English  

كتب بلدية لارباع بين الواقع والآفاق (45,745 كتاب)

اذا لم تجد ما تبحث عنه يمكنك استخدام كلمات أكثر دقة.

# الحكومة الالكترونية الواقع والآفاق# المعلوماتية في الوطن العربي الواقع والآفاق# اللاجئون الفلسطينيون في الوطن العربي الواقع والآفاق# صناديق الثروة السيادية الواقع والآفاق# 1410 التأمين التكافلي الواقع والآفاق مولاي خليل 2660# الفتاة العربية المراهقة الواقع والآفاق# الهجرة الدولية الواقع والآفاق# التنمية البشرية والشباب الواقع والآفاق# ثقافة الطفل العربي الواقع والآفاق# بحوث مؤتمر الرقابة الداخلية الواقع والآفاق# الفرانكوفونية في المنطقة العربية الواقع والآفاق المستقبلية# العلاقات العربية الإقليمية الواقع والآفاق# دراسات في التنمية العربية الواقع والآفاق# المقاومة قراءة في التاريخ والواقع والآفاق# إشكالية تمويل التنمية المحلية الواقع والآفاق# الإستثمار الأجنبي الخاص الواقع والآفاق دراسة قانونية# التكامل الاقتصادي العربي الواقع والآفاق# القضية الفلسطينية الواقع والآفاق# الاستثمار في الطاقات المتجددة الواقع والآفاق# المشروعات العربية المشتركة الواقع والآفاق# البنوك الإلكترونية الواقع والآفاق# العلاقات العربية الدولية الواقع والآفاق# السياسة الجنائية في جرائم المخدرات الواقع والآفاق المستقبلية# الأزمة المالية العالمية والآفاق المستقبلية الجزء الرابع# صناديق الثروة السيادية بين التحديات الغربية والآفاق الخليجية# الحوار التقريبي بين المذاهب الإسلامية التجارب والإشكاليات والآفاق# القضية الكردية في العراق التاريخ والآفاق# أمن الطاقة في الخليج التحديات والآفاق# سلاح المقاطعة الاقتصادية الجدوى والآفاق# في سؤال العلمانية الإشكالات التاريخية والآفاق المعرفية
عرض المزيد

بلدية لارباع بين الواقع والآفاق (معلومة)

لارباع من بين البلديات التي ذاقت مرارة الحياة إبان العشرية السوداء مما أرغم جميع سكانها بدون استثناء على الرحيل والنزوح إلى البلديات المجاورة كبوزينة - عين التوتة - تازولت - باتنة - وأصبحت خلال العشرية السوداء خاوية على عروشها. و مع مطلع سنة 2008 بدأ سكان لارباع يعودون شيئا فشيئا إلى ربوع بلديتهم متحدين كل الصعاب. فرغم العزلة وو عورة المسالك إلا ان أبناء لارباع الغيورين على أرضهم بدأوا في اعادة اعمارها بدءا بإعادة زراعة الأشجار المثمرة وحراثة الارض وبذر الحبوب وبناء المساكن وحفر الأبار في قرى بوجناح وبوعامر و منطقة بلغو والأحواض ومرج الوافي وفوذ اقيلال.

كما أعيد مقر بلدية لارباع إلى مكانه الأصلي ببويعقاقن وحولت المرافق القديمة للبلدية إلى ثكنة عسكرية من أجل إعادة الاستقرار إليها وتم فتح مقر البلدية في بناء جاهز من عدة بنايات جاهزة معدنية والكثير من الأشغال القائمة هناك من أجل إعمارها كمقر البلدية مدرسة سكنات اجتماعية. لقد شيد سكان لارباع العديد من السكنات الريفية في مقر البلدية وقرية بوجناح ومنطقة ثزنبوت لكن رغم هذا التغير إلى ان بلدية لارباع تبقى معزولة لافتقارها إلى طرقات معبدة تربط بينها وبين البلديات المجاورة. فطريق تقصريت عبد جزئيا لكن نوعية الإنجاز رديئة أما طريق بوزينة- بويعقاقن الذي يربط بلدية لارباع بدائرة بوزينة فإن به عقبة كبيرة هيى ثنية إيمي أنتيزي بسبب سوء التخطيط والإنجاز فإن هذه الثنية يصعب صعودها أو النزول منها بالسيارة ومن يمر عبر هذه الطريق يعرض نفسه للخطر بسبب ميلها الخطير ونفس الشيء يقال عن الطريق الذي فتحه الجيش الوطني الشعبي بين بلدية بني فضالة وبويعقاقن فهي وعرة وميلها حاد عند نزولها أو صعودها. إن أولوية بلدية لارباع الاولى اليوم هو فتح الطرقات واعادة اعمار كل قرى لارباع وتزويدها بضروريات الحياة من ماء وكهرباء.... الخ ودفع عجلة التنمية ببناء مساكن ريفية في كل قرية وتجمع سكني. يجب فتح الطريق بين بلدية لارباع وبلدية تازولت مرورا بقرية تيفيراسين والبور وغابة الزقاق الشهيرة. أما المحور الآخر فهو فتح طريق بين عين التوتة مرورا ببني فضالة وثنوغيست من جهة لارباع القديمة كما يجب استكمال طريق تاقصريت وإعادة تخطيط وإنجاز شطر طريق إيمي أنتيزي وتسهيل ميله ومنعرجاته[1]. إن إعادة إعمار لارباع هو هدف كل أبناء لارباع لذلك يجب تظافر وتوحيد جهود كل أبناء لارباع لتحقيق هذا المسعى النبيل بطريقة حضارية كل بما يستطيع لإعادة لم شمل أبناء هذه الأرض الطاهرة من جديد. لارباع أنجبت المجاهدين والمجاهدات والشهداء والشهيدات و كانت معقلا من معاقل وحصنا من حصون ثورة التحرير المجيد فليكن أبناء لارباع خير خلف لخير سلف.

المصدر: wikipedia.org
إغلاق الإعلان
إغلاق الإعلان