English  

كتب تاريخ الهندسة المدنية (46,573 كتاب)

اذا لم تجد ما تبحث عنه يمكنك استخدام كلمات أكثر دقة.

# أساسيات الهندسة المدنية# مقالات هندسيه في الهندسة المدنية# كورسات في الهندسة المدنية# خطوة بخطوة فى الهندسة المدنية# مواد الهندسة المدنية# برامج الهندسة المدنية# آلات الهندسة المدنية# أهمية الهندسة المدنية# الهندسة المدنية في الحضارة الإنسانية# الهندسة المدنية وأهميتها للحضارة الإنسانية# تخصصات في الهندسة المدنية# ما هي الهندسة المدنية# أقسام الهندسة المدنية# قاعدة بيانات الهندسة المدنية# الفرق بين الهندسة المدنية والمعمارية# الفرق بين الهندسة المدنية والهندسة المعمارية# تعريف الهندسة المدنية# الهندسة المدنية ميكانيكا التربة# مفهوم الهندسة المدنية# هياكل الهندسة المدنية# الهندسة المدنية الطرق الجسور السدود الأنفاق# دورة حياة الهندسة المدنية# كلية الهندسة المدنية# مقررات قسم الهندسة المدنية الجامعة المفتوحة# الهندسة المدنية تجارب عملية 1# الموسوعة الشاملة في الهندسة المدنية# تطبيقات الحاسبات الالكترونية في الهندسة المدنية# بنك الأسئلة في الهندسة المدنية# المساحة الطبوغرافية وتطبيقاتها في الهندسة المدنية
عرض المزيد

تاريخ الهندسة المدنية (معلومة)

الهندسة المدنية هي فرع من فروع الهندسة وأكثرها التصاقا بنشأة الإنسان وتطوره عبر السنين والعصور، والمحفز الأساسي للمنتجات المعملية .

يصعب تحديد تاريخ نشأة وبداية الهندسة المدنية، إلا أن تاريخ الهندسة المدنية هو مرآة لتاريخ البشر على هذه الأرض. فالإنسان القديم عندما يحتمي بالكهوف من عوامل الطقس والبيئة القاسية، وعندما يستغل جذع شجرة لعبور نهر فهذا من صميم الهندسة المدنية. لقد ولدت مع ولادة الإنسان الأول منذ بدأ البحث عن مأوى يضمه.

وعبر العصور والسنين تقف معالم الهندسة المدنية شاهداً على حضارات الشعوب وعلى بلوغ الهندسة المدنية لمواقع مهمة في تاريخ وحياة تلك الحضارات والشعوب... فأهرامات الجيزة في مصر وحدائق بابل المعلقة وسور الصين العظيم ما هي إلا شواهد مدنية قائمة علي تطور حضارات تلك الشعوب ورقيها. ويعلم الجميع بأن ما يقال عن عجائب العالم السبعة ما هي إلا معالم من منجزات مهندسي تلك الشعوب وتلك الحضارات.

حيث تم بناء سور الصين العظيم في فترة قياسية لا تزيد عن عشر سنوات، وبطول يزيد عن 2500 كيلومترا، وكان ذلك سنة 200 قبل الميلاد. وفي الامبراطورية الرومانية كانت شبكات الطرق المعبدة بالآجر تربط مدن الامبراطورية وتدعم سيل التجارة.

ولعل أول ذكر لكلمة الهندسة المدنية قد جاء في تاريخ الإمبراطورية الرومانية حيث صنفت الهندسة لفرعين هما الهندسة العسكرية، وتعنى بالقلاع والحصون وتطوير السلاح، والهندسة المدنية وتعنى بالإنسان واحتياجاته مثل تشييد المساكن وتعبيد الطرق وبناء الجسور والسدود وشق القنوات للزراعة وجلب الدولة الإسلامية؛ حيث تفنن البناؤون والمهندسون العرب في بناء المساجد والكنائس التي لا تزال قائمة تؤدى الصلوات فيها حتى الوقت الحاضر كأكبر شاهد على فن العمارة الإسلامية والمسيحية الراقية... وغيرها الكثير من القصور والدور التي لا يزال الناس يسكنون فيها حتى يومنا هذا.

المصدر: wikipedia.org
إغلاق الإعلان
تصفح بدون إعلانات
إغلاق الإعلان
تصفح بدون إعلانات