English  

كتب المواد الإباحية وتأثيرها على العلاقات (76,055 كتاب)

اذا لم تجد ما تبحث عنه يمكنك استخدام كلمات أكثر دقة.

# تأثير المواد الإباحية المتشددة على المجتمع# الآثار الإيجابية لاستهلاك المواد الإباحية# الآثار السلبية لاستهلاك المواد الإباحية# المواد الإباحية للمتحولين جنسيا# حملات ضد المواد الإباحية العنيفة# سلوك ودوافع جمع المواد الإباحية للأطفال# المواد الإباحية للاطفال جريمة معلوماتية# المواد الإباحية غير القانونية# وجهات نظر نسوية حول المواد الإباحية# أساليب توزيع المواد الإباحية عبر الزمن# مناهضة المواد الإباحية# خروج استهلاك المواد الإباحية عن السيطرة# المواد الإباحية والتشييء# قانون استغلال الأطفال في المواد الإباحية# النسوية والمواد الإباحية# مناقشة المواد الإباحية# الأحداث المواد الإباحية وسن المدرسة# النسوية المناهضة للمواد الإباحية# الإباحية والعلاقات مع الآخرين# مخاطر الإباحية على الدماغ والعلاقات والمجتمع# العلاقات التركية الإسرائيلية وتأثيرها على المنطقة العربية# الحروب الصليبية وتأثيرها على العلاقات بين الشرق والغرب# التأثيرات الإجتماعية للمواقع الإباحية# تأثيرات الإباحية على الدماغ# اختصار كتاب دماغك تحت تأثير الإباحية# حماية العقول الصغيرة من تأثيرات الإباحية الخطيرة
عرض المزيد

المواد الإباحية وتأثيرها على العلاقات (معلومة)

لم يتضح حتى الآن العلاقة بين مشاهدة المواد الاباحية وآثرها على العلاقة مع شريك الحياة، فلا توجد إجابات واضحة لأسئلة "هل يلجأ الشخص إلى المواد الإباحية لأنه غير راض عن علاقته؟ أم أن النساء يبتعدن ويفقدن الاهتمام بالجنس عندما يكتشفن أن شريكهن يقضي وقتًا جيدًا مع نجوم السينما الكبار؟".

تقول (Bridges) أن كلا السيناريوهين صحيحان على الأرجح، بناءً على الأزواج الذين قابلتهم. وبالفعل، إذا مر زوجان بفترة فتور عاطفي، فقد يشاهد الرجل المزيد من الإباحية لملء الفراغ، مما قد يشعر بعض النساء بالتهديد أو الارتباك بسبب هذا الرد. وغالباً ما يبلغون عن شعورهن بأنهن أقل جاذبية، لأنهن لسن كالممثلات الإباحيات. وكنتيجة لذلك: تقل ممارسة الجنس، وتزيد الإباحية والعلاقة ما زالت تتعثر.

ولكن الأمر ليس بهذه البساطة، ففي دراسة (Journal of Sex Research, 2013)، قام باحثون بإجراء مسح على أشخاص متزوجين أو يعيشون معاً ووجدوا أن استخدام الرجال للإباحية كان مرتبطاً بانخفاض الجودة الجنسية لكل من الرجال وشركائهم، في حين ارتبط استخدام الإناث للإباحية مع تحسن جودة العلاقة الجنسية.

كما أشارت بعض الأبحاث إلى أن النساء يملن إلى استهلاك المواد الإباحية مع شركائهن بدلاً من استهلاكها لوحدهن، في حين أن معظم مشاهدات الرجال تكون فردية ولوحدهم.

وعند دراسة الآثار السلبية لاستهلاك المواد الإباحية عند الرجال لوحدهم، وجدت بعض الأبحاث نتائج سلبية فيما يخص آراء الرجال تجاه شركائهم وعلاقاتهم ومنها:

  • عندما يصبح استخدام المواد الإباحية مفرطًا لدى أحد الشريكين -عادة ما يكون الرجل- قد يكون هناك ميل للانسحاب عاطفياً من العلاقة، حيث يتحدث هؤلاء الرجال عن "تزايد السرية وتناقص الحميمية وزيادة في معدلات الاكتئاب". كما وُجد أن النساء اللواتي وصفن استخدام شركائهم للأفلام الإباحية بالمفرط عانين من ضعف في تقدير الذات وعدم الرضا الجنسي.
  • وجدت دراسة قام بها (Kenrick) وآخرون عام 2003 أن الرجال صنفوا شريكاتهم بأنهن أقل جاذبية وقالوا أنهم أقل حباً معهن بعد مشاهدة صور جنسية فاضحة لنساء أخريات. وافترض الباحثون أن السبب هو أن مشاهدة المواد الإباحية تقود الرجال إلى إساءة فهم شكل الجسم العاري في الحقيقة. ومن المثير للاهتمام، أن تعرض النساء لنفس المحتوى لم يؤثر أبداً على تصنيف حب المرأة لشريكها.
  • وفي دراسة أخرى (Zillmann & Bryant, 1988)، وبعد 6 أسابيع من التعرض للمواد الإباحية غير العنيفة لمدة ساعة واحدة أسبوعياً، أفاد كل من الرجال والنساء عن تناقص رضاهم عن عاطفة شريكهم تجاههم، وشكله، وأداءه الجنسي كما ازداد اهتمامهم بالنشاط الجنسي دون انخراط عاطفي.
المصدر: wikipedia.org
إغلاق الإعلان
تصفح بدون إعلانات
إغلاق الإعلان
تصفح بدون إعلانات