English  

كتب النشاط البيئي والعمل الخيري (39,577 كتاب)

اذا لم تجد ما تبحث عنه يمكنك استخدام كلمات أكثر دقة.

عرض المزيد

النشاط البيئي والعمل الخيري (معلومة)

كناشطٍ بيئيٍّ ملتزمٍ، تلقى دي كابريو إشادةً كبيرةً من مختلف الجمعيات المناصرة للبيئة لنشاطاته العديدة. يمتلك سيارة Tesla Roadster كهربائية، وFisker Karma كهربائية أيضاً، وسيارة تويوتا بريوس. وَضع أيضاً ألواح طاقةٍ شمسيّةٍ على سطح منزله كوسيلة لتوليد الكهرباء بالاعتماد على الطاقة الحيوية. في مقابلة مع مجلة Ukula حول فيلم 11th Hour وصف دي كابريو الاحترار العالمي بـ "التحدي البيئي رقم واحد".

في حفل توزيع جوائز الأوسكار التاسع والسبعون قام دي كابريو ونائب الرئيس السابق آل جور من اجل إعلان تبنّي الأكاديمية للممارسات الصديقة للبيئة خلال عملية التخطيط والتجهيز للحدث، مؤكدين التزامهم بحماية البيئة. في 7 يوليو، 2007 شارك دي كابريو في تقديم جولة Live Earth الموسيقيّة العالمية التي أُقيمت في إحدى المقاطعات بالقرب من مدينة نيويورك، وهو حدث يهدف زيادة الوعي البيئي من خلال النشاطات الترفيهة. في 2010 تَرشح دي كابريو لجائزة VH1 Do Something Award، وهي جائزة مُكرسة لتكريم الأشخاص الذي يقومون بدعم النشاطات والأعمال الخيرية، بدعم من Do Something، وهي منظمة مقرها مدينة نيويورك تهدف إلى تمكين وإلهام الشباب.

في 1998، تبرّع دي كابريو وأُمه بـ 35,000 دولار لصالح مركز الكمبيوتر في لوس فيلز، الذي تضرر خلال زلزال نورثريدج عام 1994، وتم افتتاحه مجدداً في 1999. خلال تصوير فيلم الألماس الدموي عَمل دي كابريو مع 24 يتيم من قرى الأطفال إس أو إس في مابوتو، موزمبيق، حيث قِيل بأنه تأثر جداً بتفاعله مع هؤلاء الأطفال. في 2010، تَبرع بمليون دولارٍ لجهود الإغاثة في هاييتي بعد زلزال 2010.

خلال الانتخابات الأميركية عام 2004، قام دي كابريو بدعم والتبرع لصالح حملة جون كيري الانتخابية. أظهرت سجلات لجنة الانتخابات الفدرالية أن دي كابريو تبرع بـ 2,300 دولار لصالح حملة باراك أوباما الانتخابية في انتخابات عام 2008، وهو الحد الأعلى المسموح بالتبرع به في تلك الانتخابات، ومبلغ 5,000 دولار لصالح حملة أوباما أيضاً في انتخابات عام 2012.

في نوفمبر 2010، تبرع دي كابريو بمليون دولارٍ لصالح جمعية المحافظة على الحياة البرية في مؤتمر قمة النمر في روسيا، ووصفه رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين بـ "الرجل الحقيقي" (muzhik) بسبب إصراره على الوصول للمؤتمر بالرغم من تأخير طائرته مرتين. في 2011، انضم دي كابريو لحملة صندوق الدفاع القانوني عن الحيوانات من أجل تحرير توني، وهو نمرٌ أمضى العقد الماضي وحيداً في محطة Tiger Truck Stop في غروس تيت، لويزيانا. دي كابريو ناشطٌ لحقوق المثليين أيضاً؛ في أبريل، 2013 تبرع بـ 61,000 دولار لصالح GLAAD، وهي منظمة معنيةٌ بترويج صورة جماعة إل جي بي تي في وسائل الإعلام.

في 16 سبتمبر، 2014 عُين دي كابريو كمبعوثٍ للسلام في الأمم المتحدة لمكافحة التغير المناخي. قال لأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون أن الشهرة دي كابريو الواسعة عالميّاً هي الأمر المطلوب لمضاهاة التحدي العالمي المتمثل بالتغير المناخي. في 23 من نفس الشهر ألقى دي كابريو الكلمة الافتتاحية خلال قِمة المناخ في نيويورك.

المصدر: wikipedia.org
إغلاق الإعلان
إغلاق الإعلان