English  

كتب المزارع (1,867 كتاب)

اذا لم تجد ما تبحث عنه يمكنك استخدام كلمات أكثر دقة.

عرض المزيد

المزارع (معلومة)

خلال المراحل المبكرة من التاريخ اليوناني، وكما تخبرنا الأوديسة، اعتمدت الزراعة والنظام الغذائي في اليونان على الحبوب (إذ أن كلمة Sitos تُترجم عادة بالقمح، لكنها يمكن أن تشير إلى أي نوع من أنواع الحبوب). في الواقع، كان الشعير يمثل 90% من إنتاج الحبوب. بالرغم من معرفة القدماء بالأفضلية الغذائية للقمح على الشعير، لكن زراعة الشعير كانت أقل تطلبًا وأفضل إنتاجًا. أُجريت عدة محاولات لتقدير إنتاج الحبوب في أتيكا خلال تلك الفترة، لكن النتائج لم تكن حاسمة. بعد وقت قصير أصبحت متطلبات السكان تتفوق على القدرات الإنتاجية للحبوب، إذ كانت مساحة الأراضي القابلة للزراعة محدودة. كما أن ضيق مساحة الأراضي الزراعية يعتبر عاملًا مفسرًا للاستعمار اليوناني، والأهمية التي امتلكتها المستعمرات اليونانية في الأناضول في مجال إنتاج القمح.

من جهة أخرى، كانت الأراضي اليونانية مناسبة لزراعة الزيتون مما أدى إلى وفرة في زيت الزيتون. تعود زراعة الزيتون في اليونان إلى بدايات التاريخ اليوناني القديم. كانت مزارع الزيتون استثمارات طويلة الأمد، إذ احتاجت الأشجار أكثر من عشرين سنة للبدء بإنتاج الثمار، وكانت تثمر مرة كل سنتين فقط. ينمو العنب أيضًا بشكل جيد في التربة الصخرية، لكنه يحتاج الكثير من الرعاية. تعود زراعة العنب في اليونان إلى العصر البرونزي.

نذكر بالإضافة إلى هذه المحاصيل الأساسية مزارع الخضار (مثل الملفوف والبصل والثوم والعدس والحمص والفاصولياء) ومزارع الأعشاب (مثل المريمية والنعناع والزعتر والمردقوش). ضمت البساتين أشجار التين واللوز والتفاح والإجاص، كما زُرعت نباتات البذور الزيتية مثل الكتان والسمسم والخشخاش.

المصدر: wikipedia.org
إغلاق الإعلان
تصفح بدون إعلانات
إغلاق الإعلان
تصفح بدون إعلانات