English  

كتب المنهجية والنشر والإحتراف

اذا لم تجد ما تبحث عنه يمكنك استخدام كلمات أكثر دقة.

عرض المزيد

المنهجيّة والنشر والإحتراف (معلومة)


الفرقُ بين الروائي الهاوي والمُحترف هو قدرة ذاك الأخير على نشر روايته. كثيرٌ من الروائيّين يأخذون الكتابة كنوعٍ من الهواية من أجلِ ذلك يأخذون زمناً طويلاً لإنهائها، بالإضافة للصعوبات التي تواجِههم خلال السرد وصياغة الأحداث تحول دون الانتهاء من الرواية بِسرعة. وحالما ينتهي المؤلّف من روايته غالباً تكونُ الخطوة التالية هي نشر تلك الرواية، فيبحث الكاتب عن دار نشرٍ لتنشُر روايته؛ وبعضُ الكُتّاب ممن لا يجدون داراً للنشر، يقومون بنشر مؤلَّفِهم على حسابهم الخاص. يُعتَبر النشر الذاتي خياراً جيّداً للكاتِب في كثيرٍ من الأحيان، فبدلاً من الدفع لدارِ النشر لتنشُر الكتاب، يقوم بنشر الكتاب والحصول على جميع الأرباح من المبيعات، ولكن يبقى على الكاتِب القيام بكافة الأعمال الأخرى الخاصّة بالكتاب، مثل التوزيع والترويج والإعلان.

يُطبّق الروائيون طُرقاً مُختلفة خلال الكتابة، ويعتمدون على مجموعة من الأساليب لاستلهام أفكارِهم. وقد ظهرت حَمَلاتٌ في كثير من البُلدان لتشجيع الناس على الكتابة وتطوير الأساليب والمهارات التي تختلف من كاتبٍ لآخر. إحدى هذه الحملات هي ما تُعرف بـِ الشهر الوطني لكتابة الروايات National Novel Writing Month، وهي حملةٌ تقوم بتشجيع الناس على استكمال 50 ألف حرف في روايتهم التي يكتبونها خلال شهر نوفمبر، ويُذكر أنّه في 2010، قام أكثر من 200,000 شخص باستكمال روايتهم وكتابة أكثر من 2.8 مليار كلمة.

العُمر والخِبرة

لا يتمكّن الروائيّون غالباً من نَشرِ رواياتِهم في سِنّ صغيرة، على الرغم من أنهم قد يبدأون في الكتابة من سِنّ مُبكّرة جدّاً، فمثلاً الروائية المصرية رضوى عاشور (1946-2014) كانَت تكتُب مقالاتٍ وكُتب ولكنّها لم تتمكّن من نشر روايتها الأولى حتّى عام 1983 وقد حَملت عُنوان أيام طالبة مصرية في أمريكا، ثُمّ تَبِعها بعد ذلك عددٌ من الروايات كانَ آخرها رواية الطنطورية وصدرت في 2010. إلّا أن ذلك لا يعني أن جميع الروائيين هكذا، ففي بعضِ الأحيان يتمكّن المؤلّفون من نشر روايتهم الأولى في سنين مُراهَقتِهم، وقد تُحقّق تلك الروايات نجاحاً وشعبيّةً بينَ القُرّاء. فمثلاً الروائي الأمريكي كريستوفر باوليني نَشر روايَته الأولى إيراغون حينما كانَ في الخامِسة عَشر من عُمره، لم تلقَ الرواية ثناءً بينَ النُقّاد ولكنّها اشتهرت بينَ القُرّاء ما وضعها في قائمة نيويورك تايمز لأكثر كتب الأطفال مبيعاً على مدى 121 أسبوعاً.

يواجِه الروائيون في أغلب الأحيان أياً كانَ عُمرهم صعوباتٍ في نشرِ روايتهم الأولى لكثيرٍ من الأسباب، وقد يتوجّب عليهم إيجاد وكيلٍ أدبي لنشر الرواية. لذلك يلجأ المؤلفون للنشر الذاني، لأن دور النشر لن تُخاطِر برأسٍ مالٍ لطباعةِ كتابة من تأليف كاتبٍ مجهول للقُرّاء.

المصدر: wikipedia.org
إغلاق الإعلان
تصفح بدون إعلانات
إغلاق الإعلان
تصفح بدون إعلانات