطفات بدلًا من النصوص الكاملة لبعض مقالاتهم، وأن بعض المقتطفات كانت عبارة عن مصنفات شملت مقالات مكتوبة للنسخة الشبابية، بينما لم تتحقق مجلة نيتشر من التأكيدات الواقعية لمراجعها، وأن العديد من النقاط التي أشار إليها المُراجعين كأخطا كانت في الأصل أخطاءًا تحريرية. كمّا صرحت موسوعة بريتانيكا بأن نشر عنوان ويكيبيديا تقترب من موسوعة بريتانيكا من حيث دقة مداخلها العلمية،إلا أن الأرقام المدفونة في عمق المقال تقول عكس ذلك تمامًا؛ حيث أن ويكيبيديا كانت تحتوي في الواقع على أخطاء ثالثة أخرى. (كما نوضح أدناه، فإن أبحاث مجلة نيتشر بالغت بشكل مبالغ فيه في أخطاء موسوعة بريتانيكا، لذا فإننا نستشهد بهذا الشكل فقط للإشارة إلى الطريقة غير المحايدة التي تم تقديم الأرقام بها)." اعترفت مجلة نيتشر بطبيعة المقتطفات التي جمعتها من موسوعة بريتانيكا، لكنها نفت أن هذا يبطل استنتاجات الدراسة. كما جادلت موسوعة بريتانيكا بأن العديد من الأخطاء في ويكيبيديا كانت في كثير من الأحيان تحت بند إدراج الحقائق غير الصحيحة، في حين كانت الأخطاء في موسوعة بريتانيكا "أخطاء إغفال"، مما يجعل موسوعة بريتانيكا أكثر دقةً من ويكيبيديا وفقًا للأرقام." ومنذ ذلك الحين رفضت مجلة نيتشر ردة فعل موسوعة بريتانيكا، مشيرة إلى أن أي أخطاء من جانب المراجعين لم تكن متحيزة لصالح أي من الموسوعات، والتي استخدمت في بعض الحالات مقتطفات من المقالات من كلا الموسوعتين، وأن موسوعة بريتانيكا لم تناقش بشكل خاص الموضوعات التي ناقشتها مجلة نيتشر قبل أن تبدأ دراستها النقدية.

في يونيو 2006 ، نشر روي روزنزويج، وهو أستاذ متخصص في التاريخ الأميركي، مقارنه بين السيرة الذاتية ل 25 أمريكيا والسيرة الذاتية المناظرة الموجودة علي encarta والسيرة الوطنية الامريكيه علي الإنترنت. كتب ان ويكيبيديا "دقيقه بشكل مدهش في الإبلاغ عن الأسماء، التواريخ، والاحداث في تاريخ الولايات الامريكيه " ووصف بعض الأخطاء كما  "عقدت علي نطاق واسع ولكن المعتقدات غير دقيقه ". ومع ذلك، قال ان ويكيبيديا غالبا ما تفشل في التمييز بين المهم من التفاصيل التافهة، ولا توفر أفضل المراجع. واشتكي أيضا من عدم وجود "التحليل والتفسيرات المقنعة في ويكيبيديا، والنثر الواضح والجذاب". سياسات ويكيبيديا بشان البحوث الاصليه، بما في ذلك التوليف غير المنشور للبيانات المنشورة، وعدم السماح بالتحليل والتفسير الجديدين غير موجودين في مصادر موثوقه.

المصدر: wikipedia.org
إغلاق الإعلان
تصفح بدون إعلانات
إغلاق الإعلان
تصفح بدون إعلانات