English  

كتب بعد المجمع اللبناني (42,904 كتاب)

اذا لم تجد ما تبحث عنه يمكنك استخدام كلمات أكثر دقة.

# المجمع المعمداني اللبناني# المجمع العلمي اللبناني ‪‪‪‪‪‪‪# قبل المجمع اللبناني# أبعاد التاريخ اللبناني الحديث# الاستراتيجية المستقبلية للاقتصاد اللبناني بعد الحرب# الإفتراق والجمع دراسات في المجتمع اللبناني# استجابة المجتمع المدني اللبناني# التجمع للحفاظ على التراث اللبناني# جمعية درب الجبل اللبناني# قانون الضمان الاجتماعي اللبناني# تطوير المجتمع السياسي اللبناني# دراسات في المجتمع اللبناني# تطور البنية المجتمعية في الجنوب اللبناني# الدستور اللبناني# الشيخ ناصيف البازجي اللبناني# سعيد الخورى الشرتونى اللبنانى# الأساطير المؤسسة للنظام اللبناني# إبراهيم اليازجي اللبناني# القانون المدني اللبناني# شرح قانون العقوبات اللبناني القسم العام# الحزب الشيوعي اللبناني# اللامركزية التشريعية والوضع اللبناني# مواسم كأس النخبة اللبناني# الدوري اللبناني الدرجة الرابعة# فتوح الساحل اللبناني واستكمال فتوح فلسطين# الصراع الإسرائيلي اللبناني# الاقتصاد اللبناني
عرض المزيد

بعد المجمع اللبناني (معلومة)

لم يكن من السهل تطبيق مقررات المجمع التي لم تحظ بالإجماع أو التوافق، عقد البطريرك سمعان بطرس العواد ثلاثة مجامع أعوام 1744 و1747 و1755 لبحث آلية تنفيذ تقسيم الأبرشيات وترسيم حدودها ورسامة المطارنة ومراكز إقامتهم، وقام البطريرك طوبيا الخازم في 31 أغسطس 1756 بعقد مجمع رابع دعا المطارنة فيه إلى التقيد بقوانين المجمع اللبناني واحترام تقسيم الأبرشيات؛ أما مجمع غوسطا الذي عقد لمناسبة ثلاثين عامًا لعقد المجمع برئاسة البطريرك يوسف بطرس اسطفان، فقد حظر بشكل كامل تدخل الرهبان في خدمة الرعايا، ومن ثم في مجمع ميفوق عام 1780 تم عزل البطريرك واعتماد نسخة الترجمة اللاتينية لأعمال المجمع، بعد أن دبّ خلاف شديد بين الموارنة والكرسي الرسولي حول النسخة الرسمية العربية أم اللاتينية. وفي سبتمبر 1786 انعقد مجمع وطا الجوز في يوبيل المجمع اللبناني وألغى قانون سكن المطارنة في أبرشياتهم وألزمهم مجددًا الإقامة إلى جانب البطريرك، وقي مجمع سيدة اللويزة الذي انعقد في أبريل 1818 وفيه أقر مجددًا فصل الرهبنات المختلطة، تمت إعادة المطارنة إلى أبرشياتهم، لكن هذين المقررين لن يدخلا حيّز التنفيذ عمليًا حتى عهد البطريرك يوسف بطرس حبيش.

خلال مرحلة تطبيق المجمع والتي استمرت حتى عهد البطريرك حبيش، حصلت العديد من القلاقل في البطريركية، إذ عُزل بطريركان، وعيّن البابا بندكت الرابع عشر بطريركًا في 16 مارس 1743 بعد اختلاف المطارنة فانتخب بعضهم إلياس محاسب وبعضهم الآخر طوبيا الخازن، فعيّن البابا سمعان العواد بطريركًا. وتكرر الأمنر في يوليو 1779 حين أصدر البابا بيوس السادس قرارًا بعزل البطريرك يوسف بطرس اسطفان، ولعلّ انقسام الرهبنة إلى فرعين عام 1770 من أبرز دلائل تلك المرحلة التي يرى فيها الأب بولس نعمان قيام بعض المطارنة والرهبان على البطريرك وتحزبهم ضد دوره التقليدي، إلى جانب الآثار السلبية التي تركها الموفدون البابويون.

انتهت مقررات المجمع اللبناني إلى التطبيق في القرن التاسع عشر وأصبح السينودس كما رسمه المجمع اللبناني جزءًا رئيسًا في إدارة الكنيسة، وفي سنة 1906 عُدل نظام الأبرشيات أيام البطريرك إلياس بطرس الحويك فقسمت أبرشية صور وصيدا إلى أبرشيتين مستقلتين، وفي سنة 1946 أصبحت مصر أبرشية قائمة بذاتها أيام البطريرك أنطون بطرس عريضة، وتتابع التقسيم أيام البطريركان بولس بطرس المعوشي وأنطون بطرس خريش، فأعيد تنظيم أبرشية دمشق عام 1960، وفصمت أبرشية اللاذقية ومركزها طرابلس الشام إلى قسمين الأول اسمه أبرشية اللاذقية ومقرها في طرطوس وتشمل المناطق السوريّة من الأبرشية، والثاني سمي أبرشية طرابلس عام 1979؛ وفي المرحلة ذاتها فصمت أبرشية زحلة ومعها البقاع وأصبحت أبرشية قائمة بذاتها، وفي عهد البطريرك نصر الله بطرس صفير تزايد عدد الأبرشيات، إذ فصم المتن عن أبرشية قبرص وأصبح أبرشية قائمة بذاته باسم أبرشية أنطلياس عام 1987 وأصبحت جبيل أبرشية قائمة بذاتها عام 1990 وليس جزءًا من الأبرشية البطريركية، وكذلك فقد استحدثت أبرشية المكسيك والأرجنتين، وعدد من أبرشيات المهجر، ويبلغ حاليًا عدد الأبرشيات المارونية سبعًا وعشرين أبرشية عدا الوكالات البطريركية التي يديرها مطارنة أيضًا.

المصدر: wikipedia.org
إغلاق الإعلان
إغلاق الإعلان