English  
إغلاق الإعلان

كتب الكنيسة والكنائس (341 كتاب)

اذا لم تجد ما تبحث عنه يمكنك استخدام كلمات أكثر دقة.

عرض المزيد

أهمية الأديرة والكنائس في فريبورغ (معلومة)

أديرة فريبورغ شكلت دائماً مركزا للثقافة الدينية، التي تشمل العمارة والنحت والرسم، وقدأسهمت في ثقافة المدينة. دير الفرنسيسكان وقد تبرعت بها جاكوب فون ريجيسبيرج في عام 1256. وفي أوقات المبكرة كانت مرتبطة ارتباطاً وثيقا بمجلس المدينة، نظراً لأنه يسكن مدينة محفوظواستخدمت في كنيسة دير لاجتماعات المدينة حتى عام 1433. تأسست دير اوغسطيني في منتصف القرن الثالث عشر، ويحظى بدعم الأسرة فيلاج النبيلة لفترة طويلة. بالإضافة إلى ذلك، موجودة منذ عام 1255 الدير مايجراوجي، وقد تنتمي إلى سسترسنس منذ عام 1262. مؤسسة هامة كان المستشفى العام، افتتح في منتصف القرن الثالث عشر، والتي تقدم خدمات للفقراء. أثناء الإصلاح في بقي فريبورغ الكاثوليكية وعلى الرغم من أنها كانت محاطة تقريبا "برن البروتستانتية". وهذا أدى إلى نزاعات متكررة أكثر من الدين في المناطق الحدودية، وفي المناطق الخاضعة للاشتراك مع فريبورغ وبرن. وكانت المدينة مركزا رئيسياً للإصلاح ومكافحة. وفي نهايةالقرن السادس عشر وبداية القرن السابع عشر، تم إنشاء أديرة جديدة في المدينة، بما في ذلك:الكبوشيون دير عام (1608)،في أواخر بيسمبيرج عام (1621)، ودير أورسوليني عام (1634)، ودير فيسيتانديني عام (1635). وكان الدير الأكثر نفوذا بيد أن اليسوعيين التي ساهمت إلى حد كبير إلى التقدموالازدهار للمدينة. أنشأت كلية مايكل سانت في عام 1582، وكلية اللاهوت التي شكلت الأساسل جامعة فريبورغ. كما بدأ اليسوعيون مفهوم صحافة موضوعية. وفي عام 1613 أصبح فريبورغ مقر "أسقف لوزان"، منظمة الصحة العالمية، بعد الإصلاح، اضطرت أولاًإلى إيفيان، ومن ثم إلى المنفى في بورجوندي. اليوم هو مقر أبرشية لوزان وجنيف وفريبورغ.

المصدر: wikipedia.org
إغلاق الإعلان
إغلاق الإعلان